موقع سبورت 360 – انتقلت حياة لاعب الوسط الإسباني،رودريجيو هيرنانديز، إلى مستوى آخر، بعد إتمام انتقاله من أتلتيكو مدريد إلى مانشستر سيتي هذا الصيف، مقابل 63 مليون جنيه إسترليني.

فاللاعب الدولي الشاب، لم يحظى بكثير من الشهرة، ولم تلاحقه عدسات المصورين إلا ربما بعد انتقاله لأتلتيكو مدريد مطلع الموسم الماضي، إلا أن انتقاله لكتيبة المدرب بيب جوارديولا في مانشستر، جعلت الأضواء مسلطة عليه لأول مرة.

وفي هذا التقرير نستعرض بعض الخفايا والمعلومات التي تتعلق بحياة هذا النجم القادم بقوة.

1- اسمه الكامل رودريجو هيرنانديز كاسكانتي، واسم الشهرة رودري، ولد في 22 يونيو من عام 1996 في العاصمة الإسبانية “مدريد”، وينتمي اسمه الثاني (هيرنادنيز) إلى عائلة أبيه، أما اسمه الثالث (كاسكانتي) هو اسم عائلة والدته.

FBL-ENG-PR-MANCITY-ESP-ATLETICO-RODRI

2- أكمل رودري دراسته واهتم كثيرًا بالتعليم، إلى درجة أنه كان يبيت في مقر الجامعة، في الفترة التي كان يلعب فيها لنادي فياريال، في دوري الدرجة الأولى الإسبانية.

والتقطت له صحيفة الماركا خلال حوار لها معه، صورة، وهو في تدريبات المنتخب الإسباني، حيث كان يحمل كرة القدم في يده اليمنى، وكتب جامعة إدارة الأعمال والاقتصاد بمدريد في اليد اليسرى.

3- نشأ رودريجو هيرنانديز في أكاديمية أتلتيكو مدريد التي دخلها في عامه الحادي عشر، إلى جانب الأخوين، لوكاس هيرنانديز (زميله السابق في أتلتيكو مدريد) وثيو هيرنانديز، وأطلق عليهم في أكاديمية النادي اسم (العائلة)، لنهاية أسمائهم جميعًا بنفس الاسم، هيرنانديز.

4- تم إقصاء رودري من أكاديمية أتلتيكو للشباب بسبب ضعف بنيته الجسدية في عام 2013، حتى عاد لأتلتيكو بعد 5 سنوات كاملة، بعد ظهوره بمستوى لافت مع فياريال في الليجا الإسبانية، وتلقى دعوة للعب مع المنتخب الإسباني الأول في مارس 2018.

يقول صديقه وزميله السابق في فريق فياريال بابلو ألفاريز: “رودري كان دائمًا واضحًا فيما يتعلق بطريقة عيش حياته، ففي حياته ليست فقط كرة القدم هي المهمة، بل أن العائلة تسبق كرة القدم من حيث الأهمية، هو شاب متواضع، ويريد أن يعيش حياته مثل أي إنسان عادي”.

5- تطور رودري جسمانيًا خلال سنواته مع فياريال، حيث بلغ طوله 191 سنتيمتر واكتسب قوة بدنية إضافية، إضافة إلى نضوجه الفني والتكتيكي، الذي جعله مرشحًا لخلافة سيرخيو بوسكيتس في المنتخب الإسباني الأول.

Germany v Spain - International Friendly

6- على الرغم من وصوله إلى مصاف اللاعبين الكبار، لكن رودري يحب القيام بغسل ملابسه بنفسه وإعداد الطعام لنفسه، ولعب تنس الطاولة، كما أنه حتى الآن ليس لديه صديقة شخصية أو زوجة.

يقول زميله فالينتين هيناريخو: “عندما انتقل للعب في الدرجة الأولى، لم يتغير على المستوى الشخصي، فهو يعيش يومه دائمًا بنفس الطريقة، يتدرب، يسافر للعب، يرتاح ويدرس على قطر استطاعته، عاش بضعة لحظات صعبة، لكننا ساعدنا بعضنا البعض كأصدقاء، كما أن لديه وكيل أعمال يعتني به حقًا”.

7- أصبح رودري ضمن أصحاب الثروات بعد عودته لأتلتيكو كمدريد، لكنه استمر في العيش بنفس أسلوب حياته السابقة، وعلى الرغم من الملايين التي يمتلكها الآن إلا أنه مازال محتفظًا بسيارة أوبِل كورسا المستعملة الخاصة به.

ورفض رودري نصائح أقربائه جميعًا، بتغيير سيارته بعد أن انتقل لأتلتيكو مدريد وأصبح مشهورًا، لينتقل بها أيضًا من وإلى الجامعة، لكنه لم يقم بشراء سيارة جديدة على العكس من رفاقه داخل الفريق، مشيرًا إلى أنه لا يجد سببًا لإنفاق الكثير من المال لأجل سيارة.

8- خلافًا لمعظم نجوم كرة القدم في العصر الحالي، فإن رودري لم يقم برسم أي وشم على جسده، وكذلك لا يملك أي حساب على مواقع التواصل الاجتماعي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة