كشفت صحيفة “تلغراف” البريطانية اليوم الأحد، عن رغبة المدرب النرويجي أولي جونار سولشاير المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، في التخلي عن المهاجم البلجيكي المخضرم روميلو لوكاكو، خلال سوق الانتقالات الصيفية الحالية.

وأكدت الصحيفة الشهيرة والموثوقة في بريطانيا، على أن الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو الذي يبلغ من العمر 25 عاماً، يأمل في الذهاب إلى نادي يوفنتوس الإيطالي، إذا غادر نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي في الصيف.

وقالت أن مدرب مانشستر يونايتد أولي جونار سولشاير، يستعد لإجراء عدة تغييرات على قائمة الفريق عندما يحل سوق الانتقالات الصيفي المقبل، ويعد المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو واحداً من هؤلاء المهددين بالرحيل.

وأشارت إلى أن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي سيوافق على بيع روميلو لوكاكو في نافذة الانتقالات الصيفية، ولكن ليس بأقل من 75 مليون جنيه إسترليني السعر الذي اشتراه به من إيفرتون، وسيكون هذا الثمن العقبة الوحيدة بالنسبة للأندية المهتمة بضمه.

يذكر أن روميلو لوكاكو عقده ينتهي مع نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي في عام 2022، ورحيله في الصيف سيكون خياراً متاحاً على الرغم من تبقي له 3 مواسم في الأولد ترافورد.

الأكثر مشاهدة

سبورت 360 – أكدت صحيفة “ذا صن” البريطانية صباح اليوم الأحد، على أن إدارة نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، تدرس بيع المهاجم الشاب ماركوس راشفورد، خلال سوق الانتقالات الصيفية الحالية.

ووفقاً للصحيفة الشهيرة عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، فإن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، قرر بيع مهاجمه الشاب ماركوس راشفورد الذي يبلغ من العمر 21 عاماً، بعد تعثر مفاوضات تجديد عقده بسبب مطالبته براتب كبير للغاية.

حيث تعثرت المفاوضات بين مانشستر يونايتد وماركوس راشفورد الذي سينتهي عقده في صيف 2020، بسبب مطالبته بالحصول على راتب أسبوعي يتخطى الـ200 ألف جنيه إسترليني، وهو ما دفع الشياطين الحمر للتفكير في التخلي عن خدماته في الصيف.

وأشارت إلى أن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لا يمانع فكرة بيع ماركوس راشفورد في نافذة الانتقالات الصيفية، ولكن السعر الذي يطالب به من أجل الموافقة على التخلي عن خدماته 150 مليون جنيه إسترليني.

وذكرت أن هناك العديد من الأندية الكبرى في أوروبا تسعى للتعاقد مع ماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي في الصيف، وعلى رأسها قطبي الكرة الإسبانية ريال مدريد وبرشلونة.

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – يعيش مانشستر يونايتد في الوقت الحالي ظروفاً صعبة للغاية بعد تقلص طموحه إلى مجرد التأهل إلى دوري أبطال أوروبا عن طريق تحقيق أحد المركزين الثالث والرابع.

وما يزيد الطين بلة هو وضعية الكثير من اللاعبين الذين ستنتهي عقودهم بحلول الصيف المقبل وصيف 2020 وأبرز هؤلاء اللاعبين دافيد دي خيا وبول بوجبا.

وقد سلطت صحيفة تايمز سبورت الضوء على هذين اللاعبين تحديداً وذلك نظراً لرغبة النادي في حسم مستقبلهما سريعاً بتجديد عقديهما، ولكن العقبة الرئيسية هي في العقد الرئيسي الذي يملكانه.

يوجد شرط في عقود كل لاعبي مانشستر يونايتد يحتم عليهم تخفيض راتبهم بنسبة 25% في حالة عدم التأهل لدوري أبطال أوروبا ويرغب كل من بوجبا ودي خيا تغيير هذا الأمر في الوقت الحالي.

ويرغب كل من دي خيا وبوجبا عن طريق وكيلي أعمالهما زيادة رواتبهم ليتجاوز حد 350 ألف جنيه إسترليني إسبوعياً حتى لا يتأثر أي منهما بالتخفيض في الأجر في حالة عدم تأهل الفريق لدوري أبطال أوروبا، وبالنظر لوضع مانشستر يونايتد الحالي فإن هذا الأمر يعد استغلال من الثنائي للظروف الحالية.

الأكثر مشاهدة