5 أسباب تؤكد أحقية مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – انتهى السباق التاريخي في الدوري الإنجليزي للموسم الحالي 2018-2019 بوصول مانشستر سيتي إلى اللقب بشكلٍ أسرع من نظيره ليفربول ، بحصول الأول على 98 نقطة ، مقابل 97 نقطة للثاني.

وهنالك اختلاف في الأراء بين مؤيد لأحقية مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي للموسم الحالي ، وهنالك من يرى أن ليفربول يستحقه بكل جدارة ، لكن لا يوجد اختلاف بين الأغلبية على أحقية كل منهما به ، والفائز حصل عليه بجدارة.

وهنالك عدة أسباب أيضاً تؤكد أحقية مانشستر سيتي بحصد اللقب الثاني على التوالي ، والسادسة في تاريخه ، ولعل أبرزها :

1- مانشستر سيتي استطاع التفوق على كل الكبار خلال الموسم الحالي ، ولعب أمام ليفربول وتشيلسي وتوتنهام هوتسبير وآرسنال ومانشستر يونايتد ، حقق الفوز في ثمان مباريات ، مقابل تعادل واحد وهزيمة واحدة.

2- كتيبة المدرب الإسباني بيب جوارديولا لعب أمام الملاحق الأول ليفربول بقيادة مدربه الألماني يورجن كلوب مباراتين في الدوري الإنجليزي ، تعادلا في أنفيلد رود دون أهداف ، وحقق الفوز على ملعب الإتحاد بهدفين مقابل هدف ، أي أنه تفوق على منافسه الأول.

3- يمتلك مانشستر سيتي أقوى تشكيلة في البريميرليج من ناحية قوة الأساسيين وتوافر أفضل البدلاء، وهذا يمنحه أحقية تتويج ما جهزه في المواسم الماضية للألقاب خاصة أنه تفوق بعدد النقاط بكل أحقية.

4- جوارديولا قاد مانشستر سيتي ليكون فريقاً مرعباً ، السيطرة على الأرقام والإحصائيات وتكرارها في موسمين متتاليين أمر لم يستطع فعله أحد، والوصول إلى حاجز 90 نقطة للمرة الثانية على التوالي تؤكد أنه يتطور أيضاً.

5- خروج مانشستر سيتي بلا لقب كبير في الموسم الحالي ، والحديث عن الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا ظلم كبير بالنسبة له ، ولذلك كان يستحق تتويجه موسمه الرائع بالبريميرليج ، ويستطيع ليفربول تتويجه موسمه باللقب الأوروبي أيضاً.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

Getty

موقع سبورت 360 – احتفظ مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بفوزه مساء اليوم الأحد على مضيفه برايتون بأربعة أهداف مقابل هدف، ضمن الجولة الأخيرة، التي أقيمت جميع مبارياتها في توقيت موحد.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 98 نقطة في المركز الأول، بفارق نقطة وحيدة أمام ليفربول صاحب المرتبة الثانية، والذي تغلب في التوقيت ذاته على ضيفه وولفرهامبتون بهدفين دون مقابل.

وهناك العديد من الأرقام التي تؤكد أحقية مانشستر سيتي بهذا اللقب، رغم أن هناك من يرى بأن ليفربول يستحق التتويج بالدوري الإنجليزي هذا الموسم نظراً للمستويات الرائعة التي قدمها منذ الجولة الأولى.

وإليكم الأرقام التي تؤكد أحقية مانشستر سيتي بهذا اللقب:

– يتفوق مانشستر سيتي على ليفربول في عدد الأهداف المسجلة، حيث سجل السكاي بلوز 95 هدفاً كأقوى هجوم بالدوري الإنجليزي الممتاز، بينما يأتي فريق يورجن كلوب في المرتبة الثانية بـ89 هدفاً.

– قبل بداية الجولة الأخيرة، استقبل كل من مانشستر سيتي وليفربول 22 هدفاً بمسابقة الدوري الإنجليزي، لكن بعد انتهاء فعاليات الأسبوع الأخير، أصبح دفاع أحمر الميرسيسايد هو الأقوى بفارق هدف.

– حقق مانشستر سيتي 14 انتصاراً متتالياً، كما أنه لم يخسر سوى مباراة واحدة في جولة الإياب، وكانت أمام نيوكاسل يونايتد، وهو ما سمح له بتحقيق 54 نقطة في النصف الثاني من الموسم كرقم قياسي.

– فاز مانشستر سيتي بـ32 مباراة من أصل 38 هذا الموسم، وتعادل في مبارتين لكنه خسر في أربع مواجهات، بينما انتصر ليفربول في 30 لقاءً ولم يخسر سوى مرة وحيدة، لكنه في المقابل تعادل في سبع مواجهات.

– يمتلك مانشستر سيتي أعلى نسبة استحواذ على الكرة هذا الموسم، حيث وصل إلى 64%، بينما يحتل ليفربول المركز الثالث في هذه القائمة بنسبة استحواذ بلغت 58.8%.

– بالنسبة لمعدل التسديدات على المرمى، فيحتل مانشستر سيتي المركز الأول بـ18 تصويبة في كل مباراة، أما فريق يورجن كلوب فيقبع في المرتبة الثالثة 15.1 تسديدة في كل مباراة.

GettyImages-1148633616

– وكالعادة، يحتل مانشستر سيتي المركز الأول في معدل التمريرات الصحيحة، بنسبة 89% في كل مباراة، فيما يتواجد أحمر الميرسيسايد بالمركز الثالث خلف تشيلسي، بنسبة 84.5%.

– أصبح مانشستر سيتي أول فريق يحقق لقب الدوري الإنجليزي لعامين على التوالي بعد مانشستر يونايتد الذي جلب البطولة 3 مرات على التوالي بين 2006/2007 حتى 2008/2009.

– خلال مسيرة بيب جوارديولا، حصد المدرب الإسباني لقب الدوري في 8 مرات من أصل 10 مواسم ولم يخسر سوى في 2012 حينما حقق ريال مدريد الليجا وفي 2017 بفوز تشيلسي بالبريميرليج، ليعادل سجل السير أليكس فيرجسون.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – توج مانشستر سيتي، اليوم الأحد، بصفة رسمية بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للمرة السادسة في تاريخه، بعد فوزه على برايتون بأربعة أهداف مقابل هدف، ضمن فعاليات الجولة 38.

وبهذا الفوز، رفع مانشستر سيتي رصيده إلى النقطة 98 في المركز الأول، بينما يحتل ليفربول المركز الثاني برصيد 97 نقطة بعد فوزه على وولفرهامبتون بهدفين دون رد، في نفس التوقيت الذي أقيمت فيه مباراة السكاي بلوز وبرايتون.

وافتتح برايتون نتيجة المباراة في الدقيقة 28 عبر جلين موراي الذي استغل عرضية رائعة ليركن الكرة برأسه في مرمى الحارس إيدرسون مورايس، معلناً عن انطلاق الأفراح بمدينة ليفربول.

لكن الفرحة لم تدم سوى لدقيقة واحدة، حيث عدل سيرجيو أجويرو الكفة لصالح مانشستر سيتي في الدقيقة 29، بعد تمريرة بينية رائعة عن طريق جوندوجان لداخل المنطقة وصلت إلى الأرجنتيني الذي سددها بيسراه نحو الشباك.

وفي الدقيقة 38، أضاف إيمريك لابورت الهدف الثاني لصالح السكاي بلوز بعد ركنية من الجانب الأيمن نفذها رياض محرز مقوسة إلى داخل المنطقة قابلها المدافع الإسباني برأسية قوية سكنت الشباك بنجاح.

وفي الشوط الثاني، حاول مانشستر سيتي إضافة الهدف الثالث للاطمئنان على النتيجة، وهو ما نجح فيه بالدقيقة 66 عبر رياض محرز، بعد مهارة رائعة وتصويبة صاروخية من خارج المنطقة عن طريق النجم الجزائري.

وفي الدقيقة 72، أضاف إلكاي جوندوجان الهدف الرابع لمانشستر سيتي، بعد كرة ثابتة من على حدود المنطقة نفذها لاعب الوسط الألماني باتجاه المرمى لتسكن الشباك.

وانتهت المباراة بانتصار مانشستر سيتي بأربعة أهداف مقابل هدف، ليتوج فريق بيب جوارديولا باللقب للمرة الثانية على التوالي، في موسم سيبقى عالقاً في الأذهان بسبب المنافسة الشرسة التي شهدتها جميع الجولات.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة