1. Emahal

قصص سبورت 360

برونو فيرنانديز - مانشستر يونايتد - الدوري الإنجليزي

سبورت 360 –  مُني مانشستر يونايتد بخسارة ثقيلة قوامها أربعة أهداف دون رد على يد برينتفورد، في لقاء الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ليواصل فريق المدرب إريك تين هاج فشله في حصد أي نقطة من مباراتين.

وظهر اليونايتد بحلة هي الأسوأ في السنوات الماضية، وقدم الشياطين الحمر مردوداً سيئاً للغاية في الشوط الأول من اللقاء، ما جعل الفريق يستقبل أربعة أهداف في أول 45 دقيقة فقط.

معضلة الخروج بالكرة

عانى اليونايتد بشدة للخروج بالكرة من الخلف، في الوقت الذي نفذ فيه لاعبي برينتفورد عملية الضغط العالي كما يجب وحصل على النتيجة في نهاية المطاف، وتسبب في إرهاق الشياطين الحمر بكافة الطرق.

وأظهر مانشستر يونايتد أنه سيء بشدة في هذه الأدوار، مع كون أسلوب المدرب الجديد، تين هاج، معقد ويحتاج المزيد من الوقت لكي يسري في عروق اللاعبين ويطبقوه كما ينبغي، وبالتالي يكلفهم هذا الأمر استقبال الهدف تلو الآخر.

قصص سبورت 360

ديفيد دي خيا – مانشستر يونايتد – الدوري الإنجليزي

حالة دي خيا

الحارس الإسباني قدم مباراة كارثية وتسبب في حصول لاعبي برينتفورد على الثقة المطلوبة من خلال السماح لكرة سهلة بالدخول لمرماه في بداية اللقاء، لم يتعامل معها بالشكل المطلوب.

دي خيا لم يساعد الفريق بأي شكل، وعاش ليلة مريرة في ملعب برينتفورد، حتى عندما ساعد الفريق على الخروج بالكرة من الخلف، مرر الكرة بشكل سيء لكريستيان إريكسين، ووضعه تحت ضغط تسبب في تسجيل الهدف الثاني في مرماه.

وبشكل عام يمكن وصف مباراة اليونايتد وبرينتفورد على أنها الأسوأ لحارس منتخب إسبانيا بقميص مانشستر يونايتد طوال مسيرته مع الفريق.

رانجنيك كان محقاً

خسارة اليونايتد الثقيلة وشكل الفريق في الملعب يؤكد أن المدرب رالف رانجنيك كان محقاً حين أشار إلى حاجة الشياطين الحمر إلى 10 صفقات جديدة لترميم صفوف الفريق بالشكل المطلوب.

فريد كان مثالاً حياً لضرورة وصول لاعب جديد لتدعيم خط وسط الفريق، اللاعب كان تائهاً في الميدان، وظهر وكأنه في نفس نسخة بداية الموسم الماضي، حيث كان يخسر الكرة بكل سهولة، ولا يتواجد في الأماكن الصحيحة خلال وقت المباراة.

قناة سبورت 360عربية على يوتيوب

قصص سبورت 360