مورينيو

موقع سبورت 360 –  ما زال جوزيه مورينيو المدير الفني الجديد لتوتنهام يستحوذ على اهتمام الصحف الإنجليزية التي تفرغت لنشر تفاصيل يومه الأول في عالم التدريب بعد انقطاع دام لأكثر من عام كامل.

ولم يهدر مورينيو أي وقت بعد تنصيبه مدرباً لتوتنهام خلفاً لماوريسيو بوتشيتينو، فقد أشرف بنفسه على الحصة التدريبية التي تم تأجيلها للمساء لحين الانتهاء من بروتوكولات الإعلان الرسمي.

ونشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أبرز الملاحظات التي رصدتها في الحصة التدريبية الأولى لمورينيو مع السبيرز، والتي كانت غنية جداً، سواء على صعيد التعارف، أو الجانب التكتيكي.

بناء علاقة قوية مع القائد الحقيقي هاري كين

من الواضح جداً أن هاري كين شخصية بارزة في غرفة خلع ملابس توتنهام، على اعتبار أنه القائد الحقيقي للفريق والنجم الأشهر، لذا من الطبيعي أن يحرص جوزيه مورينيو على تخصيص وقت كافي لتبادل الحوار معه.

وشوهد مورنيو وهو يجري محادثات عميقة مع هاري كين، والهدف من ذلك هو مناقشة دوره المهم في الفريق، سواء على الصعيد المعنوي أو الفني أو حتى التكتيكي.

مورينيو يراقب اللاعبين عن كثب

رصدت عدسات الكاميرات تواجد جوزيه مورينيو في أرضية الملعب طوال الوقت ومراقبة اللاعبين عن كثب، فهو ما زال لديه الكثير ليعرفه عن خصائص لاعبيه، وبدأ مهمته منذ الحصة التدريبية الأولى، ويبدو أنه لن يكتفي بالمعلومات التي قدمها له مساعديه.

الكثير من الخطط والتكتيك في عقل جوزيه مورينيو

حمل مورينيو كراسة سمكية تحتوي على العديد من الأوراق لتسجيل ملاحظاته، ولم يتوقف عن تدوين الأفكار خلال الحصة التدريبية وأثناء مراقبته للاعبين، وسيتم ترجمة كل ذلك لاحقاً إلى خطط فوق أرض الملعب وتشكيلات مختلفة.

كلمات خاصة لديلي آلي .. لامبارد الجديد

في أول يوم دخل في جوزيه مورينيو لمقر تدريبات تشيلسي عام 2004، أخبر فرانك لامبارد أنه أفضل لاعب في الفريق، وتعتقد صحيفة ديلي ميرور أن ديلي آلي هو من اختاره مورينيو لمنحه هذا اللقب بين لاعبي توتنهام بعد أن شوهد وهو يتحدث معه بشكل منفرد.

مورينيو يعلم جيداً مدى الموهبة الكبيرة التي يمتلكها ديلي آلي، والذي تعرض للظلم في الموسم الماضي بسبب المركز الذي كان يشغله والادوار التي كان يقوم بها، حيث كان مقيداً بشكل كبير ولم يتمكن من إظهار قدراته الفنية، وما يؤكد ذلك أنه أحرز 7 أهداف فقط، مقارنة بتسجيل 14 هدفاً في الموسم قبل الماضي، و22 هدفاً في موسم 2016-2017، ومهمة مورينيو الآن هي تفجير موهبة ديلي آلي وتحويله إلى نجم الفريق ومحور اللعب كما فعل مع لامبارد سابقاً.

مورينيو حريص على بناء علاقات مع لاعبي توتنهام

يبدو أن السبيشل ون تعلم من تجاربه الأخيرة في ريال مدريد وتشيلسي ومانشستر يونايتد التي كان العامل المشترك بها علاقة سيئة مع معظم اللاعبين، فقد كان حريصاً في تدريبه الأول على خلق حوار مع جميع لاعبي توتنهام، وحتى عندما منحهم قسط من الراحة لتناول المشروبات، ظل قريباً منهم، واغتنم الفرصة للحديث معهم بشكل ودي وغير رسمي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة