بيب جوارديولا

موقع سبورت 360 – بات الحديث عن أفضل مدرب في التاريخ يأخذ اهتماماً كبيراً في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في الأونة الأخيرة، فهناك العديد من الأصوات التي تؤكد أن بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي يستحق هذا اللقب، بينما ترى فئة كبيرة أخرى أنه ما زال لم يصل لهذا المستوى.

وحقق بيب جوارديولا إنجازات كبيرة خلال 11 عام فقط، فقد فاز بـ28 لقباً مع برشلونة وبايرن ميونخ وتشيلسي، وهو عدد ألقاب يفوق ما حققه مدربين آخرين بمسيرة أطول، مثل كارلو أنشيلوتي وجوزيه مورينيو وآرسين فينجر.

بيب جوارديولا: لست المدرب الأفضل في التاريخ

وخلال مقابلة أجراها بيب جوارديولا مع شبكة ساكي سبورت قبل بضعة أشهر، أنهى الجدل حول هذه المسألة، ورفض تصنيف نفسه كأفضل مدرب في تاريخ كرة القدم لمجرد أنه توج بعدد ألقاب كبير في وقت قصير.

وأوضح جوارديولا أنه يصنف ضمن الأفضل في التاريخ لكنه ليس الأفضل، مشيراً إلى أن قوته تكمن في الفلسفة الجديدة التي جاء بها إلى عالم كرة القدم، وليس بالألقاب التي حققها.

وقال بيب عندما تم سؤاله إن كان يرى نفسه الأفضل في التاريخ ” بكل تأكيد لا، تستطيع تصنيف المدربين بناءً على عدة أمور، لكن بالنسبة لي أفضل المدربين هم الذين يغيرون فلسفة اللعبة أو نظرياتها”.

وتابع”مثلاً لدينا أريجو ساكي غير فلسفة كرة القدم في إيطاليا، يوهان كرويف بنى فلسفة في برشلونة، أيضاً السير أليكس فيرجسون أحدث التغيير بوضع مانشستر يونايتد ضمن أندية الصفوة لفترة طويلة، بينما نشاهد جوزيه مورينيو يفوز في العديد من البطولات المختلفة. حتى أكون صادقاً، أعتقد أنني أنتمي لهذه المجموعة، لقد فزنا بالعديد من الألقاب، 28 لقباً في 11 عاماً، لكن ما أؤمن به أن تقييم المدرب لا يكون بعدد الألقاب التي أحرزها”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة