3 أسئلة ستجيب عنها المباراة بين نيوكاسل ومانشستر يونايتد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – يحتضن ملعب سانت جيمس بارك مساء يوم الأربعاء مباراة من العيار الثقيل ، وذلك عندما يحل مانشستر يونايتد ضيفاً على نيوكاسل في الجولة الحادية والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ويسعى فريق الشياطين الحمر للحصول على النقاط الثلاث وتحقيق الفوز الرابع على التوالي مع المدرب أولي جونار سولسكاير ، فيما يبحث نيوكاسل عن إيقاف نزيف النقاط على ميدانه وكسب نتيجة تساهم بالصعود في الترتيب العام.

* نيوكاسل على موعد مع إنجازات الماضي ضد اليونايتد .. هل يفعلها؟

فاز نيوكاسل على مانشستر يونايتد بهدف دون رد في ملعب سانت جيمس بارك الموسم الماضي في الدوري الانجليزي الممتاز ، لكنه لم يسبق له الفوز في مباراتين على التوالي على ميدانه ضد فريق الشياطين الحمُر منذ عام 1987.

ومع ذلك ، خسر المان يونايتد مباراة واحدة فقط من آخر ثماني مباريات في الدوري الإنجليزي ضد نيوكاسل ، وكان ذلك في زيارته الأخيرة لملعب سانت جيمس بارك في فبراير 2018 (0-1) ، فيما فاز خمس مرات وتعادل في مناسبتين.

* مانشستر يونايتد سقط مرتين في بداية السنة .. هل تكون الثالثة؟

مانشستر يونايتد خسر أول مباراة له في بداية السنة الجديدة في الدوري الإنجليزي مرتين فقط في آخر 22 عاماً ، فيما فاز في 14 مباراة وتعادل في ست لقاءات ، لكن أحد هذه الهزائم جاءت في ملعب سانت جيمس بارك ضد نيوكاسل (0-3) في 2012.

وبالإضافة إلى ذلك ، فقد فاز نادي مانشستر يونايتد في 67 من أصل 99 مباراة خاضها في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز خلال شهر يناير / كانون الثاني ، بزيادة تصل إلى 15 فوزاً عن أي فريق آخر في هذه البطولة خلال هذا الشهر.

* أرقام قياسية تنتظر مانشستر يونايتد ضد نيوكاسل .. ما هي؟

يمكن أن يصبح أولي جونار سولسكاير ثاني مدير فني في تاريخ نادي مانشستر يونايتد يتمكن من الفوز في أول أربع مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز كمدرب ، وذلك بعد مات بوسبي في عام 1946.

وقد يصبح لاعب خط الوسط الفرنسي بول بوجبا ثاني لاعب يسجل هدفين أو أكثر في ثلاث مباريات على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ البرتغالي كريستيانو رونالدو في كانون / الأول ديسمبر 2006.

للتواصل مع الكاتب ..

الإيميل .. [email protected]

الأكثر مشاهدة

7 أسباب وراء انتفاضة مانشستر يونايتد بعد رحيل مورينيو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

انقلب حال مانشستر يونايتد رأساً على عقب منذ إقالة المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو وتعيين جونار سولسكاير كمدرب مؤقت حتى نهاية الموسم، حيث حقق الفريق انتصاره الثالث على التوالي يوم أمس بعد تغلبه على بورنموث برباعية مقابل هدف يتيم ضمن إطار الجولة الافتتاحية لمرحلة الإياب من بطولة الدوري الإنجليزي.

ونشرت صحيفة ماركا الإسبانية الأسباب وراء انتفاضة الشياطين الحمر بعد رحيل مورينيو، والتغييرات التي أجراها المدرب الجديد سولسكاير لكي يظهر الفريق بهذا الشكل المميز ويحقق نتائج رائعة، والتي جاءت على النحو التالي:-

الحرية للاعبين

مانشستر يونايتد أصبح يلعب مع سولسكاير بشكل أكثر تعقيداً مما كان عليه مع مورينيو، فقد بات يتمتع اللاعبين بحرية أكبر بالحركة، وهناك مرونة بتغيير الشكل التكتيكي، كما أصبح الفريق يعتمد على الأطراف وفتح الملعب.

الاستحواذ على الكرة

من الواضح أن سولسكاير يهتم بالسيطرة على الكرة وحرمان المنافس منها، وهذا يتضح من النسب التي خرج بها الفريق في مبارياته الثلاث، والتي جاءت بـ72% أمام كارديف، و65% ضد هيدرسفيلد،  وأخيراً 63% ضد بورنموث، بينما لم يكن مورينيو يهتم بهذا الجانب حتى وإن تفوق مانشستر يونايتد على خصومه أحياناً بنسبة الاستحواذ.

راشفورد المهاجم الجديد

من التغييرات المهمة جداً التي قام بها سولسكاير هي الاعتماد على ماركوس راشفورد في مركز رأس الحربة، فقد شارك في هذا المركز بالمباريات الثلاث للمدرب الجديد، وظهر خلالها أنه يجيد شغل هذا المركز.

النجاعة الهجومية

مانشستر يونايتد سجل 38 هدفاً خلال 24 مباراة مع جوزيه مورينيو منذ بداية الموسم، بمعدل 1.58 هدف في المباراة الواحدة، بينما أحرز الفريق 12 هدفاً خلال 3 مباريات فقط مع سولسكاير، بمعدل 4 أهداف في المباراة، مما يوضح أن اليونايتد بات يتمتع بنجاعة هجومية.

انفجار بول بوجبا

مدهش ما يقدمه النجم الفرنسي منذ إقالة مورينيو الذي كان قد دخل معه في صدامات عديدة، فقد أحرز بوجبا 4 أهداف خلال المباريات الثلاث وصنع ثلاثة آخرين، وقد ساهم بتسجيل هدفين على الأقل في كل مباراة.

إقصاء فلايني

كان النجم البلجيكي أبرز ضحايا المدرب سولسكاير، حيث لم يخض سوى 3 دقائق فقط في آخر 3 مباريات، بينما كان فيلايني أحد العناصر المهمة لجوزيه مورينيو ويخدم أهدافه التكتيكية التي لم يكن معجب بها أحد.

تألق اندير هيريرا

رغم أنه لم يجدد عقده الذي سينتهي مع نهاية الموسم، إلا أن أندير هيريرا قدم مستوى عالي جداً مع سولسكاير الذي منحه الثقة التي كان يحتاجها، وبات لاعباً محورياً في تشكيلة اليونايتد، كما أصبح المدرب الجديد يعتمد بشكل أكبر على اللاعبين المتخرجين من أكاديمية النادي.

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – يسعى برشلونة بشتى الطرق لاعادة هيكلة خط الوسط الخاص به قبل بداية الموسم المقبل، ولذلك نسمع بين الحين والآخر ارتباط بعض الأسماء الكبيرة بالفريق الكتلوني.

برشلونة يعتبر قريباً جداً من ضم أدريان رابيو لاعب وسط باريس سان جيرمان، ولكن ربما لن يكون هو الوحيد الذي ينضم إلى صفوف البلوجرانا بحلول نهاية الموسم.

ووفقاً لصحيفة مانشستر المسائية فإن بوجبا لا يزال هدفاً لفريق برشلونة، وعرض محتمل قد يكون في طريقه إلى مانشستر يونايتد لإنهاء الصفقة مبكراً ودون مشاكل.

وبالرغم من اهتمام برشلونة إلا أن مانشستر يونايتد قد يقف عقبة أمام رحيل اللاعب الفرنسي، وذلك لأنه يريد بناء فريق حوله، وبعد خلافات مورينيو الأخيرة معه أصبح موقف البرتغالي أضعف.

الشيء الوحيد الذي قد يدفع بوجبا للرحيل هو رغبته هو شخصياً، هنا قد ينصاع الشياطين الحمر لرغباته ومع ذلك فلن يكون رحيله بمقابل زهيد فقد دُفع فيه مبلغ 120 مليون يورو.

يذكر أن يوفنتوس قد يزاحم فريق برشلونة من أجل الظفر بخدمات بول بوجبا في الصيف المقبل.

الأكثر مشاهدة