موقع سبورت 360 – سجل مانشستر يونايتد مزيداً من الأرقام السيئة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ، على الرغم من العودة السريعة إلى سكة الانتصارات تحت قيادة المدرب الجديد أولي جونار سولسكاير.

وفاز فريق الشياطين الحمر في مباراتين متتاليتين أمام كارديف سيتي بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدف واحد خارج ملعبه ، في حين فاز أمس الأربعاء على هيديرسفيلد تاون في ملعب اولد ترافورد بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف.

ولعب نادي مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي خلال فترة عيد الميلاد وهو خارج المراكز الخمسة الأولى في الترتيب العام ، وذلك للمرة الثالثة في آخر ستة مواسم في البطولة منذ اعتزال المدرب الاسكتلندي أليكس فيرجسون.

وكانت المرة الأولى التي يدخل مانشستر يونايتد أعياد الميلاد وهو خارج المراكز الخمسة الأولى من الدوري الإنجليزي في موسم 2013-2014 ، والثانية في 2016-2017 ، وهو ما لم يحدث طوال 21 موسماً في أعياد الميلاد مع فيرجسون.

ومع ذلك ، فقد أصبح أولي جونار سولسكاير خامس مدرب لنادي مانشستر يونايتد يفوز بأول مباراتين في الدوري الإنجليزي الممتاز ، بعد تي جيه والوورث، مات باسبي ، ديف سيكستون والبرتغال المقال مؤخراً جوزيه مورينيو.

للتواصل مع الكاتب ..

الإيميل .. [email protected]

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

مانشستر يونايتد لن يتخلى عن المراكز الأربعة الأولى في الدوري الإنجليزي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
(Getty Images)

موقع سبورت 360 – أكد أنطونيو فالنسيا قائد مانشستر يونايتد أن فريقه سيقاتل من أجل الحصول على أحد المراكز الأربعة الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز ، مشدداً على عدم التخلي عن هذا الأمل حتى النهاية.

وما زال مانشستر يونايتد يمتلك طموحات في كأس الاتحاد الإنجليزي وكذلك في دوري أبطال أوروبا خلال عام 2019 ، لكنه سيكون بحاجة إلى بلوغ أحد المراكز الأربعة الأولى للعب في هذه المسابقة في الموسم المقبل.

وقال أنطونيو فالنسيا في مقابلة مع قناة النادي : “الأمل بالحصول على أحد المراكز الأربعة الأولى في الدوري الإنجليزي ما زال موجوداً بكل تأكيد ، ليس هناك أي لاعب تخلى أبداً عن هذا الأمل ولكنه يحتاج إلى جهد كبير”.

وتابع بقوله : “منتنصف الموسم مازال أمامنا ، لذلك أكثر ما يهم هو العمل بجدية والقتال واللعب بصورة جيدة ، نحن نعلم أننا نمتلك الكثير من القدرات والتي بفضلها يمكننا القيام بذلك ، يهمنا حالياً أن نكون في قمة تركيزنا والهدف الذي مازلنا نسعى إليه هو بلوغ أحد المراكز الأربعة الأولى”.

وحول المنافسة على الألقاب الأخرى وأجاب : “نريد كذلك أن نصل لأبعد المراحل في دوري أبطال أوروبا ، ولماذا لا نبلغ المباراة النهائية؟ ، وما الذي يمنعنا من أن نحاول الفوز ببطولتي الكأس اللتين نملكان فرصة الفوز بهما؟”.

أهداف مباراة – مانشستر يونايتد 3 × 1 هيديرسفيلد تاون

الأكثر مشاهدة

تحليل 360 .. انتفاضة اليونايتد تجبر مورينيو على التعلم من بوجبا

علي خليفة 21:55 26/12/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جيتي

موقع سبورت 360 – تسير المياه في الطريق الصحيح بعد إقالة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو من تدريب مانشستر يونايتد ، الفريق استعاد روحه ونتائجه الإيجابية بعد الاستعانة بالمدرب النرويجي أولي جونار سولسكاير.

وسجل مانشستر يونايتد الفوز الثاني على التوالي ، بتغلبه على هيدرسفيلد تاون بثلاثة أهداف مقابل هدف ، ضمن منافسات الجولة التاسعة عشر من الدوري الإنجليزي.

بوجبا المستفيد الأول

وعاد النجم الفرنسي بول بوجبا إلى مستواه المعهود في أول مباراتين مع سولسكاير ، اللاعب صنع هدفين في مباراة كارديف التي انتهت بفوز مانشستر يونايتد بخماسية ، قبل تسجيل هدفين أمام هيدرسفيلد تاون.

وحقق اللاعب الفرنسي سلسلة من الأرقام الإيجابية ، ليظهر التطور الملحوظ مع رحيل جوزيه مورينيو ، ليكون أول من يساهم بعشرة أهداف في الدوري الإنجليزي بين لاعبي اليونايتد.

وساهم بوجبا بأربعة أهداف في مباراتين ، وهذا نفس كمية المساهمة التي قام بها في أخر 12 مباراة مع المدرب البرتغالي.

رسالة بوجبا لجوزيه

في كل إقالة يتعرض لها جوزيه مورينيو في ريال مدريد وتشيلسي ومانشستر يونايتد يكون السبب علاقته مع اللاعبين ، أول مرة مع اللاعبين الإسباني مثل سيرجيو راموس وإيكر كاسياس ، والثانية مع غالبية لاعبي البلوز ، والثالثة مع بول بوجبا والإسبان أيضاً.

مشكلة جوزيه مورينيو بعد رحيله عن إنتر ميلان بأنه صاحب الفضل لخلق أي عداوة بين لاعبيه ، وانقسام في الصفوف ، على عكس المدربين الذين نجحوا خلال تلك الفترة.

بيب جوارديولا ويورجن كلوب وزين الدين زيدان وحتى لويس إنريكي اعتمدوا في المواسم الأخيرة على العلاقة بين اللاعبين ، عدم إحداث مشاكل معهم ، حتى المهمشين يشعرون بأهميتهم من خلال الحديث عنهم.

تألق بول بعد رحيل جوزيه قد يكون درساً للأخير ، التعامل مع اللاعبين أهم من التكتيك والأفكار في الكرة الحديثة ، في الحقبة الحالية عمل المدرب من هذه الناحية أكبر من الجانب التكتيكي.

وبالعودة إلى مشاكله السابقة في كل مرة يخرج مورينيو بعد المشاكل يعود اللاعبون لمستواهم الطبيعي ، ريال مدريد حقق لقب دوري أبطال أوروبا أربع مرات ، تشيلسي حصد البريميرليج ، .. ولا نعلم ما سيحدث لمانشستر يونايتد.

أهداف مباراة – مانشستر يونايتد 3 × 1 هيديرسفيلد تاون

الأكثر مشاهدة