الأقرب للبقاء والرحيل من قلعة مانشستر يونايتد لاستعادة الهيبة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ديلي ميل

سبورت 360- وضعت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية تقييماً من (5) لدرجة إمكانية رحيل كل لاعب في قائمة مانشستر يونايتد الإنجليزي خلال الانتقالات الصيفية المقبلة بعد موسم (2018-2019).

يتواجد مانشستر يونايتد في المرتبة السادسة بعد لعب 34 مباراة من الدوري الإنجليزي، ويواجه منافسة شرسة على المرتبتين الثالثة والرابعة مع أندية آرسنال وتوتنهام وتشيلسي، أملاً في التواجد ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

إليكم قائمة الأقرب للبقاء أو الرحيل داخل قائمة مانشستر يونايتد: 

ديفيد دي خيا: (3/5)

أنتونيو فالنسيا: (5/5)

أشلي يونج: (4/5)

ديوغو دالوت: (2/5)

ماتيو دارميان: (4/5)

فيكتور ليندلوف: (1/5)

إريك بايلي: (4/5)

كريس سمولينج: (3/5)

فيل جونز: (3/5)

ماركوس روخو: (4/5)

لوك شو: (1/5)

أندير هيريرا: (5/5)

سكوت ماكتوميني: (2/5)

فريد: (2/5)

نيمانيا ماتيتش: (3/5)

بول بوجبا: (3/5)

خوان ماتا: (4/5)

جيسي لينجارد: (1/5)

ماركوس راشفورد: (2/5)

روميلو لوكاكو : (3/5)

أليكسيس سانشيز: (4/5)

هناك لاعبون في صفوف مانشستر يونايتد تنتهي عقودهم مع ختام الموسم الجاري، مثل أنتونيو فالنسيا وأندير هيريرا وخوان ماتا.

وهناك عقود مستمرة لعام 2020، مثل ديفيد دي خيا وإريك بايلي وأشلي يونج و نيمانيا ماتيتش وأندريس بيريرا وماركوس راشفورد وماتيو دارميان و تيموثي فوسو منساه.

وهناك عقود سارية لعام 2021، مثل فيكتور ليندلوف وبول بوجبا وماركوس روخو وجيسي لينجارد.

الأكثر مشاهدة

كيف يحقق مانشستر يونايتد المعجزة وينتصر على السيتي؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – في العادة يحظة ديربي مانشستر باهتمام إعلامي كبير بسبب حدة المنافسة بين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي في العقد الأخير وبعد تفوق الأخير على الأخص، ولكن مباراة الغد مختلفة بعض الشيء.

مانشستر سيتي وجد منافساً شرساً في ليفربول على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، وقد انتزع الأخير صدارة سلم الترتيب بعد فوز صعب على كارديف سيتي، بينما أصبح يتعين على حامل اللقب الفوز على الجار الجريح في مباراة ستحدد معالم الأربعة الكبار، لأن الشياطين الحمر كذلك لديهم صراع صعب على مقعد مؤهل لدوري الأبطال،والفوز غداً قد يعيد لهم الأمل من جديد.

مانشستر يونايتد على صعيد آخر خرج من هزيمة كبيرة أمام إيفرتون برباعية نظيفة وكانت على المباراة الأسوأ للفريق طوال الموسم حيث فشل في تهديد مرمى خصمه حتى الدقيقة 85 من عمر اللقاء، وأصبح مطالباً بردة فعل أمام مانشستر سيتي الذي تفوق في كل مباريات ملعب أولد ترافورد في الدوري الإنجليزي منذ قدوم بيب جوارديولا.

AFP_1FS8GO

وبالرغم من أفضلية مانشستر سيتي الواضحة، ولكن دعونا نناقش كيفية إيقاف هذا الفريق وكيف يمكن لمانشستر يونايتد أن يحقق المعجزة ويفوز على الغريم الأزرق في قمة الغد.

خطة مانشستر سيتي

مانشستر يونايتد سيكون رد الفعل وليس الفعل، ولذلك دعونا نتوقع تشكيلة مانشستر سيتي بالمعطيات الحالية ونستعرض بعدها كيفية إيقاف خطورتها على الشياطين الحمر.

في حراسة المرمى: إيديرسون مواريش.

في خط الدفاع: إيمريك لابورتي، جون ستونز، بنجامين ميندي (زينشينكو)، وكايل وولكر.

في خط الوسط: فيرناندينيو، دافيد سيلفا وجوندوجان.

في خط الهجوم: بيرناردو سيلفا، رحيم ستيرلينج وسيرجيوأجويرو.

أعتقد أنها ستكون أقرب لهذا الرسم التكتيكي 4-1-4-1 القابلة للتغير على حسب وضعية الفريق الهجومية والدفاعية، وسيعول الفريق بشكل كبير على قطع الكرات في منطقة مانشستر يونايتد.

رحلة في عقل سولشاير

Getty

Getty

مانشستر سيتي قد يستفيد من أخطاء دفاعات مانشستر يونايتد أكثر من استحواذه المعتاد على الكرة، لذلك في حالة إغلاق الشياطين الحمر للمساحات ستكون فرصة جيدة للفريق أن يباغت السكاي بلوز بالمرتدات.

أول شيء مطلوب من مانشستر يونايتد هو غلق المساحات، وبعد ذلك مباشرة عدم محاولة نقل الكرات بين عناصر الدفاع وبعضها البعض بسبب عدم قدرتها على الخروج من المواقف الصعبة وهنا تكمن قوة ضغط مانشستر سيتي.

