إحصائية سلبية عمرها 14 عاماً تنتظر مانشستر يونايتد اليوم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
(Getty Images)

موقع سبورت 360 – يرحل مانشستر يونايتد الإنجليزي مساء اليوم الأربعاء إلى ملعب حديقة الأمراء في فرنسا لملاقاة باريس سان جيرمان ، وذلك في إياب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وستكون مهمة مانشستر يونايتد صعبة جداً في هذا اللقاء بسب حاجته للفوز بثلاثة أهداف دون رد والحفاظ أيضاً على نظافة شباكه ، في حين أن باريس سان جيرمان يكفيه التعادل أو الفوز بأي نتيجة للتأهل إلى ربع النهائي.

وخسر مانشستر يونايتد آخر مباراتين في دوري أبطال أوروبا ، بنتيجة (1-2) ضد فالنسيا خارج أرضه ، وأمام باريس سان جيرمان على ملعب أولد ترافورد (2-0) ، لكنه لم يخسر ثلاث مباريات متتالية منذ مارس 2005.

ولم يفز فريق الشياطين الحمر سوى في مباراة واحدة فقط من آخر عشر مباريات في مراحل خروج المغلوب من دوري أبطال أوروبا ، وذلك ضد أولمبياكوس اليوناني في مارس 2014 على ملعب أولد ترافورد بنتيجة (3-0).

وبالإضافة إلى ذلك ، فقد جاء آخر انتصار لمانشستر يونايتد خارج ميدانه في مراحل خروج المغلوب من دوري أبطال أوروبا قبل ثماني سنوات ضد شالكه الألماني ، عندما فاز بهدفين نظيفين في أبريل / نيسان 2011.

تجدر الإشارة إلى إن أي فريق لم يتمكن حتى الآن من التأهل إلى الدور التالي من مراحل خروج المغلوب من دوري أبطال أوروبا بعد خسارة الذهاب على أرضه بنتيجة هدفين نظيفين أو أكثر ، وذلك في (34) مناسبة سابقة.

للتواصل مع الكاتب ..

الإيميل .. [email protected]

الأكثر مشاهدة

Getty

موقع سبورت 360 – يخرج مانشستر يونايتد الإنجليزي، لملاقاة مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي، مساء اليوم الأربعاء، في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويتطلع مانشستر يونايتد للثأر من هزيمته على ملعبه أمام باريس سان جيرمان بهدفين دون رد، في مباراة الذهاب الشهر الماضي.

ورغم إدراكنا في موقع سبورت 360 عربية، بأن مهمة مانشستر يونايتد تبدو شبه مستحيلة، إلا أننا نستعرض معكم في هذا التقرير، 4 عوامل تدفع الشياطين الحمر للتفاؤل في هذه المباراة:

لوكاكو والتألق:

نسج روميلو لوكاكو عروضاً مميزة في المباريات الأخيرة للشياطين الحمر، حيث سجل هدفين أمام ساوثهامبتون في الجولة 29 من الدوري الإنجليزي، كما سجل مثلهما أمام كريستال بالاس قبل أسبوع من الآن، وهو ما جعله يسجل 4 أهداف في مبارتين، ليمنح بهم ست نقاط ثمينة لفريقه.

ومن المتوقع أن يشارك لوكاكو في هذه المباراة بسبب الغيابات التي يعاني منها مانشستر يونايتد، لذلك فإن فرص تألق البلجيكي تبدو كبيرة.

التاريخ يُساعد:

لا شك أن تأهل آياكس على حساب ريال مدريد، مساء أمس الثلاثاء، سيعطي دفعة معنوية للشياطين الحمر من أجل قلب الطاولة على باريس سان جيرمان في حديقة الأمراء.

وإذا عرجنا على التاريخ، فإننا سنجد أن آياكس هو أول فريق تمكن من التأهل إلى الدور الموالي بعدما خسر لقاء الذهاب على أرضية ملعبه، وحدث ذلك في موسم 1995/1996 حينما خسر أمام باناثينايكوس اليوناني في نصف النهائي بهدف نظيف قبل أن يتدارك النتيجة في مواجهة العودة بفوزه 3/0.

وفي موسم 2010/2011، خسر إنتر ميلان أمام بايرن ميونخ في ثمن النهائي، بهدف نظيف على ملعب جوسيبي مياتزا، لكن في لقاء العودة، تمكن الفريق الإيطالي من قلب الطاولة على النادي البافاري في عقر دار هذا الأخير، وذلك حين فاز عليه بنتيجة 3/2، ليتأهل الأفاعي إلى ربع النهائي.

مشاهد سوداء:

لا يملك باريس سان جيرمان ذكريات رائعة حينما يتعلق الأمر بمباريات الإياب في الدور ثمن النهائي، فقد تلقى الفريق الباريسي خلال الموسم الماضي خسارة محبطة أمام ريال مدريد بهدفين مقابل هدف، ليودع الكأس ذات الأذنين للمرة الثانية على التوالي من نفس الدور.

وفي الموسم قبل الماضي، عاش باريس سان جيرمان كابوساً أسود حين تلقى خسارة مذلة بستة أهداف مقابل هدف أمام برشلونة، مع العلم أنه فاز بأربعة أهداف دون رد في موقعة الذهاب.

الحكم سكومينا:

حكم هذه المباراة سيكون له عامل آخر يجب أن يُأخذ في الاعتبار، فالسلوفيني دامير سكومينا سبق له وأن وقاد نهائي الدوري الأوروبي قبل موسمين بين مانشستر يونايتد وآياكس أمستردام، والذي انتهى بفوز الشياطين الحمر بهدفين دون رد، وهو ما يجعل هذا الحكم مصدر تفاؤل للشياطين الحمر.

الأكثر مشاهدة

دليل آخر على اقتراب سولشاير من تدريب اليونايتد بصفة دائمة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
getty

موقع سبورت 360 – مع مرور الوقت يزداد اليقين بأن أولي جانر سولشاير سيكون مدرب مانشستر يونايتد بصفة دائمة بعد انتهاء عقده المؤقت هذا الموسم.

المدرب النرويجي كان يدرب فريق موطنه “مولده” قبل أن يهاتفه نائب رئيس مانشستر يونايتد ليطلب منه العون حتى نهاية الموسم وهو النداء الذي لباه سولشاير بكل ترحاب.

ولم يكن أكثر المتفائلين بتعيين سولشاير يتوقع ما حدث منذ توليه تدريب مانشستر يونايتد، وذلك بعد الصعود إلى المركز الرابع والانتصار على كل من تشيلسي، توتنهام وآرسنال خارج الديار.

وفي حديث للتلفاز النرويجي، أكد المدرب أولي جانر سولشاير أن عقده مع مولده قد انتهى مما يعني أن عقده الحالي مع مانشستر يونايتد هو الوحيد الذي يملكه القاتل ذو الوجه الملائكي.

يّذكر أن أولي جانر سولشاير قد صور فيديو ترويجي لتذاكر مانشستر يونايتد الموسمية في الموسم المقبل في دليل آخر على أن الوظيفة الدائمة ستكون من نصيبه.

الأكثر مشاهدة