Getty

موقع سبورت 360 – تلقى مانشستر يونايتد خسارة مريرة أمام مضيفه وولفرهامبتون بهدفين مقابل هدف، في اللقاء الذي جمعهما مساء اليوم السبت، لحساب فعاليات ربع نهائي مسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي.

وافتتح راؤول خيمينيز شريط التهديف لأصحاب الأرض في الدقيقة 70، قبل أن يضيف وديوجو جوتا الهدف الثاني في الدقيقة 76، لتتعقد مهمة الشياطين الحمر.

وتوترت الأجواء في الدقائق الأخيرة مع محاولة يونايتد تقليص النتيجة واعتماد وولفرهامبتون على الهجمات المرتدة التي كاد جوتا من إحداها أن ينطلق بسرعة على الجناح الأيمن لولا عرقلة متهورة من قبل لينديلوف الذي نال البطاقة الحمراء قبل أن يستعين الحكم بتقنية الفيديو ويخفض العقوبة إلى البطاقة الصفراء.

وقلص اليونايتد الفارق في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، بعض مجهود فردي من شو في الناحية اليسرى، مرر بعده الكرة داخل منطقة الجزاء إلى راشفورد الذي سددها في الشباك.

وكان مانشستر يونايتد يأمل في المنافسة على لقب كأس إنجلترا هذا الموسم، بعدما فقد الأمل في مسابقة الدوري الإنجليزي، لكن الفريق المضيف قدم عرضاً قوياً واستحق التأهل إلى المربع الذهبي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

سولشاير يُعلق على ارتباط جاريث بيل بالإنتقال إلى مانشستر يونايتد

أحمد المعتز 16:38 16/03/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – يستعد الجناح الويلزي جاريث بيل للرحيل عن صفوف ريال مدريد في سوق الانتقالات الصيفي المقبل، وذلك وفقاً لكثير من وسائل الإعلام الأوروبية التي تعتقد أنه سيكون أحد عناصر ثورة كبيرة سيُحدثها زيدان في الصيف.

جاريث بيل كان هدفاً لمانشستر يونايتد في صيف 2013 قبل رحيله إلى صفوف ريال مدريد، ولكن حبذ فكرة الرحيل إلى إسبانيا، ومنذ ذلك الحين ارتبط اسمه بالانتقال للشياطين الحمر كلما حل سوق الانتقالات الصيفي.

وعن شائعات انضمامه هذا الصيف لصفوف مانشستر يونايتد علق سولشاير قائلاً: “لا أستطيع التعليق على جاريث بيل أو على أي أسماء أخرى، لأن هؤلاء لاعبين لفريق أخرى”.

“ولكن في نفس الوقت، يجب علينا أن ننظر للاعبين أصحاب الجود الكبيرة الذين سيضيفون للفريق الكثير من المميزات في المستقبل”.

يُذكر أن جاريث بيل قد يعود إلى ناديه السابق توتنهام كذلك، وذلك نظراً لرغبة ريال مدريد في ضم لاعب الوسط الدنمارك كريستيان إيريكسين ولذا قد نشهد صفقة تبادلية محتملة في الصيف.

الأكثر مشاهدة

أوقعت قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا مانشستر يونايتد في مواجهة صعبة جداً ضد برشلونة الذي يعد أحد أبرز المرشحين للتتويج باللقب في الموسم الحالي، ليواصل بول بوجبا ورفاقه حظهم السيء كونهم واجهوا باريس سان جيرمان في ثمن النهائي وتغلبوا عليه بشق الأنفس.

ومن الواضح أن المعظم يرشح برشلونة لاجتياز عقبة مانشستر يونايتد في ظل فارق الجودة الكبير بين الفريقين، أيضاً لوجود ليونيل ميسي مع الفريق الكاتالوني، لكن صحيفة ماركا ترى أن الشياطين الحمر لديهم حظوظ قوية بالتأهل، واستعرضت 6 أسلحة يملكها المدرب اولي جنار سولشاير قد تصنع له الفارق في المباراتين.

القوة في الهواء

معظم اللاعبين الأساسيين لمانشستر يونايتد يمتازون بطولة القامة، فمثلاً يبلغ طوال كريس سمولينج ونيمانيا ماتيتيش 194 سم، بينما يبلغ طول بول بوجبا 191 سم، وروميلو لوكاكو 190 سم، ديفيد دي خيا 189 سم وفيكتور ليندلوف 187 سم.

وأوضحت الصحيفة أن مانشستر يونايتد لم يستغل تفوقه على منافسيه بطول قامة اللاعبين، فقد أحرز 5 أهداف فقط من كرات رأسية، لكنه يتحكم غالباً في الكرات الهوائية، ويتوجب على برشلونة الحذر من هذه النقطة ومحاولة إبقاء الكرة على الأرض قدر الإمكان.

الفريق يشعر أنه لا يقهر

مع 10 لاعبين مصابين، تمكن مانشستر يونايتد من صنع ريمونتادا تاريخية ضد فريق قوي مثل باريس سان جيرمان وفي معقل الأخير، الأمر الذي ولد شعور لدى اللاعبين أنهم قادرون على هزم كل من يقف بطريقهم مع مدربهم الجديد.

بول بوجبا

النجم الفرنسي الذي كان منبوذاً من قبل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو ويقدم مستوى سيء للغاية، تحول إلى بطل الفريق مع سولشاير وبات لاعباً حاسماً في خط الوسط، وهو اللاعب الوحيد الذي لا يملك برشلونة مثله في نفس الخط، حيث سجل 8 أهداف وصنع 6 آخرين منذ وصول المدرب الجديد.

مهاجم وهمي أم مهاجم صريح؟

يجب على سولشاير تحديد إن كان سيعتمد على مهاجم وهمي مثل جيسي لينجارد أو ماركوس راشفورد، أم سيدفع بالدبابة البلجيكية روميلو لوكاكو كرأس حربة صريح، ويبقى هذا الامر مقلقاً للبرسا لأنه قد يخلق مفاجأة للمدرب إرنستو فالفيردي.

الهجمات المرتدة القاتلة

مانشستر يونايتد طبق في الأسابيع الماضية استراتيجية الهجمات المرتدة بشكل مثالي، والجميع يعلم أن برشلونة يعاني أمام الفرق التي تجيد الارتداد السريع بسبب المساحات التي تظهر في الخط الخلفي أثناء عملية الاستحواذ والاندفاع نحو مناطق الخصم.

الأمان في حراسة المرمى

من الأسلحة الرئيسية التي يملكها مانشستر يونايتد هو الحارس الإسباني ديفيد دي خيا الذي يصنفه الجميع على أنه ضمن الأفضل بمركزه إلى جانب أندريه تير شتيجن وجان أوبلاك، فقد أنقذ فريقه من هزائم عديدة، ودائماً ما يصنع الفارق بتصديات حاسمة.

الأكثر مشاهدة