التاريخ يهدد توتنهام بالإقصاء قبل مباراة العودة ضد مانشستر سيتي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – تتوجه أنظار عشاق الكرة الأوروبية مساء اليوم الأربعاء إلى ملعب الاتحاد ، حيث سيحل توتنهام ضيفاً على مانشستر سيتي في إياب الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وسيكون مانشستر سيتي مطالباً بالفوز بهدفين دون أن يتلق أي هدف من أجل بلوغ الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا ، في حين يكفي توتنهام التعادل بأي نتيجة أو الفوز لانتزاع ورقة العبور للدور القادم.

وخسر فريق السكاي بلوز مبارياته الخمس الأخيرة في المسابقات الأوروبية أمام الفرق الإنجليزية ، وآخرها أمام توتنهام يوم الثلاثاء الماضي عندما سقط (1-0) على ملعب وايت هارت لين بتوقيع هيونج مين سون.

* التاريخ يهدد مسيرة توتنهام في دوري أبطال أوروبا.

أُقصي توتنهام في آخر مرة فاز فيها (1-0) في مباراة الذهاب على أرضه ، حيث تم إقصاؤه على يد كايزرسلوترن في الجولة الثانية من كأس الاتحاد الأوروبي لموسم 1999-2000 بنتيجة (2-1) في مجموع المباراتين.

وبالإضافة إلى ذلك ، فقد فاز توتنهام في مباراة واحدة فقط خلال الزيارات الثماني السابقة التي قام بها إلى ملعب مانشستر سيتي في جميع المسابقات ، فيما خسر في ست مناسبات وتعادل مرة واحدة فقط.

وفاز توتنهام بقيادة المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو في آخر ثلاث مباريات على التوالي في دوري أبطال أوروبا ولم يتلق أي هدف في مرماه ، لكنه لم يفز قبل ذلك في أربعة مباريات متتالية في هذه المسابقة.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

(Getty Images)

موقع سبورت 360 – تحدث جون ستونز في المؤتمر الصحفي الذي يسبق مباراة كل من مانشستر سيتي وتوتنهام في إياب الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لموسم 2018-2019 والذي يحمل لقبها نادي ريال مدريد الإسباني.

وجاءت تصريحات ستونز عن موسم الفريق الحالي الذي ينافس لتحقيق الرباعية التاريخية وهي لقب دوري أبطال أوروبا والدوري المحلي والكأسين المحلين في إنجلترا.

ولم يسبق لأي فريق أن حقق الرباعية في تاريخ الكرة الإنجليزية بما فيهم الجيل التاريخي لمانشستر يونايتد مع السير أليكس فيرجسون أو جيل اللاهزيمة مع المدرب أرسين فينجر في نادي أرسنال.

وقال ستونز في المؤتمر الصحفي قبل يوم واحد من مباراة توتنهام بعد الخسارة ذهاباً بهدف نظيف:” لا يوجد شئ مستحيل في كرة القدم، علينا الإيمان بقدراتنا وأن يبقى طموحنا هو تحقيق جميع الألقاب الممكنة”.

وأضاف:” إذا لم تحلم بالمستحيل فلن تحققه، علينا العمل ومواصلة الفوز في كل البطولات، لدينا مباراة هامة ضد توتنهام وسنواجهم مرة أخرى في الدوري”.

واختتم قائلاً:” في الدوري لدينا 5 مباريات ستكون كل مباراة منهم بمثابة نهائي لنا، سنواجه توتنهام مرة أخرى ولدينا مواجهة صعبة ضد اليونايتد لذلك علينا ألا نخسر في أي مواجهة لأن المنافس ليفربول وهو فريق قوي وشرس”.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

getty images

موقع سبورت 360 – يقدم فريق مانشستر سيتي الإنجليزي حتى الآن موسمًا مميزًا للغاية، وفي حالة تتويجه بالدوري الإنجليزي، ودوري أبطال أوروبا، سيكون هذا أفضل موسم في تاريخ السيتيزين منذ تأسيسه.

ولكن وبالرغم من منافسة مانشستر سيتي على جميع الألقاب الممكنة هذا الموسم، إلا أن توتنهام هوتسبير قد يفسد موسم السيتي الاستثنائي، ويدمر جميع أحلام الفريق الإنجليزي.

وسيستضيف فريق مانشستر سيتي على ملعبه “الاتحاد” منافسه توتنهام هوتسبير مساء غد الأربعاء، في إياب دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

كما ذكرنا توتنهام بين يديه مستقبل موسم مانشستر سيتي، فمن الممكن أن يحوله لموسم كارثي أو لاستثنائي.


مباراة الأبطال

getty images

getty images

مانشستر سيتي سيلاقي توتنهام هوتسبير في إياب دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز السبيرز على ملعبه الجديد بهدفٍ نظيف.

بالطبع مانشستر سيتي بإمكانه العودة، وتحقيق الانتصار والتأهل، ولكن حظوظ السبيرز أيضًا حاضرة بالنظر لمستواه المميز للغاية حتى بدون نجمه المميز هاري كين.

تعادل مانشستر سيتي بأي نتيجة أو تحقيق الفوز، سيضمن له التأهل لدور نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وبهذا سيخسر السيتيزين أولى ألقابه هذا الموسم.

المعاناة قد تستمر..

getty images

getty images

لسوء حظ مانشستر سيتي، فإنه سيواجه مرة أخرى توتنهام هوتسبير بعد 4 أيام من الآن، وبالتحديد يوم السبت المقبل، ضمن فعاليات الجولة 35 من عمر الدوري الإنجليزي.

مانشستر سيتي يحتاج للفوز ولا شيء غير الفوز أمام السبيرز من أجل ضمان التتويج بالدوري الإنجليزي بنسبة كبيرة، والخسارة أو التعادل سيعطي الأفضلية للمنافس ليفربول، وسيتصدر البريميرليج ويقترب من تحقيق حلمه.

حاليًا ليفربول يتصدر الدوري بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي الذي يتبقى له مباراة مؤجلة، وتعادل أو خسارة السيتي في أي مباراة مع فوز الليفر بجميع مبارياته الأربعة القادمة سيعني تتويج الريدز بالبطولة للمرة الأولى منذ عام 1990.

توتنهام الآن في يده مستقبل مانشستر سيتي هذا الموسم، فالفوز عليه مساء غد، واقصاء السيتي من دوري أبطال أوروبا، وبعدها الفوز أو التعادل أمامه في الدوري قد يحول موسم السيتيزين من استثنائي لكارثي.

4 أيام ستكون صعبة للغاية على مانشستر سيتي، ومصيره سيكون بين يدي توتنهام، فهل سينجح السيتي في هذا الاختبار أم للسبيرز رأي آخر؟

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360 

الأكثر مشاهدة