1. Emahal

ما بعد ساني.. كيف يستطيع جوارديولا تعويض جناحه الطائر؟

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • ليروي ساني

    سبورت 360 – قبل أي تعاقد لمانشستر سيتي في مركز ما، يتحدث تشيكي بجرستين “المدير الرياضي” مع بيب جوارديولا عن العناصر المتاحة وصفاتها. بيب دائما يسأل السؤال الأهم، هل اللاعب يراوغ بشكل جيد؟ هل لديه قدرات في موقف 1 ضد 1؟ ومن هذه الإجابة يبدأ التخطيط بين الثنائي لاختيار اللاعب المنتظر في هذا المركز.

    جوارديولا يعشق هذه النوعية من اللاعبين، لذلك هو من اختار ساني، وراهن عليه، وحوله من مجرد مراهق مهاري يعشق المراوغة، إلى جناح حقيقي ومتكامل، يجيد الصناعة والتسجيل، وعمل وظائف عديدة غير المراوغة.

    أهمية ساني التكتيكية في مانشستر سيتي 

    ساني لاعب مهم جدا في منظومة السيتي، ليس من السهل خلق الفراغ اللازم لحركة دي بروين وتمريرات دافيد سيلفا، بالتالي كان يجب على جوارديولا إيجاد التوليفة المناسبة خلف هذا الثنائي، مهاجم متحرك، يجيد اللعب من لمسة واحدة، جيد في البناء مع الوسط. جناح سريع وخفيف يمكنه لعب دور رأس حربة وهمي عند الحاجة، أظهرة قابلة للدخول إلى عمق الملعب، ارتكاز قوي بدنيا لقنص الكرة الثانية.

    لاعب مهاري جدا على الخط، يعطي الفريق ككل الإتساع العرضي المطلوب، فيما يعرف تكتيكيا بالـ Width Factor، وهذا ما يعطيه ليروي ساني باختصار شديد. لاعب الجناح الأيسر، المتمركز على الخط تقريبا، يطلب الكرة باستمرار، يراوغ 1 ضد 1، يدخل للعمق بالتعاون مع المهاجم، أو يبادل مكانه مع سيلفا، وبالتأكيد يشترك في صناعة اللعب رفقة دي بروين.

    قصص سبورت 360

    أقرب إلى الخيار الهجومي، بمعنى أنه ليس صانع لعب ولا جناح مقلوب على خطى آرين روبين وشركاه، بل لاعب يساهم بتحركاته ومراوغاته في خلق الفراغ لغيره، بينما تكون خطورته المتاحة للمشاهدين خاصة بالتسجيل والأسيست، في النهاية هو لاعب “مباشر” للغاية.

    قرار ساني بالرحيل

    من فترة، قرأت حوار تكتيكي مبهر مع ساني، قال نصا، “جوارديولا غيًر تماما من أسلوب لعبي بالكامل، في البداية كانت هوايتي فقط المراوغة. لكن حاليا ومع التدريبات، بيب ركز معي على كل تفصيلة خاصة بـ: كيف أتحرك، أي مساحة يجب أن أركض خلالها، العمل الدفاعي ومساندة الظهير، الارتداد أثناء التحولات، خلق الفراغ للزميل، ووضع نفسي في مكان مناسب، وبالتأكيد العمل من دون الكرة”.

    والآن أبلغ ساني جوارديولا والإدارة برغبته في الرحيل، غالبا إلى بايرن ميونخ، لذلك فإن السيتي سيبحث عن بديله بالتأكيد، وفي ظل الوضع الحالي مع اليويفا، والحرمان الأوروبي، وقوانين اللعب المالي النظيف، فإن الفريق ربما لن يدفع رقما كبيرا في البديل، خاصة أن ساني نفسه لن يرحل برقم مرتفع، لأن عقده يتبقى فيه عام واحد، أي 40-50 مليون إسترليني بالكثير.

    هناك خيارات مثل سانشو وميكيل أويارزبال، الأول سعره 120 مليون، والثاني شرطه الجزائي حوالي 90 مليون، لذلك لن يذهب السيتي إلى هذه النوعية، وسيختار جناح يجيد اللعب على الخط، سريع ولديه مهارات المراوغة، وقابل للتعلم والتطور، والتعرف على مهارات جديدة.

    جوارديولا قالها مؤخراً بأنه لن يتعاقد مع جناح صريح بدلاً من ساني في حال رحيله، ربما بسبب قرار اليويفا بمخالفة النادي لقواعد اللعب المالي النظيف، أو نتيجة الأزمة المالية في أوروبا بعد جائحة كورونا، ومن الممكن أن يكون القرار تكتيكياً، لوجود فيل فودين، وجابرييل جيسوس، وحتى رحيم ستيرلينج، والثلاثي يستطيع اللعب على اليسار في ثلاثية الهجوم.

    حل تكتيكي

    يستطيع جوارديولا اللعب بستيرلينج أو جيسوس أو حتى فودين على اليسار، مع دخول واحد منهم إلى العمق، والربط مع المهاجم الصريح في وبين الخطوط، لكن تلزم هذه الخطة صعود الظهير الأيسر إلى الأمام على الخط، للاستفادة من المساحة المتاحة فيما يعرف تكتيكياً بـ “الأوفرلاب”.

    كان يفعلها ميندي بذكاء قبل تعرضه لإصابات عديدة، لذلك لم يكن يفضل جوارديولا وضع ساني وميندي في تشكيلة واحدة، لأن الثنائي يلعب أكثر على الخط، ويميل إلى الصناعة على الطرف بدلاً من الدخول للعمق من أجل التسجيل، لكن مع إمكانية رحيل ساني وانخفاض مستوى ميندي بوضوح، نتيجة الإصابات والغيابات، فإن السيتي سيفتقد إلى الجناح الألماني أمام الفرق التي تدافع من الخلف أو حتى أثناء التحولات، لحاجته إلى جناح صريح يفتح الملعب عريضاً على الخط.

    فكرة قالها المحلل سام لي في صحيفة “أتليتك” الإنجليزية ويجب ذكرها الآن، في أن السيتي ليس بحاجة إلى ضم بديل ساني، في حال عدم وجود خيار قوي في السوق، لكنه في المقابل يجب أن يبحث عن ظهير أيسر هجومي وسريع وقوي بدنياً، بدلاً من ميندي وزينشينكو، لأن الفرنسي أصبح أقل من السابق والأوكراني ليس ظهير أيسر من الأساس، حتى يستطيع الفريق تكوين جبهة يسرى مثالية، بجناح يدخل إلى العمق وظهير يتقدم على الخط، لتقليل أهمية رحيل ساني.

    من بين كل الخيارات المتاحة، يظهر اسم بن تشيلويل، لاعب ليستر سيتي، والذي يرغب في خوض مغامرة جديدة، لذلك فإن السيتي يجب أن يضم ظهير أيسر جديد في حال عدم تواجد بديل ساني في السوق، خلال فترة الانتقالات الصيفية.

    اقرأ أيضًا: كيف ستكون بطاقة رونالدو الموسم المقبل؟

    قناة سبورت 360عربية على يوتيوب

    قصص سبورت 360