دي بروين يمازح جوارديولا بكلمة ثقيلة جداً خلال التتويج

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – نشرت قناة موفيستار الإسبانية مقتطفات من تتويج مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي يوم الأحد الماضي بعد فوزه العريض على برايتون في الجولة الثامنة والثلاثين.

وتوج فريق السكاي بلوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم 2018-2019 في الجولة الأخيرة بفارق نقطة واحدة عن ليفربول ، والذي واصل المطاردة حتى الرمق الاخير دون هوادة.

ويتضمن مقطع الفيديو قيام بيب جوارديولا بالاحتفال مع جماهير مانشستر سيتي التي تواجدت في المدرجات ، والتي كانت تعيش على أعصابها في بداية المباراة خوفاً من سيناريو غير متوقع.

ومن بين الأمور المثيرة للجدل في احتفال المدرب الإسباني مع لاعبيه ، هو قيام اللاعب كيفين دي بروين بالمزاح مع جوارديولا بكلمة ثقيلة نوعاً ما ، حيث قال له : “أنت مقرف .. يمكنك الفوز فقط”.

ويعتبر اللاعب البلجيكي كيفين دي بروين واحد من أهم النجوم الذين ساهموا بالحصول على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز خلال هذا الموسم ، حيث سجل أهدافاً وصنع العديد من التمريرات الحاسمة.

الأكثر مشاهدة

ملفتة تلك الإحصائية التي أظهرت أن ليفربول هو أفضل صاحب مركز ثانٍ في تاريخ الدوريات الكبرى بـ 97 نقطة متفوقاً ريال مدريد موسم 2009/2010 والذي أحرز 96 نقطة وعلى نابولي موسم 2017/2018 مع ساري والذي أحرز 91 نقطة وعلى باريس سان جيرمان مع إيمري موسم 2016/2017 بـ 87 نقطة ودورتموند موسم 2015/2016 بـ 78 نقطة . والملفت ليس رقم ليفربول العالي فقط بل أيضاً أنه في ثلاث من المرات الخمس السابقة كان جوارديولا هو البطل، مع مانشستر سيتي و برشلونة وبايرن ميونخ.

أن يحرز صاحب المركز الثاني رقماً قياسياً بعدد النقاط فهذا يدلّ على قوة المنافسة وقوة صاحب المركز الأول كذلك . وعندما يكون مدرب صاحب المركز الأول هو نفسه في ثلاث مناسبات من خمس فهذا أيضاً يدلّ وبشكل قطعي على الدور الذي لعبه هذا المدرب في رفع مستوى الدوري …وهذا ما فعله الفيلسوف جوارديولا .

بيب أجبر كل من حاول منافسته والاقتراب منه على أن يقدم أفضل مستوى له. حتى ريال مدريد عندما نجح في كسر هيمنة برشلونة بيب مع مورينيو وفاز بلقب الدوري اضطر لتسجيل 100 نقطة لأن الكتلان سجلوا 91. ولم يقتصر الأمر على الأداء الهجومي بل إلى الدفاعي كذلك الأمر ، وجميعنا يذكر كيف اضطر الإنتر مع مورينيو نفسه إلى تقديم ما يمكن اعتباره أفضل أداء تكتيكي ودفاعي ربما في التاريخ ليوقف برشا بيب في نصف نهائي أبطال العام 2010 .


View this post on Instagram

A post shared by سبورت 360 عربية (@sport360arabiya) on

مع برشلونة انطلاقاً من العام 2009 أجبر أسلوب بيب مدربي العالم على شحذ عقولهم لإيجاد طريقة لإيقاف المد الهجومي الكتالوني. كما اضطر الجميع لمواجهة بايرن مختلف عندما انتقل إليه الفيلسوف وشاهد الألمان لأول مرة أسلوب الاستحواذ الممزوج مع الضغط العالي (الضغط عالي كانوا قد رأوه سابقاً مع كلوب) وهو ما أجبرهم أيضاً على تطوير كرة القدم التي يلعبونها. وبعد أن سخرت إنجلترا من أسلوب الاستحواذ والضغط العالي في الموسم الأول له مع السيتي واعتبرت أن أسلوبه لا يمكن أن ينجح في الدوري الإنجليزي الممتاز. أذعن الجميع لكرة القدم الرائعة التي يقدمها فريقه في الموسمين الثاني والثالث وبات الفوزعلى السيتي في مباراة واحدة إنجازاً كبيراً بحذ ذاته.

تأثير بيب امتد ليؤثر في كرة القدم التي تشتهر بها كل دولة درّب بها .فبعد أن أصبح منتخب اسبانياً نسخة شبه كلية عن برشلونة سواء على صعيد اللاعبين أو الأسلوب. لعبت ألمانيا في كأس العالم 2014 بتشكيلات جديدة تعتمد الاستحواذ أساساً وهذا الأمر بعيد كما هو معروف عن كرة القدم الألمانية . لكن تمرّس لاعبي البايرن وتطورهم على يدي الفيلسوف الكتالوني سمح ليواكيم لوف بتطبيق أمور جديدة لم تعهدها ألمانيا سابقاً. وأخيراً في أنجلترا بدأنا نرى أساليب هجومية جديدة ولعباً أرضياً أكثر وبسرعة وفنيات أعلى مع استحواذ أكثر سواء في الدوري الإنجليزي الممتاز أو مع المنتخب الإنجليزي مع ساوثجيت. وحتى خارج الدول التي درب بها جوارديولا بات العديدون يتبعون خطاه وأبرز الأمثلة طبعاً مدرب الأياكس إريك تين هاج الذي قّدم لنا فريقاً رائعاً بأسلوب هجومي مميز وحقق نتائج رائعة .

كرة القدم التي قدّمها لنا جوارديولا ليست جديدة ، فقد سبقه إليها رينوس ميتشيلز وساكي وطبعاً كرويف وغيره . لكن أهميتها تكمن في تطوير الشق الخاص بالضغط العالي وأيضاً في توقيت استعمالها لأول مرة عام 2009 . وقتها كانت السيطرة شبه مطلقة للكرة الدفاعية والتكتيكية . لكن جوارديولا عرف كيف يستشرف مؤشرات المستقبل ومتطلباته الفنية والبدنية وبنى فريقاً يلعب بأسلوب هائل أجبر الجميع على إعادة النظر بكرة القدم التي يلعبها . ولذلك فمن المنصف القول أن تأثير جوارديولا وصل إلى أبعد من الفرق التي درّبها بكثير …

الأكثر مشاهدة

مانشستر سيتي يخطط لصرف 200 مليون على التعاقدات الصيفية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
getty images

موقع سبورت 360 –يبدو بأن مانشستر سيتي الإنجليزي مقبلاً على سوق انتقالات ساخن للغاية من خلال التعاقد مع العديد من اللاعبين المميزين في مختلف المراكز.

وكان فريق مانشستر سيتي قد قام بشراء الجزائري رياض محرز فقط في الصيف الماضي، حيث لم يتحرك السيتي كثيرًا في سوق الانتقالات، خشية تعرضه للعقوبة بسبب قانون اللعب المالي النظيف.

وأكدت صحيفة “الدايلي ميل” الإنجليزية بأن إدارة نادي مانشستر سيتي تخطط لصرف 200 مليون استرليني على الصفقات الصيفية.

وأشارت الصحيفة بأن إدارة مانشستر سيتي ستعطي الإسباني بيب جوارديولا مدرب الفريق مبلغ 200 مليون استرليني من أجل تعزيز صفوف السيتيزين بلاعبين جدد.

ويريد المدرب الإسباني بيب جوارديولا البناء على النجاحات التي حققها الفريق هذا الموسم بعد التتويج بلقب الدوري الإنجليزي، وهذا عن طريق انعاش القائمة بلاعبين جدد.

جوارديولا يريد أن يتعاقد في الصيف مع أربعة لاعبين على أقل تقدير، 2 في خط الوسط، وواحد في الدفاع، وآخر في الهجوم.

GettyImages-1148714379

وأضافت “الدايلي ميل” أن الاسم الأول الذي يرغب جوارديولا في التعاقد معه هو رودري متوسط ميدان أتلتيكو مدريد الإسباني، حيث يراه البديل المناسب للبرازيلي فيرناندينيو ابن 34 عامًا.

واستفسر المدير الرياضي لمانشستر سيتي الحالي تيسكي عن الشرط الجزائي في عقده، والجواب كان 60 مليون استرليني.

وبالنسبة لخط الهجوم، مانشستر سيتي يتابع عن كثب الصربي لوكا يوفيتش نجم فريق انتراخت فرانكفورت الألماني، ولكن الهدف الأول هو الشاب المميز جواو فيليكس لاعب بنفيكا البرتغالي صاحب 19 عامًا.

يوفيتش فهو حديث أوروبا بعد تألقه هذا الموسم مع انتراخت فرانكفورت، ويقدّر سعره الحالي حوالي 50 مليون استرليني، ويعتبر الهدف الأول للكثير من أندية أوروبا مثل ريال مدريد الإسباني.

من ضمن الأسماء المرشحة أيضًا لتعزيز خط الدفاع بين شيلويل ظهير أيسر ليستر سيتي الإنجليزي، بالإضافة إلى ماتياس دي ليخت مدافع أياكس الهولندي الذي يقترب من الانضمام لفريق برشلونة الإسباني.

وأكملت الصحيفة أن جوارديولا معجب بإمكانيات هاري ماجواير مدافع ليستر سيتي الذي يرغب في الرحيل عن الثعالب هذا الموسم.

حسام عوار متوسط ميدان ليون الفرنسي الحالي من ضمن الأسماء المرشحة للانضمام لمانشستر سيتي، حيث يرغب جوارديولا في لاعب مُبدع في خط الوسط، خاصةً إذا رحل الألماني إلكاي جوندوجان هذا الصيف.

وأوضحت الصحيفة أن التهديد بفرض الحظر على تعاقدات مانشستر سيتي بسبب قانون اللعب المالي النظيف تلوح في الأفق، ولكن هذا لن يؤثر على خطط النادي الصيفية.

ومن المتوقع رحيل كلاً من نيكولاس أوتاميندي، وفابيان ديلف، ومانجالا عن مانشستر سيتي عقب نهاية الموسم.

الأكثر مشاهدة