كشفت شبكة “أوبتا” العالمية للأرقام والإحصائيات، عن إبداع وتألق النجم الفرنسي بول بوجبا، تحت قيادة المدرب النرويجي أولي جونار سولسكاير المدير الفني الجديد لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، بعد هدفه ضد فريق بورنموث.

ووفقاً للشبكة الشهيرة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، فإن الدولي الفرنسي بول بوجبا الذي يبلغ من العمر 25 عاماً، نجح في تسجيل 4 أهداف ببطولة الدوري الإنجليزي خلال الـ3 المباريات التي تولي فيهم سولسكاير قيادة مانشستر يونايتد.

وأشارت إلى أن الـ4 أهداف التي سجلهم بول بوجبا في الـ3 مباريات الأخيرة التي تولي فيهم سولسكاير تدريب مانشستر يونايتد، أحرز أقل منهم “3 أهداف” تحت قيادة جوزيه مورينيو ولكن في 17 مباراة ببطولة البريميرليج.

وتقام الأن مباراة قوية للغاية، بين ناديي مانشستر يونايتد وبورنموث، ضمن الجولة العشرين من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليج”، على ملعب أولد ترافورد معقل الشياطين الحمر.

الأكثر مشاهدة

قالت وسائل الإعلام الإنجليزية ظهر اليوم الأحد، أن إدارة نادي مانشستر يونايتد لم تستلم بشأن تجديد عقد الحارس الإسباني ديفيد دي خيا وزميله الفرنسي أنطوني مارسيال.

وذكرت صحيفة “الديلي إكسبرس” الإنجليزية أن مانشستر يونايتد سيلعب بورقة الاستقرار بعد إقالة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو من منصبه كمدير فني لنادي مانشستر يونايتد وتعيين النرويجي سولسكاير.

وتابعت الصحيفة الإنجليزية تقريرها، أن الثنائي ديفيد دي خيا والفرنسي أنطوني مارسيال نفسهما سيعيدان التفكير بمستقبهما مع مانشستر يونايتد بعد اقالة جوزيه مورينيو وتعيين سولسكاير بدلاً منه منتصف هذا الشهر.

وكان مانشستر يونايتد قد فعل رسمياً بند التجديد التلقائي لعقد الثنائي ديفيد دي خيا وأنطوني مارسيال على أن ينتهي في صيف العام بعد القادم 2020.

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – أصبح موقف لاعب الوسط البلجيكي مروان فيلايني في مانشستر يونايتد مُبهماً بعد رحيل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عن طريق اقالته منذ أسبوعين.

لعب مانشستر يونايتد مبارتين بعد رحيل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو وقدم فيهما أداء هجومي مميز مع عدم استخدام الكرات الطويلة، وذلك بطبيعة الحال أدى إلى التكهن باحتمالية رحيل مروان فيلايني عن الشياطين الحمر.

فيلايني أحد اللاعبين الذين كان يفضلهم جوزيه مورينيو، ودائماً كان الحل التقليدي للبرتغالي لكي يحاول تحقيق الفوز، بعد فشل اللعب المفتوح يلجأ اليونايتد للكرات الطويلة إلى فيلايني لكي يمهدها لأي لاعب آخر أو يسددها بنفسه في المرمى كما كان الحال في مباراة التأهل لثمن نهائي دوري الأبطال أمام يانج بويز.

أصر المدرب البرتغالي على تجديد عقد فيلايني لمدة عامين إضافيين مع الشياطين الحمر، ولكن بعد رحيله الآن وبعد المشاركة في دقائق معدودة تحت قيادة سولسكاير فربما يكون الرحيل فكرة صائبة.

وقد كُتب في صحافة إنجلترا أن فناربخشة يعد أبرز المهتمين بخدمات فيلايني، ولكن من يدري ربما يحصل مورينيو على وظيفة تدريبية جديدة قبل نهاية الموسم وبعدها ربما يستهدف البلجيكي مجدداً كأحد صفقاته.

الأكثر مشاهدة