تحليل 360 .. مانشستر يونايتد يرفض الفوز وفالنسيا لم يرغب في الخسارة

أحمد المعتز 01:44 03/10/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – إذا أردنا أن نلخص ما شاهدناه من مباراة مانشستر يونايتد وفالنسيا، فجملة واحدة كفيلة لوصفها، الشياطين الحمر رفضوا تحقيق الفوز أمام خصم رغب بشدة في تحقيق التعادل.

وقد حصل الضيف فالنسيا على مبتغاه من لقاء اليوم بالنظر إلى النتيجة، ولكن دعونا نستعرض باختصار شديد أحداث المباراة بنظرة تحليلية.

ضيف ثقيل

للوهلة الأولى، شعرت بأن فالنسيا يرغب في تحقيق الفوز على مانشستر يونايتد في عُقر داره مستغلاً الحالة السلبية التي يعيشها الشياطين الحمر، وذلك بتحركات جونسالو جيديش الذي كان بمثابة الصداع لأنطونيو فالنسيا لاعب مانشستر يونايتد.

بينما تفوق وسط ملعب الخفافيش نسبياً على وسط ملعب مانشستر يونايتد في الشوط الأول، وذلك لبطء إيقاع الشياطين الحمر وعدم وجود دور واضح لمروان فيلايني، بينما خلقت تحركات لاعبي فالنسيا مساحات بين ماتيتش وبوجبا.

وسرعان ما تغيرت وجهة نظري بعد مشاهدة لاعبو فالنسيا يحاولون البقاء خلف الكرة وخاصة في الشوط الثاني الذي أخذ فيه الشياطين الحمر الاستحواذ.

هجوم بلا أنياب

لا يوجد وصف دقيق لهجوم مانشستر يونايتد في الوقت الحالي، ولكن دعونا نبدأ بالإيقاع الذي يتسم بالبطئ الشديد، وهو عادة ما يمنح الفريق المنافس أياً كان القدرة على الاستجابة والتمركز بشكل صحيح لمواجهة أياً كان ما سيحدث.

منذ تحول مانشستر يونايتد للعب بطريقة 4-3-3 أصبحت هناك فجوة كبيرة بين وسط الملعب ومهاجم الفريق روميلو لوكاكو “الذي تراجع مستواه كثيراً”، بينما يتراجع بوجبا لأداء دور دفاعي في بعض الأحيان يجد البلجيكي نفسه معزولاً ويضطر إلى التراجع أو التحرك إلى الرواق الأيمن حيث لا توجد منه أي خطورة على الإطلاق.

شاهدنا ركنيات راشفورد التي سددها أكثر من ثلاث مرات والناتح هو نفس الركلة القوية التي لا تشكل أي خطورة ويسطير عليها نيتو، شاهدنا أطراف مانشستر يونايتد تحاول خلق الفرص ولكن عاجزة تماماً عن تشكيل أي فارق سواء كان من الإنجليزي الشاب راشفورد أو أليكسيس سانشيز صاحب الراتب الأعلى في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأخيراً وليس أخراً عدم قدرة أي ممن تتاح له فرصة حقيقية على التسجيل بما فيهم البلجيكي لوكاكو الذي ربما بات على مورينيو أن يعامله كما يعامل سانشيز بتركه خارج القائمة في مباراة أو ما شابه نظراً لإفساده في بعض الأحيان الإيقاع الذي قد تتسم به أي هجمة وخاصة عندما لا يتواجد في منطقة الجزاء.

وقد يقول مورينيو ما يرغب عن ثقة اللاعبين وعدم خلق الفرص الكافية ولكن المحصلة التي حصلنا عليها كمشاهدين هي أننا نشاهد فريق لا يعرف ما يفعله عندما يحصل على الكرة.

لمتابعة الكاتب على فيسبوك، يوتيوب وتويتر:

@ahmedalmoataz

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة