جوارديولا يمنع لاعبيه من الإطلاع على مباراة ليفربول !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ذكرت صحيفة ديلي ميرور البريطانية أن بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي يمنع لاعبيه من الاطلاع ومراقبة مباراة ليفربول ضد وولفرهامبتون التي ستقام في نفس موعد مباراة السيتيزنز مع برايرتون.

وسنشهد بعد ساعات قليلة انطلاق الجولة الأخيرة من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي سيُلعب بها 10 مباريات في نفس التوقيت، وستعلن لنا عن الفائز باللقب هذا الموسم.

ويحتاج مانشستر سيتي المتصدر إلى الفوز في مباراته ضد برايتون ليتوج باللقب للمرة الثانية على التوالي، بينما يسعى ليفربول الوصيف للفوز على وولفرهامبتون ويأمل أن يتعثر السيتي في مباراته، حيث يبلغ الفارق بينهما نقطة واحدة فقط.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن جوارديولا أبلغ اللاعبين والجهاز الفني بضرورة التعامل مع مواجهة برايتون على أنها مباراة نهائية غير متعلقة بأي مباراة أخرى، كما أمرهم بتجنب مراقبة نتيجة مباراة ليفربول وولفرهامبتون أو محاولة معرفتها.

وأضاف التقرير أن المدرب الإسباني لا يشعر بالقلق من مباراة اليوم التي ستحدد مصير الفريق، لكنه يضع تركيزه كاملاً على حصد النقاط الثلاث ولا يريد أي مصدر تشتيت للاعبين قد يتسبب في مفاجآت غير سارة.

الأكثر مشاهدة

السيتي وجوارديولا .. مظلومان في موسم المشاعر والأحاسيس

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – هل هنالك أحد لا يتمنى تتويج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي خلال الموسم الحالي ؟ ، سؤال قد تكون إجابته “لا” بنسبة كبيرة لو تم وضع استفتاء في مواقع التواصل الاجتماعي أو أحد المواقع العالمية ، لكن هنالك من يتمنى اللقب للسيتيزينز لأنه ابتعد عن المشاعر والأحاسيس الغالبة في الفترة الحالية.

ويسيطر مانشستر سيتي وليفربول على المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي خلال الموسم الحالي ، الأول يتصدر البطولة وفي رصيده 95 نقطة ، و94 نقطة للريدز الذي يحتل الوصافة ، قبل جولة على نهاية الموسم.

وتقام الجولة 38 والأخيرة اليوم الأحد ، عندما يلتقي مانشستر سيتي مع برايتون ، وفي نفس التوقيت يلعب ليفربول أمام ولفرهامتون في الأنفيلد رود.

موسم المشاعر والأحاسيس

Getty Images

Getty Images

لا يمكن إنكار أيضاً أن ليفربول يستحق لقب الدوري الإنجليزي خلال الموسم الحالي مناصفة مع مانشستر سيتي ، و الجماهير كما يتم مشاهدته في مواقع التواصل الاجتماعي تفضل تتويج “الريدز” على حساب “السيتيزنيز” ، كل ذلك بنسبة كبيرة بناءً على مشاعرها وأحاسيسها.

الأمنيات بتتويج ليفربول باللقب يعود لعدة أسباب ، الأول لعدم صعوده إلى هذه المنصة منذ عام 1990 ، وباعتباره الفريق الأقوى دفاعياً في البطولة مناصفة مع منافسه ، والمتعة التي يقدمها الفريق تحت قيادة يورجن كلوب ، بجانب عدم تكرار ما حدث في موسم 2013-2014 عندما خسر بفارق نقطتين لحساب السيتي بسبب “زحلة” ستيفين جيرارد التاريخية أمام تشيلسي.

السيتي وليفربول .. كل له لقبه

لكن من غير المعقول أيضاً أن يخرج مانشستر سيتي من موسم تاريخي بلا أي بطولة كبيرة ، والقصد هنا الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا ، لأنه يعيش فترة تاريخية مع المدرب الإسباني بيب جوارديولا.

السيتي استطاع الوصول لـ 90 نقطة في موسمين متتاليين وهذا إنجاز لا يتكرر ، وهو صاحب أقوى دفاع في البطولة مناصفة مع الريدز ، والأقوى هجومياً ، والأكثر اكتمالاً ، وصاحب أكثر الفرق متعة ، ويتفوق على ليفربول في هذه الناحية أيضاً.

ولنقل أن لكل فريق لقبه ، لماذا الجماهير لا تتمنى تتويج السيتي بالبريميرليج وليفربول بدوري أبطال أوروبا ، ألا يكون ذلك عدلاً لكل منهما ؟.

ويذكر أن ليفربول يلاقي توتنهام في نهائي دوري أبطال أوروبا في الأول من شهر يونيو القادم ، وهذه الفرصة رائعة لحصد النجاح في الموسم الحالي مع كلوب.

الأكثر مشاهدة

جوارديولا ينتصر على كلوب ويتوج بجائزة مدرب الشهر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم رسمياً عن فوز المدرب الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي بجائزة أفضل مدرب في الدوري الإنجليزي الممتاز عن شهر أبريل الماضي.

وتفوق المدرب بيب جوارديولا على نظيره الألماني يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول والبرتغالي نونو سانتو مدرب وولفرهامبتون، ليتوج الإسباني بجائزة مدرب الشهر في البريميرليج.

ولعب مانشستر سيتي 5 مباريات في الدوري الإنجليزي الشهر الماضي تحت قيادة جوارديولا، حقق فيهم السكاى بلوز الفوز في جميعهم، الأمر الذي ساعدهم على الاقتراب من الفوز بلقب البريميرليج للعام الثاني على التوالي.

وسجل مانشستر سيتي 9 أهداف في شهر أبريل الماضي، حيث وصل عدد أهداف الفريق هذا الموسم 100 هدف أكثر من أى ناد أخر في البريميرليج.

ويتصدر مانشستر سيتي جدول مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 95 نقطة متفوقاً بنقطة واحدة فقط على ليفربول قبل الجولة الأخيرة القادمة من عمر البريميرليج.

الأكثر مشاهدة