هل بوتشيتينو أحق بتدريب مانشستر يونايتد من سولشاير؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – بعد بداية سولشاير المثالية في مانشستر يونايتد، أصبح الشغل الشاغل لجميع متابعي الفريق في الوقت الحالي، من يقود دفة القيادة في الموسم المقبل.

البعض يحبذ تواجد أحد تلاميذ السير أليكس فيرجسون في أولي جونار سولشاير والذي أعاد للفريق رونقه بشكل كبير، ويحبذ البعض الآخر المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشتينو الذي استطاع جلب الاستقرار لتوتنهام وقدم معهم كرة قدم طيبة على مدار عدة سنوات مما جعله يُصنف كمدرب جيد في الساحة الكروية في الوقت الحالي.

ومع ذلك تبقى هناك بعض التساؤلات عن المدرب الأرجنتيني والتي تحتاج إلى اجابات، وذلك بطبيعة الحال إذا ما تم تعيينه كمدرب لمانشستر يونايتد في الموسم المقبل، وأهمها كالتالي:

أولاً: هل هو شخصية مدرب كبير؟

أثارت تصريحات ماوريسيو بوتشتينو الأخيرة والتي تحدث فيها عن أهمية الصعود إلى المراكز الاربعة الأولى على حساب الفوز بالكؤوس المحلية، حفيظة بعض المشجعين، بطبيعة الحال إنهاء الدوري بين الأربعة الكبار يضمن التأهل لبطولة دوري أبطال أوروبا.

أما الفوز ببطولة فهو أمر مختلف، لم يذقه توتنهام منذ مدة طويلة جداً، لذا كان التصريح محيراً لجماهير توتنهام وكذلك جماهير مانشستر يونايتد التي تقيم الخيارات المتاحة في الوقت الحالي، وبالنظر لما يقوله سولشاير في مؤتمراته فإن الكفة هنا سترجح تلميذ فيرجسون.

ثانياً: هل هو قادر على مقارعة الكبار؟

يظهر فريق توتنهام مع بوتشتينو بشكل لا بأس به أمام الكبار في أرضية ميدانه ملعب ومبلي حالياً ووايت هارت لاين سابقاً، ولكن سجله سيء جداً خارج الديار، ومع ذلك له أفضلية على سولشاير في الوقت الحالي لحين ثبوت مقدرة النرويجي على تقديم ما هو أفضل عندما يواجه تشيلسي، مانشستر سيتي وليفربول.

ثالثاً:من الأفضل في ادارة المباريات؟

حتى الآن سجل سولشاير مثالي للغاية، ولكن لم يواجه تحدياً يضطره إلى إحداث فارق كبير ومع ذلك يؤخذ على الثنائي بعض التصرفات أو القرارات التي قد تضر بشكل الفريق بشكل عام.

فعلى سبيل المثال، اليوم أمام نيوكاسل لعب توتنهام على الكرات العرضية بينما كان فيرناندو يورنتي على دكة البدلاء، ودخل فقط في الشوط الثاني عندما كان الهجوم من العمق أكبر.

بينما كان لسولشاير في مباراة بيرنلي تغير غريب بخروج لوكاكو عوضاً عن راشفورد الذي كان بعيداً عن مستواه في ظل احتياج الفريق للجانب البدني بشكل أكبر، لذا ففي هذه الكفة أعتقد أن الحكم للمشاهد.

أعتقد كفة بوتشتينو تبقى مرجحة بشكل أكبر في الوقت الحالي، ولكن كفة سولشاير ستثقل في حالة الاطاحة بفريق باريس سان جيرمان من بطولة دوري أبطال أوروبا، حينها سيكون أسهل التكهن بهوية المدرب القادم للشياطين الحمر.

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – حظى المدرب النرويجي أولي جونار سولشاير ببداية مثالية في مانشستر يونايتد بعد الانتصار في 8 مباريات والتعادل في واحدة بعد اقالة جوزيه مورينيو.

سولشاير استطاع أن يخطف قلوب عشاق الشياطين الحمر بعد تقديم أداء مميز بالمقارنة بما كان يقدمه الفريق مع سلفه جوزيه مورينيو، مما جعل بعض الأصوات تنادي بأن يتحول عقده إلى دائم مع الشياطين الحمر.

وقد كشفت صحيفة ميرور سبورت أن ادارة مانشستر يونايتد قد تجعل من عقده دائماً وذلك في حالة واحدة فقط وهي عبور باريس سان جيرمان في بطولة دوري أبطال أوروبا.

جوزيه مورينيو كان قد قاد الفريق لعبور دور الـ 32 من بطولة دوري أبطال أوروبا في مجموعة ضمت كلاً من يوفنتوس وفالنسيا، واستطاع الشياطين الحمر أن يحتلوا المركز الثاني.

ومع ذلك تبقى هناك منافسة على مقعد المدرب الأساسي في مانشستر يونايتد بوجود زين الدين زيدان الذي يستمتع باجازته في الوقت الحالي وكذلك يبقى ماوريسيو بوتشتينو مدرب توتنهام مرشحاً قوياً لتدريب الشياطين الحمر.

الأكثر مشاهدة

Getty

موقع سبورت 360 – أعلنت رابطة أندية الدوري الإنجليزي، عن أسماء المرشحين للتتويج بجائزة “أفضل مدرب” عن شهر يناير المُنقضي، وقد شهدت القائمة تواجد أولي جونار سولشاير، المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد.

ويتزعم سولشاير قائمة المرشحين للتتويج بجائزة أفضل مدرب عن شهر يناير، وذلك بعدما حقق ثلاث انتصارات وتعادل وحيد في بطولة الدوري الإنجليزي.

ويحل مانشستر يونايتد الأحد ضيفاً على ليستر سيتي، بعد ستة انتصارات متتالية في الدوري بقيادة سولشاير الذي خلف في ديسمبر بشكل مؤقت البرتغالي جوزيه مورينيو، قبل التعادل الأخير مع بيرنلي 2/2.

ويتخلف يونايتد السادس (45 نقطة) عن آرسنال وتشلسي بفارق نقطتين فقط، ولو فاز في المرحلة السابقة لكان تساوى معهما نقاطاً بعد أن كان يتخلف بفارق 11 نقطة عن صاحب المركز الرابع عند إقالة مورينيو.

وتضم القائمة أيضاً، شون دايش مدرب بيرنلي وذلك بعدما لعب 4 مباريات في الشهر وفاز في 2 وتعادل في 2، وكذلك رالف هازنهاتل مدرب ساوثهامبتون بعدما فاز في مبارتين وتعادل في 2 خلال 4 مواجهات.

يُمكنك أيضاً مشاهدة: أغلى أندية العالم إمتلاكا للاعبين

الأكثر مشاهدة