هذا يعني بالضرورة لعب مانشستر يونايتد في كثير من الأحيان على الكرات الطويلة المباشرة مما يعني وجود محطة هوائية في المقدمة متمثلة في لوكاكو، وبالنظر لأسلوب المرتدات المتوقع من الشياطين الحمر في الغد، فربما يبدأ كل من جيسي لينجارد (الذي لم يلعب مباراة إيفرتون) رفقة ماركوس راشفورد وهم أصحاب سرعة فائقة بجوار لوكاكو.

united-s

ثلاثي المقدمة سيتعين عليه أن يكون في كامل جاهزيته في الغد عندما يتعلق الأمر بالضغط، فلو كان النرويجي قد شاهد مباراة توتنهام في دوري الأبطال فسيدرك مباشرة أن الضغط هذا الموسم على دفاعات مانشستر سيتي عادة ما يُنتج عن أخطاء خاصة مع عدم وجود فيرناندينيو والذي عاد من إصابته ولكن ليس في كامل جاهزيته بعد.

خط الوسط سيكون المُعضلة الأكبر في مانشستر يونايتد، فبالرغم من الحديث عن سوء عناصر الشياطين الحمر الدفاعية إلا أن وسط الملعب أصبح من نقاط الضعف كذلك، وخاصة مركز لاعب الارتكاز والمتوقع أن يشغره نيمانيا ماتيتش.

أندير هيريرا قام بمهمة ممتازة قبل إصابته في حماية ماتيتش في الكثير من الهجمات، لذا فاللاعب سكوت مكتوميناي على الأغلب سيكون حاضراً في الغد ويأمل جميع من في القلعة الحمراء أن يقدم مستوى مشابه لما قدمه في مباراة الذهاب أمام برشلونة.

خارج الصندوق

أثبت لنا سولشاير في مباراة الإياب أمام برشلونة أنه لا يمانع المخاطرة في كثير من الأحيان، فبالرغم من توقع الجميع أنذاك أنه سيرضخ للدفاع من اللحظة الأولى كان الطرف المبادر بالهجوم ولكنه تلقى عقاب قاسي بسبب هذا النهج.

هل يكرر سولشاير ما فعله في مباراة الكامب نو؟ أجد ذلك صعباً، وبالنظر للمؤتمر الصحفي الذي قدمه قبل مباراة مانشستر سيتي، فإن النهج الدفاعي سيكون هو الأرجح للحدوث، ولكن ماذا يخبئ سولشاير في جعبته لإخراج الفريق من حالته الكارثية سننتظر لنرى.

الأكثر مشاهدة

Getty

موقع سبورت 360 – تعامل معظم جماهير وعشاق مانشستر يونايتد مع لاعب الوسط الإسباني أندير هيريرا وكأنه راحل إلى صفوف باريس سان جيرمان في الصيف المقبل.

اللاعب الباسكي ينتهي عقده بنهاية هذا الموسم، وحتى الآن لم يتم الإعلان عن تقدم في المفاوضات لتجديد تعاقده مع مانشستر يونايتد، ومنذ عدة أاسبيع انتشرت تقارير واسعة وأبرزها على شبكة بي بي سي الرياضية تفيد بأن هيريرا توصل لاتفاق مع باريس سان جيرمان على الرحيل في الصيف المقبل بعد انتهاء العقد وبراتب يصل إلى 170 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً.

ومع ذلك لم يتم توقيع عقد مبدئي بين هيريرا ونادي العاصمة الفرنسية بعد بالرغم من إمكانية حدوث ذلك، وهو أمر غريب نظراً لأنه وفقاً للتقارير السابقة فإن الباسكي كان عازماً على الرحيل، فلماذا لم يوقع بعد؟

صحيفة ميرور سبورت سلطت الضوء على أن هيريرا متردد بشأن رحيله عن صفوف مانشستر يونايتد في الصيف، ولكن لإبقاء اللاعب سيتعين عليهم اقناعه بالبقاء بتقديم راتب مماثل لما كان قد اتفق عليه مع باريس سان جيرمان.

هيريرا يتقاضى في الوقت الحالي مبلغاً قدره 80 ألف جنيه إسترليني إسبوعياً، وحالياً ما يقدمه مانشستر يونايتد للإسباني يوازي 125 ألف إسترليني وهو مبلغ بعيد عما اتفق عليه مع باريس سان جيرمان.

ومن الجانب الفرنسي وتحديداً موقع “باريس يونايتد” الذي يعد مقرب من نادي العاصمة الفرنسية، ذُكر في تقرير أن المديرالرياضي لسان جيرمان أنتيرو هينريكي قد سئم وضع هيريرا ومماطلته لتوقيع العقد مع الفريق، وقد طفت على السطح بعض التقارير التي تفيد بأن توخيل أصبح ينظر على بعض الخيارات الأخرى وأبرزها جوليان فايجل الذي يعد من أحد لاعبيه المفضلين.

وهنا يتحول التكهن الرئيسي لأحد خيارين، أولهما أن هيريرا ينتظر عرضاً أفضل من ناد آخر وثانيهم أنه لايزال يأمل في البقاء ضمن صفوف مانشستر يونايتد، فأي طريق سلكه الإسباني؟ هذا ما ستحدده الأيام المقبلة.

الأكثر مشاهدة