الهولندي لويس فان خال وحارسه الإسباني ديفيد دي خيا

طالب الهولندي لويس فان خال المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي حارس المرمى الدولي الإسباني ديفيد دي خيا بتحديد مستقبله سواء في البقاء رفقة الفريق أو الرحيل , خاصة في ظل التقارير التي تشير الى رغبة نادي ريال مدريد الإسباني بالحصول على خدماته نهاية الموسم الحالي .

وقال المدرب الهولندي عقب مباراة التي تعادل فيها فريقه مساء الأحد مع هال سيتي في ختام منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز” لا أستطيع أن أقول أي شيء حيال ذلك , لقد حان الوقت أن يتحدث دي خيا شيء عن مستقبله ” .

ويلعب ديفيد دي خيا البالغ من العمر 24 عاماً مع الشياطين الحمر منذ عام 2011 قادماً من أتلتيكو مدريد الإسباني، وينتهي عقده في 30 يونيو 2016.

وكانت تقارير صحفية قد أكدت أن الحارس سيرحل عن الفريق نهاية الموسم الحالي متجهاً صوب العاصمة الإسبانية مدريد لخلافة حارس إسبانيا الأول إيكر كاسياس في حماية عرين الفريق الملكي .

إقرأ أيضاً: خمسة أشياء تعلمناها من موسم مانشستر يونايتد

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

لويس فان جال مدرب مانشستر يونايتد

انتهى موسم مانشستر يونايتد بانتهاء الجولة الأخيرة من بطولة الدوري الإنجليزي والتي خاض فيها الفريق مباراة ضد هال سيتي وانتهت بالتعادل السلبي ليبقى الفريق في المركز الرابع في جدول الترتيب ويحجز مقعد مؤهل لدوري أبطال أوروبا.

صحيفة تليجراف البريطانية نشرت تقرير عن مانشستر يونايتد تحت قيادة لويس فان جال، ورصدت من خلاله خمسة أشياء نستنتجها من موسم الشياطين الحمر والتي سنذكرها لكم في هذا التقرير :-

1- نجوم مانشستر يونايتد نسوا كيفية التسجيل

يعد واين روني الهداف الأول للفريق في الموسم الحالي رغم أنه سجل 14 هدف فقط، وهذا رقم متواضع مقارنتاً بمهاجمي الفرق الأخرى مثل دييجو كوستا مع تشلسي وسيرجيو أجويرو مع مانشستر سيتي.

كذلك يملك روبن فان بيرسي وخوان ماتا عشرة أهداف وهو الرقم الثاني الأفضل بالفريق، يليهما مروان فيلايني وأندير هيريرا بسبعة أهداف ليصل مجموع ما سجله لاعبو اليونايتد هذا الموسم لـ62 هدف فقط، ونوهت الصحيفة أن الفريق بحاجة لتسجيل 30 هدف إضافياً في الموسم المقبل ليتمكن من الفوز بلقب البريميرليج.

2- الأسماء الكبيرة ليس شرطاً أن تجلب البطولات

تعاقد مانشستر يونايتد مع آنخيل دي ماريا وراداميل فالكاو في الصيف الماضي على أمل إعادة الفريق إلى منصات التتويج إلى أن الثنائي اللاتيني قدم موسم سيء جداً وهو الأسوء لهما خلال مسيرتهما الاحترافية، حيث سجل دي ماريا ثلاثة أهداف في حين أحرز فالكاو أربعة أهداف.

وجاءت هذه التعاقدات بعد مطالبة ملحة من الجماهير بإبرام صفقات كبيرة، لكن لو راجعنا صفقات ألسير أليكس فيرجسون في الماضي سنجد أن معظمها كانت تستهدف اللاعبين الشباب بأسعار زهيدة مثل كريستيانو رونالدو وفان نيستلروي وغيرهم.

آنخيل دي ماريا ورادميل فالكاو

3- رودجرز كان محقاً بتصريحاته في بداية الموسم

ادعى برندان رودجرز المدير الفني لليفربول في الصيف الماضي أن لويس فان جال الذي عين مدرباً لمانشستر يونايتد آنذاك سيتفاجأ بقوة المنافسة في البريميرليج وشدتها، وبعد أكثر من تسعة أشهر على تصريحات المدرب الإيرلندي اتضح أنها صحيحة كون الفرق احتل المركز الرابع.

4- مانشستر يونايتد يحتاج خمسة لاعبين على الأقل للمنافسة على اللقب

رغم أن الشياطين الحمر حققوا نتائج مميزة هذا الموسم ضد أرسنال وتوتنهام وليفربول ومانشستر سيتي وتمكنوا من المنافسة في بعض الجولات إلى أنهم ما زالوا بعيدين عن القدرة على التتويج بلقب الدوري المحلي.

ويحتاج مانشستر يونايتد للتعاقد مع خمسة لاعبي على الأقل في الميركاتو الصيفي لترميم الفريق، ويجب التركيز على ضم مدافعين ولاعب خط وسط ومهاجم بالإضافة إلى حارس مرمى في حال رحيل ديفيد دي خيا.

5- الموسم كان للتعلم واكتساب الخبر فقط

أجرى لوس فان جال العديد من التغييرات على التشكيلة الأساسية من جولة لأخرى وقام باستخدام أكثر من خطة طوال الموسم بالتحول من 5-3-2 و4-4-3 و4-2-3-1، وشاهدنا تحسن ملحوظ للفريق في مرحلة الإياب مقارنتاً مع بداية الموسم مما يعني أن المدرب الهولندي بدأ يعرف مزايا فريقه واكتسب خبرة جيدة خلال الموسم الحالي ستعينه على المنافسة بالموسم المقبل.

إقرأ أيضاً: أبرز احصاءات وأرقام الدوري الإنجليزي موسم 2014-2015

الأكثر مشاهدة

لخويا يحاول التعاقد مع فان بيرسي

ادعت صحيفة ديلي ميرور البريطانية أن نادي لخويا القطري عرض على مهاجم مانشستر يونايتد روبن فان بيرسي صفقة ضخمة من أجل ضمه الموسم المقبل.

وتحوم الشكوك حول مستقبل فان بيرسي مع مانشستر يونايتد حيث أشارت عدة تقارير صحفية أن المدرب الهولندي لويس فان جال يرفض الاحتفاظ بورقة مواطنه الموسم المقبل.

ديلي ميرور قالت أن لخويا عرض على فان بيرسي صفقة لمدة ثلاث سنوات مع راتب سنوي يقدر بنحو 6 ملايين جنيه إسترليني.

وأضاف المصدر أن قرر لخويا في التعاقد مع فان بيرسي يأتي بتوصية من المدرب الدنماركي مايكل لاودروب.

وأصبح الدوري القطري وجهة العديد من نجوم كرة القدم العالمية المخضرمين كان أخرهم تشافي هيرنانديز قائد برشلونة الذي توصل مؤخراً إلى اتفاق مع نادي السد.

يذكر أن لخويا تأسس عام 2009 ورغم ذلك فإنه أصبح منافس شرس في كرة القدم القطري حيث توج بالدوري المحلي أربع مرات خلال المواسم الخمس الماضية.

إقرأ أيضاً: كيف غير تشافي هرنانديز نظرة العالم لكرة القدم؟

الأكثر مشاهدة