Getty

موقع سبورت 360 – قال بيب جوارديولا، مدرب نادي مانشستر سيتي، إن الفوز بالثلاثية المحلية أصعب من التتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا، مشيراً إلى كأس الاتحاد الإنجليزي جعل فريقه ينهي الموسم بالشكل المثالي.

وقال جوارديولا في تصريحات صحفية عقب فوز مانشستر سيتي على واتفورد بسداسية نظيفة: “أقدم التهنئة للجميع، للجماهير وللاعبين، اللاعبين على وجه الخصوص لأنهم هم السبب في كل هذه النجاحات التي تم تحقيقها هذا الموسم”.

وتابع: “التفاصيل عادة ما تنسى في مثل هذه المباريات التي تنتهي بنتيجة كبيرة، لا أحد يتذكر إنقاذ إيديرسون الخيالي في بداية المباراة”.

وأضاف: “إنها أحد أفضل التجارب لي كمدرب.. أنا أعشق دوري أبطال أوروربا ولكن الفوز بالثلاثية المحلية أصعب من الفوز بدوري الأبطال”.

وهذا هو اللقب الثالث محلياً لمانشستر سيتي هذا الموسم، ليصبح السكاي بلوز أول فريق يحقق الثلاثية بجمع ألقاب الدوري والكأس وكأس الرابطة خلال موسم واحد في تاريخ الكرة الإنجليزية.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

بالدليل القاطع .. الأموال لم تصنع نجاح جوارديولا في إنجلترا

علي خليفة 22:37 18/05/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – استطاع المدرب الإسباني بيب جوارديولا حصد الرباعية التاريخية في إنجلترا خلال الموسم الحالي ، بعد أن سيطر مانشستر سيتي على كافة الألقاب المحلية ، وختمها اليوم بالفوز على واتفورد 6-0 في نهائي كأس الاتحاد.

وتوج مانشستر سيتي خلال الموسم الحالي بألقاب كأس الدرع الخيرية كأس الرابطة والدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي ، ليكون جوارديولا أول مدرب في تاريخ البطولة يحصد أخر ثلاثة ألقاب في موسم واحد على الأقل.

وبدأ بيب مسيرته مع مانشستر سيتي في عام 2016 ، وخرج من الموسم الأول خالي الوفاض ، قبل ثنائية الدوري والرابطة في الموسم الثاني والرباعية التاريخية في الموسم الثالث.

وتأتي تلك الإنجازات بعد الاتهامات التي صدرت بحق بيب ومفادها أن أموال مانشستر سيتي التي مهدت له الوصول إلى هذه المرحلة ، على عكس باقي فرق إنجلترا ، لكن كل شيء طار في الهواء بعد مشاهدة الأرقام.

ودفع مانشستر سيتي مبلغ 540 مليون جنيه إسترليني خلال حقبة جوارديولا ، واشترى 22 لاعباً بهم ، واستطاع التتويج بستة ألقاب ، على عكس أقرب ملاحقيه ليفربول ، الذي صرف خلال فترة المدرب الألماني يورجن كلوب مبلغ 442 مليون جنيه إسترليني على 13 لاعباً دون التتويج بأي لقب.

الأكثر مشاهدة

جوارديولا كسر أقلامهم .. أكبر إنجاز في أصعب مكان

علي خليفة 22:16 18/05/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – في كل فترة تبدأ الأقلام الصحفية بالكتابة السلبية عن المدرب الإسباني بيب جوارديولا ، نجاحاته مع برشلونة جاءت في حقبة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ، مع بايرن ميونخ لم يكن هنالك من يواجهه وعاش على ما صنعه المدرب الألماني يوب هاينكس ، ومع كل إنجاز له مع مانشستر سيتي يقولون أنه يمتلك الأموال .. لكن عذراً أيها “الفيلسوف” من كل كلمة لأن كل شيء ساعدك كان إضافة وأنت الأساس وكل ما فعلته كان تكسيراً لتلك الأقلام.

واستطاع بيب جوارديولا في موسم 2018-2019 السيطرة على البطولات الإنجليزية الأربعة ، البداية من الدرع الخيرية في شهر أغسطس الماضي بالفوز على تشيلسي 2-0 ، ومن ثم كأس رابطة المحترفين أمام نفس الفريق بركلات الترجيح ، وتوج بالبريميرليج بعد منافسة شرسة مع أفضل نسخة في تاريخ ليفربول مع يورجن كلوب ، وأخيراً اليوم أمام واتفورد بخماسية نظيفة في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

إنجاز تاريخي

وبحصده لقب كأس الاتحاد الإنجليزي مساء اليوم أصبح بيب جوارديولا أول مدرب ومانشستر سيتي أول فريق يحصد الثلاثية المحلية في موسم واحد ، ولم يستطغ أي مدرب وفريق فعلها من قبل.

ولم يكن حصد لقبي الكأس إنجازاً سهلاً باعتراف من بيب نفسه ، والذي قال قبل المباراة “إنه نهائي كأس وكل شيء يمكن أن يحدث مثل البطاقة الحمراء ، هذه مباراة واحدة عكس الدوري الذي يعطيك فرصة التعديل”.

Getty Images

الهيمنة على إنجلترا

وقبل وصوله إلى إنجلترا قالوا أن بيب لن يستطيع الصمود لأن هذه البطولة تخلو من أندية مونشنجلادباخ وإلتشي كما في ألمانيا وإنجلترا ، لكن المدرب الإسباني حصد كافة الكؤوس المحلية في موسميه الثاني والثالث باستثناء كأس الاتحاد الإنجليزي في الموسم الماضي والتي ذهبت لمانشستر يونايتد.

بيب جوارديولا نافس في إنجلترا على سبعة بطولات وتوج بستة منها ، وأمامه فرصة لحصد السابعة في البطولة الثامنة في عام 2019 – كأس الدرع الخيرية – مرة أخرى ، وذلك بعد الموسم الأول الذي خرج منه خالي الوفاض.

وبجانب ذلك لم يتمكن أي مدرب من الحفاظ على لقب البريميرليج في موسمين متتاليين منذ السير أليكس فيرجسون قبل اعتزاله.

بيب والمسيرة التاريخية

ومنذ بداية مسيرته التدريبية في عام 2008 وحتى عام 2019 استطاع تحقيق عدد ألقاب تاريخي ولم يضع أي بطولة ينافس عليها خلال تلك الفترة سواء مع برشلونة أو بايرن ميونخ أو مانشستر سيتي.

وتوج بيب بـ 26 بطولة خلال مسيرته التدريبية ، ولم يقف أمامه سوى بطولة كأس السوبر الألماني فقط.

لنتحدث بلغة الأموال

ومنذ توقيعه على عقد تدريبه مانشستر سيتي في عام 2016 قام بيب جوارديولا بصرف 540 مليون جنيه إسترليني على 22 لاعباً ، لكنه استطاع تحويل تلك الأموال لإنجازات.

وقلة من اللاعبين الذين لم يتألقوا بعد جلبهم من قبل جوارديولا ، وبجانب ذلك نجح المدرب الإسباني بنقل مانشستر سيتي إلى مرحلة متقدمة من خلال فلسفته المرعبة.

مانشستر سيتي دفع الأموال مع روبرتو مانشيني ومانويل بيلجريني دون القدرة على فرضه إسمه مرعباً في إنجلترا كما هو الوضع الحالي ، وكما فعله يورجن كلوب مع ليفربول والذي دفع 442 مليون جنيهاً دون حصد الألقاب.

الأكثر مشاهدة