حافلة مانشستر سيتي تعرضت سابقاً للهجوم ..

موقع سبورت 360- قال البلجيكي فينسنت كومباني القائد السابق لمانشستر سيتي الإنجليزي إن الهجوم على حافلة الفريق داخل مدينة ليفربول، جعل من الفريق الأحمر بالنسبة له ولباقي زملائه العدو الأكبر، لذا صارت المباريات بين الناديين ذات طابع مثير داخل وخارج الملعب في الفترة الأخيرة.

في أبريل 2018 أثناء توجه مانشستر سيتي بالحافلة إلى ملعب “آنفيلد” لخوض ذهاب دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، قام عدد من مشجعي ليفربول بإلقاء الحجارة والمواد الصلبة على زجاج الحافلة مما أدى إلى تحطمه، في أجواء غير رياضية إطلاقاً.

علق كومباني على تلك الحادثة: هذا اليوم تسبب في تغير نظرتنا كلاعبين للمبارةا ضد ليفربول، وأيضاً جمهورنا صار لا يريد إلا الفوز على ليفربول، هم أصبحوا بمثابة المنافس اللدود لنا، الأجواء صارت أكثر توتراً لم تعد مباراة عادية في الموسم.

كومباني يؤكد أن مباراة مانشستر سيتي وليفربول صارت أكثر حساسية

وخسر السيتي هذه المباراة بنتيجة (3-0)، قبل أن يسقط مجدداً في الإياب بنتيجة (2-1)، ليتأهل ليفربول لنصف النهائي بنتيجة (5-1).

ولم يعد كومباني لاعباً في مانشستر سيتي بعدما غادر الفريق مع نهاية الموسم الماضي، ليعود لفريقه القديم أندرلخت في الدوري البلجيكي، حيث تولى أيضاً منصب في الجهاز الفني بجانب كونه مدافعاً في الفريق.

ومن المقرر أن يتواجه مانشستر سيتي أمام ليفربول يوم الأحد في الجولة 12 من بطولة الدوري، وقد حصلت إدارة “السيتي” على ضمانات أمنية لحماية حافلة الفريق طوال طريقها قبل وبعد اللقاء.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة