جوارديولا انعزل عن المقربين في أسوأ لحظات مسيرته مع السيتي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
بيب جوارديولا

موقع سبورت 360 – سلطت صحيفة ذا صن البريطانية الضوء على قصة مثيرة في مسيرة المدير الفني الإسباني بيب جوارديولا مع نادي مانشستر سيتي الإنجليزي.

ونجح المدرب الملقب بالفيلسوف في قيادة السكاي بلوز نحو تحقيق العديد من الألقاب المحلية، على رأسها الرباعية الموسم الماضي والظفر بألقاب الدوري الإنجليزي الممتاز، كأس الاتحاد الإنجليزي، كأس الرابطة الإنجليزية وكأس الدرع الخيرية.

إلا أن الأمور لا تسير على خير ما يرام هذا الموسم في البريميرليج، مع فقدان 8 نقاط دفعة واحدة في أول 8 جولات من عمر الدوري، وهو ما سمح للمنافس المباشر، ليفربول، بأخذ أسبقية جيدة للغاية على مستوى النقاط مبكراً في الصراع المحلي المحتدم.

عندما انعزل جوارديولا عن المقربين منه في أسوأ لحظات مسيرته

ربما يكون قد انتابت المدرب التاريخي لبرشلونة الإسباني مشاعر سلبية عقب الخسارة الأخيرة من وولفرهامبتون على يد قاهر الكبار، المدرب البرتغالي نونو سانتو، إلا أن هذه المشاعر لا توضع في مقارنة مع ما شعر به بيب بعد التعادل مع إيفرتون 1-1 في 21 أغسطس 2017 والتي وصفها مدير كرة القدم بأزرق مانشستر حينها، بأنه “بغيضة”.

صاحب الـ 48 عاماً أغلق المكتب على نفسه، ولم يكن يرغب في رؤية أحد، لا زوجته كريستينا ولا أبنائه ولا صديقه المقرب، رونالد كومان.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

كشفت شبكة “دون بالون” الإسبانية مساء اليوم الثلاثاء، عن تفكير المدرب الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، في إنهاء مرحلته بالدوري الإنجليزي بمغادرة الفريق بنهاية الموسم الجاري.

وظهر مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي، بأداء متواضع للغاية خلال أحداث البطولة هذا الموسم وآخر التعثرات كانت يوم الأحد، أمام وولفرهامبتون بهدفين دون مقابل، في مباراة ظهر فيها ضعف كبير في كافة خطوط السكاي بلوز.

وأصبح الفارق بعد هذه المباراة بين مانشستر سيتي وليفربول 8 نقاط لصالح الردز المتصدر جدول الترتيب دون فقدان أى نقاط برصيد 24 نقطة بعد مرور 8 جولات من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز.

يوفنتوس يرحب بقدوم جوارديولا ويستعدون للتضحية بماوريسيو ساري

ووفقاً لشبكة “دون بالون” فإن بيب جوارديولا يفكر جدياً في مغادرة نادي مانشستر سيتي الإنجليزي في نهاية الموسم، ومن المحتمل أن تكون وجهته القادمة نادي يوفنتوس الإيطالي الذي يرحب به بأذرع مفتوحة، وسيكون على أتم الاستعداد للتضحيه بالمدرب ماوريسيو ساري.

وذكرت أن على الرغم من وصول ماوريسيو ساري إلى يوفنتوس هذا الصيف، إلا أن مجلس إدارة البيانكونيري على استعداد للتخلي عنه مقابل التعاقد مع الإسباني بيب جوارديولا الذي سيكون مرحب به من كريستيانو رونالدو أيضاً.

الأكثر مشاهدة

رحيم ستيرلينج

انقضى 7 جولات على الأقل في الدوريات الأوروبية الكرى لغاية الآن خلال الموسم الجديد 2019-2020، وأظهرت بعض الفرق الكبيرة القوة الهجومية التي تملكها مبكراً، بينما تعانى فرق أخرى من عقم هجومي.

ويملك مانشستر سيتي أقوى خط هجوم هذا الموسم في أوروبا، وذلك رغم أنه يبتعد عن ليفربول المتصدر بفارق 8 نقط، حيث تلقى هزيمتين وتعادل في مباراة واحدة.

وأحرز رجال المدرب بيب جوارديولا 27 هدفاً لغاية الآن خلال 8 مباريات، بمعدل 3.4 هدف في المباراة الواحدة، متفوقاً على بايرن ميونخ  الذي سجل 20 هدفاً في 7 مباريات، بمعدل 2.9 هدف في المباراة الواحدة

وشهدت القائمة تواجد ريال مدريد في المركز العاشر برصيد 16 هدفاً فقط، سجلهم خلال 8 مباريات، بمعدل هدفين في المباراة، ويعود سبب تراجع القدرة الهجومية للفريق الملكي إلى رحيل كريستيانو رونالدو الذي كان يسجل 50 هدفاً في المتوسط خلال الموسم.

أما برشلونة، فهو يحتل المركز الخامس في القائمة إلى جانب ليفربول، حيث أحرز كل منهم 20 هدفاً خلال 8 مباريات، بينما نال بوروسيا دورتموند المركز الثالث بـ19 هدفاً خلال 7 مباريات.

وإليكم ترتيب الفرق الأقوى هجوماً في الدوريات الكبرى بالتفصيل:-

مانشستر سيتي: 27 هدفاً – 3.4 هدف في المباراة الواحدة

بايرن ميونخ: 20 هدفاً – 2.9 هدفاً في المباراة الواحدة

بوروسيا دورتموند: 19 هدفاً – 2.7 هدفاً في المباراة الواحدة

أتلانتا: 18 هدفاً – 2.6 هدفاً في المباراة الواحدة

برشلونة: 20 هدفاً – 2.5 هدفاً في المباراة الواحدة

ليفربول: 20 هدفاً – 2.5 هدفاً في المباراة الواحدة

تشيلسي: 18 هدفاً – 2.3 هدفاً في المباراة الواحدة

فرايبورج: 15 هدفاً – 2.2 هدفاً في المباراة الواحدة

بوروسيا مونشنجلادباخ: 15 هدفاً – 2.2 هدفاً في المباراة الواحدة

ريال مدريد: 16 هدفاً – هدفان في المباراة الواحدة

الأكثر مشاهدة