بيرناردو سيلفا

أعلن نادي مانشستر سيتي اليوم رسمياً عن تعاقده مع لاعب جناح فريق موناكو ومنتخب البرتغال بيرناردو سيلفا ليكون بذلك أول صفقات الفريق.

وقال سيلفا في حديثه مع الموقع الرسمي لناديه الجديد “أنه شعور رائع ، لكي أكون صريحاً أن الآن في واحد من أفضل الفرق في العالم ، أن تكون جزء من هذا النادي هو أمر عظيم”.

وأضاف “أنا سعيد جداً بكوني جزء من هذا الفريق ، وأتطلع لفعل كل ما لدي من أجل تحقيق أهدافه ، إن لم يكن جوارديولا أفضل مدرب في العالم فهو واحد من الأفضل ، عندما تتاح لك فرصة التدريب تحت قيادة بيب لا يمكن الرفض”.

وتايع حديثه عن جوارديولا قائلاً “كما نعرف جميعاً ، ما قام به مع برشلونة وبايرن ميونخ كان مذهلاً ، ونتوقع أيضاً أن نحقق الألقاب هنا ، من الرائع أن تعمل معه”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

بيرناردو سيلفا

لحظات قصيرة على الإعلان الرسمي لانتقال النجم البرتغالي الشاب بيرناردو سيلفا من موناكو الفرنسي إلى مانشستر سيتي بصفقة كبيرة ستتعدى الـ50 مليون يورو.

البعض يتساءل لماذا هذه الصفقة الضخمة في الوقت الذي يعاني فيه الفريق السماوي حالياً في خط الدفاع وحراسة المرمى؟

الأسباب كثيرة لأنها ربما قطعة تحل أمور كثيرة بالنسبة لبيب جوارديولا.

–  بيرناردو سيلفا  لاعب هجومي جوكر بمن طينة النجوم أصحاب لقب المايسترو فهو يلعب بدون أي ضغوطات ولديه لمسة فنية مميزة عندما يلتقط الكرة في أي ركن بالملعب فهو يضبط إيقاع الفريق بكل لمسة يمررها و دائماً تستشعر الخطورة الهجومية في وجوده خاصة أنه يستطيع القيام بعملية الـDribbling بسهولة والاحتفاظ بالكرة تحت ضغط شديد بالرغم من ضعف جسده و قصر قامته خاصة أن طوله 173 سم.

جوارديولا شاهد هذه اللمسة في 180 دقيقة ضد موناكو عندما أطاح بأكثر من لاعب من مانشستر سيتي بمهارته ومدى قدرته على نقل الهجمة بسهولة بجانب التمريرات البينية المميزة والقدرة على الهروب من الضغط.

ربما بيب أقتنع أنه ميسي الصغير فعلاً مثلما كان يُطلق عليه في بنفيكا وربما هذا الدور الذي يريد أن يحصل عليه في المان سيتي بعد فشل رحيم ستيرلينج على تقديمه بأستمرارية.

كيف سيتم توظيف بيرناردو سيلفا فنياً؟

بيرناردو سيلفا لاعب خط وسط مانشستر سيتي الإنجليزي

بيرناردو سيلفا لاعب خط وسط مانشستر سيتي الإنجليزي

هذا السؤال أعتقد هو سبب هذه الصفقة لأنه ببساطة لاعب يستطيع خدمة خطة جوارديولا أياً كانت وفي أي وقت بالمباراة.

سيلفا صاحب الـ22 عام يستطيع اللعب كجناح أيمن في خطة 4-2-3-1 أو في خطة 4-3-3 وهو ما يلغي تواجد ستيرلينج كلاعب أساسي.

في نفس الوقت يستطيع اللعب كلاعب خط وسط أيمن خلف ستيرلينج وبجانبه يايا توريه و دافيد سيلفا أو كيفين دي بروين.

كما هو في رأيي قادر على خلافة الساحر الإسباني دافيد سيلفا في مركزه خاصة أنه تعدى الـ31 من عمره والتجديد في هذا المركز الذي يتطلب جهد بدني وجودة فنية مطلوب.

برناردو سيلفا لاعب خط وسط مانشستر سيتي

برناردو سيلفا لاعب خط وسط مانشستر سيتي

أدوار إضافية قد نراها من من البرتغالي سواء كلاعب رقم 10 صانع ألعاب متحرك أكثر سرعة أكثر قوة وقادر على الضغط على دفاع الخصم وفي نفس الوقت اللعب كجناح أيسر لأنه يستطيع اللعب والتمرير بكلتا قدميه وبالتالي لن يتأثر جوارديولا في غياب ليروي ساني.

بإختصار بيرناردو سيلفا “قطعة صلصال” ستكون في يد بيب جوارديولا على الخطوط قادر خعلى تحريكها وصهرها كما يريد لخدمة فكره في الملعب بالشكل الذي يضمن له حودة فنية أكبر وتعدد خيارات أكثر في كل مواجهة على مدار موسم مقبل ومهم.

لمتابعة الكاتب عبر الفيسبوك

الأكثر مشاهدة

السؤال الأهم لبيب

انتهى الموسم بالنسبة لمانشستر سيتي في التجربة الأولى للمدرب الإسباني بيب جوارديولا بأقل المكاسب وهو المركز الثالث في البريميرليج والصعود لدوري أبطال أوروبا بدون لعب أي أدوار تمهيدية قبل دور المجموعات.

بيب جوارديولا بدأ من الأن خطواته الأولى لتعديل الفريق في الأيام القليلة المتبقية قبل مرحلة الإعداد بعدم التجديد لأكثر من اسم كان لا يقدم أو لا يؤدي مثلما يحتاج بيب مثل ويلي كاباييرو و خيسوس نافاس و جايل كليتشي و بكاري سانيا وقبلهم كان بابلو زاباليتا.

السؤال الأهم ما هى الخطوات القادمة في مانشستر سيتي لإكمال مخطط الفيلسوف الأسباني؟

رحيل زالباليتا بعد أن وضع أسطورته في المان سيتي

رحيل زالباليتا بعد أن وضع أسطورته في المان سيتي

أكمال باقي عملية التعديل: الفريق السماوي مازال يحتاج لبعض التعديلات الأخرى والتي ربما يجب أن تكتمل في ميركاتو الصيف برحيل بعض اللاعبين أو قد يُقسمها جوارديولا على مرحلتين في ميركاتو الصيف والشتاء.

البرازيلي فيرناندو و الإسباني نوليتو و الانجليزي فابيان ديلف كلها أسماء قد ترحل هذا الصيف أو في الشتاء المقبل لأنها ليست على المستوى المطلوب ولم تقدم أوراق اعتمادها خلال الموسم المنقضي.

يايا توريه مستمر

يايا توريه مستمر

منح فرصة جديدة: النجم الإيفواري يايا توريه من الواضح أنه مستمر في خطط جوارديولا بعد إنتهاء المشكلة التي كانت بينه وبين وكيله وحرب التصريحات وتقديمه لأداء مهم في النصف الثاني من الموسم وفي نفس الوقت كلاً من أليكساندر كولاروف وكلاوديو برافو سيكون لهم فرصة للبقاء مع الفريق لموسم إضافي بنسبة كبيرة بعد رحيل أسماء أخرى في مراكزهم.

إعارة بعض الأسماء: أعتقد المهاجم النيجيري كليتشي إيهيناتشيو سيغادر خلال الصيف كإعارة من أجل اكتساب خبرات كأساسي وأعتقد الوجهة المناسبة له فرق مثل ستوك سيتي وكريستال بالاس ليتأقلم أكثر في البريميرليج ويحصل على دقائق أكثر ونفس الوضع  بالنسبة للإسباني الشاب أليكس جارسيا الذي قد نراه في برايتون أو سوانزي سيتي.

المُعارين الكنز المدفون:يمتلك مانشستر سيتي أكثر من لاعب معار يجب أن يتم منحه الفرصة خلال الموسم المقبل مثل الإنجليزي الشاب باتريك روبيرتس الذي قدم موسم تاريخي مع سيلتيك الاسكتلندي.

خط الهجوم سيحتاج للقناص التركي الشاب إنيس أونال الذي توهج مع تفينتي الهولندي بتسجيله أكثر من 15 هدف هذا الموسم.

إبراهيم دياز

إبراهيم دياز



الاعتماد على الشباب: جوارديولا كان يمتلك منجم مواهب في برشلونة نجح خلاله في صنع أكثر من نجم مميز في كتالونيا وهو يمتلك نفس المنجم في مدينة مانشستر حالياً وأعتقد سبب أساسي في وجوده بالفريق السماوي هو الأستفادة من هذا المنجم وتقديم نجوم يخدموا الفريق خلال السنوات القادمة.

الأسماء كثيرة ولكن لو اخترت افضلها فسيأتي في المقدمة الإسباني ذو الأصول المغربية إبراهيم دياز الذي يُعد من أجل أن يكون ليونيل ميسي الجديد في المان سيتي بجانب الهولندي رودني كونجولو قائد خط وسط فريق الشباب والملقب بيايا توريه الجديد والمهاجم المميز جادون شانتو وصانع الألعاب المُهبر فيل فودين.

سانشيز و والكر

سانشيز و والكر



الصفقات الجديدة: العديد من الأسماء مطروحة حالياً في الميركاتو سواء الهداف التشيلي أليكسيس سانشيز أو كايل والكر ظهير أيمن منتخب أنجلترا و توتنهام مع أسماء أخرى مطروحة  مثل كاسبر دولبيرج من أياكس و أليكس ساندرو من يوفنتوس وديلي ألي من السبيرز.

كل هذه الصفقات ستحتاج لتمويل ضخم ولكن أعتقد جوارديولا لن يتسرع في اختيار الصفقة المناسبة حالياً على الأقل شهر لحسم القائمة النهائية من أجل التعاقد مع مجموعة اللاعبين الذين قادرين على إنقاذ خطته وفكره في المان سيتي.

الموسم المقبل هو أهم موسم في مسيرة بيب جوارديولا حالياً لأن لو حدث خلاله أي مشاكل أو لم تسعفه الأسماء الجديدة لحل ما عانى منه الفريق من قصور فني فأعتقد ستكون النهاية له لو تكرر موسم بدون بطولات.

لمتابعة الكاتب عبر الفيسبوك

الأكثر مشاهدة