3 أمور سنتعرف عليها في مباراة مانشستر سيتي وبيرتن ألبيون

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – يحتضن ملعب الاتحاد مساء اليوم الأربعاء مباراة مهمة جداً ، عندما يحل فريق بيرتن ألبيون ضيفاً على مانشستر سيتي في ذهاب الدور نصف النهائي من كأس رابطة الأندية الإنجليزية للمحترفين لكرة القدم.

ويسعى نادي مانشستر سيتي للحصول على نتيجة جيدة يضمن بها وضع قدم في النهائي قبل خوض لقاء العودة خارج ملعبه ، فيما يبحث فريق بيرتن ألبيون عن إحداث المقاجأة وإظهار نفسه على إنه الحصان الأسود في البطولة.

* أول لقاء رسمي بين الفريقين في كافة المسابقات الرسمية.

المباراة المقررة مساء اليوم الأربعاء بين مانشستر سيتي وبيرتن ألبيون هي الأولى بين الفريقين في المسابقات الرسمية ، كما لم يسبق أن التقيا قبل ذلك في الدوري الإنجليزي الممتاز أو كأس الاتحاد الإنجليزي.

ويبلغ مانشستر سيتي الدور نصف النهائي من كأس رابطة الأندية الإنجليزية للمرة الحادية عشر ، وقد تأهل للنهائي في ست مناسبات وآخرها الموسم الماضي ، فيما تأهل بيرتن ألبيون لهذا الدور لأول مرة في تاريخه.

* مانشستر سيتي لا يعرف السقوط أمام أندية دوري الدرجة الأولى.

تمكن مانشستر سيتي من التأهل في آخر عشر مواجهات في كأس رابطة الأندية الإنجليزية عندما واجه فريق من دوري الدرجة الأولى الإنجليزي ، بما في ذلك الفوز (3-0) على أوكسفورد يونايتد في الجولة الثالثة هذا الموسم.

وبالإضافة إلى ذلك ، فقد كانت آخر مباراة يخوضها مانشستر سيتي على ميدانه ضد نادٍ من دوري الدرجة الأولى الإنجليزي في بطولة كأس رابطة الأندية الإنجليزية في سبتمبر 2004 ، عندما فاز بنتيجة (7-1) ضد بارنسلي.

* بيرتن ألبيون يكتب اسمه في تاريخ كأس رابطة الأندية الإنجليزية.

أصبح بيرتن ألبيون أول فريق في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي يصل للدور نصف النهائي من كأس رابطة الأندية الإنجليزية للمحترفين منذ شيفيلد يونايتد في موسم 2014-2015 مع المدرب نايجل كلوف ، لكنه خرج على يد توتنهام (3-2).

وستكون هذه هي المرة الثالثة التي يقود بها المدرب نايجل كلوف مباراة في نصف نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية بعد هزيمته (2-4) ضد مانشستر يونايتد في موسم 2008-2009 وقيادة شيفيلد يونايتد في موسم 2014-2015 ضد توتنهام.

للتواصل مع الكاتب ..

الإيميل .. [email protected]

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – صرح الإسباني بيب جوارديولا مدرب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي بأنه يتمنى استمرار البلجيكي فينسينت كومباني مع السكاي بلوز، مشيرًا إلى أنه يعد قائدًا للسيتيزين.

وكان فينسينت كومباني صاحب 32 عامًا قد انتقل للعب في صفوف مانشستر سيتي صيف عام 2008، قادمًا من فريق هامبورج الألماني.

وطوال 11 عامًا الماضيين، وفينسينت كومباني يعد من أبرز لاعبي مانشستر سيتي في المواسم السابقة.

وسينتهي عقد فينسينت كومباني مع فريقه مانشستر سيتي في الصيف المقبل، لذلك تحدث جوارديولا عن رغبته الشديدة في استمرار اللاعب لفترة أطول وتمديد عقده.

وتحدث المدرب بيب جوارديولا حسب شبكة “سكاي سبورتس” قائلاً “هل أريد استمرار كومباني مع السيتي؟ هو قائدنا، فهو قضى 11 عامًا هنا”.

وأضاف “في المباراتين السابقتين، شاهدنا كومباني في مباراة منهما، مشكلته الوحيدة هي أنه بإمكانه المشاركة في مباراة واحدة فقط – شارك كومباني في مباراة ليفربول كأساسي، وكان احتياطي في لقاء الكأس الماضي -“.

وتابع “مشكلة فينسينت كومباني الوحيدة هي كثرة إصاباته”.

البريميرليج : تقرير منتصف الموسم- مانشستر سيتي

الأكثر مشاهدة

Getty

موقع سبورت 360 – رفض بيب جوارديولا، مدرب نادي مانشستر سيتي، السير على خطى ليفربول والإقصاء من جميع بطولات الكؤوس المحلية، مشيراً في نفس السياق، إلى أنه يفضل جدولاً مزدحماً بأربع بطولات بدل تجرع مرارة الخروج من الأدوار الأولى.

وودع ليفربول بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي قبل أيام قليلة، على يد وولفرهامبتون بعد تعرضه للخسارة بهدفين مقابل هدف، مع العلم أنه أقصي من كأس الرابطة “كاراباو” منذ شهر سبتمبر الماضي عقب سقوطه أمام تشيلسي بهدفين مقابل هدف.

وقال جوارديولا في تصريحات صحفية مساء أمس الثلاثاء: “أنا أفضل جدولاً مزدحماً بأربع بطولات بدل الخروج من الكؤوس مثل ليفربول.. لا أدري إن كان ليفربول سيستفيد من لعب مباريات أقل من مانشستر سيتي”.

وتابع: “لا أملك نظرية من خلال خبرتي بهذا الأمر، إن كان الكل جاهز وغير مصاب فيمكننا التأقلم مع هذا الأمر (اسدحام المباريات)، المشكلة حينما تعاني من إصابة 10 لاعبين، فالأمر هنا يصبح شبه مستحيل”.

وواصل: “أنا أفضل ذلك (التواجد بأربع بطولات) بكل تأكيد، أحب التواجد لأطول فترة ممكنة، حينما خرجنا من ويجان الموسم الماضي شعرت بالحزن، أنا أتعامل مع بطولات الكؤوس بكل جدية”.

واختتم: “أنا لا أتدخل بما يفعله خصومي، في الواقع فإن كلوب يعرف تماماً ماذا حدث، بالطبع أنت بحاجة لتشكيلة كبيرة، بدون الجودة فلا يمكنك تحقيق بطولة واحدة، ومع الجودة وعدد اللاعبين فإبمكانك ذلك لأن الفريق يظل دائماً مستقراً”.

الأكثر مشاهدة