الفوز على برشلونة .. كيف يحقق مانشستر يونايتد المستحيل؟

أحمد المعتز 23:30 07/04/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – البعض يقول بأن مهمة مانشستر يونايتد في تجاوز برشلونة في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تكاد تكون مستحيلة ولكن ما حققه الشياطين الحمر في ثمن نهائي البطولة يجعلهم خصماً لا يستهان به بكل تأكيد.

مانشستر يونايتد بعد دور مجموعات صعب، وضعته قرعة ثمن النهائي في مواجهة مع باريس سان جيرمان صاحب الجودة الأكبر، وفي تلك اللحظة لم يشك أحد بأن الفريق الفرنسي سيصعب عليه التأهل لربع النهائي لاسيما بالمستوى الذي كان يقدمه الشياطين الحمر في البطولة مع المدرب السابق جوزيه مورينيو.

وحتى بعد قدوم أولي جانر سولشاير، ولعب الفريق مباراة الذهاب أمام باريس سان جيرمان، فإن النتيجة كان يصعب تعديلها خاصة عندما يكون الأفضلية لصاحب الدار في مباراة الإياب.

ومع ذلك فاجأ مانشستر يونايتد كل العالم بأداء مشرف وتأهل على حساب العملاق الفرنسي قاهراً كل ظروفه وغياباته، وذلك بالالتزام التكتيكي وبعض الحظ لكي يحصل الفريق على مقعد في ربع النهائي ويواجه برشلونة.

أما برشلونة فهو فريق مختلف كلياً عن باريس سان جيرمان، وعدم وجود الغريم التقليدي ريال مدريد يجعل من بطولة هذا الموسم أمراً مغرياً له لكي يحاول اقتناص اللقب بعد أن فشل في تحقيقه منذ عام 2015 وحتى الآن.

ومع ذلك فلا تبدو مهمة مانشستر يونايتد مستحيلة، ولكن على الصعيد التكتيكي فالإلتزام بثلاث أشياء قد يجعله صاحب اليد العليا في المباراة:

أولاً: إغلاق المساحات

مانشستر يونايتد عليه أن يلتزم كثيراً في بالجانب الدفاعي وهي الخطة التي يتوقع أن يبدأ بها سولشاير المباراة، ولذلك فإنه لا مجال لإيجاد المساحات أمام الخط الهجومي لبرشلونة وخاصة ليونيل ميسي.

ثانياً: إلتزام الأظهرة

يتوقع البعض أن يواجهة أشلي يونج صعوبة كبيرة عندما يواجه جوردي ألبا، فالأخير قادر بشكل شبه كلي على استغلال المساحات خلف الأظهرة خاصة عندما يتلقى تمريرة من ليونيل ميسي الذي دائماً يستطيع وضع الإسباني في مواجهة المرمى في حالة إيجاده لثغرة ما.

ثالثاً: الضغط في منطقة الخصم

الشق الدفاعي هو ما تم ذكره في الأعلى، ولكن عندما يتعلق الأمر بالإرتداد فإن منطقة برشلونة هي المكان الأمثل لبداية الهجمة بالنسبة لمانشستر يونايتد نظراً لكثرة الأخطاء عما كان الأمر في السابق، وهنا قد يأتي أصحاب الارتداد السريع مثل راشفورد، لينجارد ومارسيال لتشكيل خطورة على البلوجرانا.

كل النتائج قد تحدث في مباراة مانشستر يونايتد وبرشلونة، ولكن السبيل الأول والأخير لكي يعبر الشياطين الحمر هو الإلتزام بالواجب الدفاعي قبل الهجومي، فهل سينجحون في تحقيق ما يسميه البعض بالمستحيل؟

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة