ماوريسيو بوتشيتينو

موقع سبورت 360 – أكد المدرب ماوريسيو بوتشيتينو أن توتنهام يقاتل حالاً من أجل استعادة الثقة بعد الخسارة المذلة أمام بايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا وبرايتون في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وجاءت تصريحات المدرب الأرجنتيني خلال ندوة عقدت في أكاديمية أسباير في قطر ، حيث كشف عن الأسباب التي جعلت توتنهام يخسر الثقة ويحصد عدد محدود من النقاط في الدوري الإنجليزي.

وحصل نادي شمال لندن على فوز واحد فقط في آخر ست مباريات ، كما خرج أيضاً من بطولة كأس الرابطة الإنجليزية للمحترفين كاراباو على يد نادي كولشستر الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى.

وقال بوتشيتينو خلال هذه المقابلة : “لقد فقد فريقي الثقة بعد ما حدث في آخر مباراتين ، علينا العمل من أجل كسب هذه الثقة مرة أخرى وأن نتحدث مع اللاعبين ونقول أنها أخطاء ويجب نسيانها”.

ماوريسيو بوتشيتينو يحدد أفضل طريقة لتجاوز الأزمة التي حدثت مؤخراً.

وتحدث المدرب البالغ من العمر 47 عاماً عن أفضل طريقة لتجاوز ما حدث واضاف : “إن أفضل طريقة لمساعدة اللاعب هي عدم إخباره بأنه قام بأخطاء ، لا يمكنك الاختباء خلفه بل عليك مشاركة المسؤولية”.

وتابع بقوله : “نحن في توتنهام نعمل كفريق واحد ، بعد هزيمتين كبيرتين مثل الهزائم التي عانينا منها فعلينا أن نفكر في المستقبل واستعادة المستوى السابق ، عندما تكون في القمة تشعر أنك في أوج العطاء”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

فينجر يوضح أسباب انهيار توتنهام في الموسم الحالي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
أرسين فينجر وماوريسيو بوتشيتينو

موقع سبورت 360 – حاول أرسين فينجر مدرب آرسنال الإنجليزي سابقاً تحليل أسباب انهيار توتنهام هوتسبير في الموسم الكروي الحالي، وذلك بعد تراجع نتائجهم بشكل واضح في مختلف المسابقات.

فينجر لا يعمل حالياً في مهنة التدريب، حيث غادر آرسنال بشكل نهائي صيف 2018 بعد أن قادهم لمدة 22 موسماً متتالياً حقق خلالها لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في عدة مناسبات، كما وصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا 2006.

توتنهام يعاني في الدوري الإنجليزي و دوري أبطال أوروبا

توتنهام عانى بشكل واضح مؤخراً في  الدوري الإنجليزي الممتاز أو حتى في دوري أبطال أوروبا، حيث تلقى هزيمة قاسية جداً الأسبوع الماضي أمام بايرن ميونخ الألماني بنتيجة 2-7، ثم لحقها هزيمة أخرى قاسية أمام برايتون بنتيجة 0-3.


وسبق أن أقصي توتنهام من مسابقة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية قبل نحو أسبوعين من الآن على يد فريق مغمور، وهو ما يؤكد مرور السبيرز بأزمة حقيقية على صعيد النتائج.









بدوره أحال فينجر أسباب هذا التراجع إلى غياب الروح الجماعية داخل الفريق، وظهور حالات التمرد على النادي، مثل رغبة كريستيان إريكسن بالرحيل وعدم اكتراثه لما يحصل مع الفريق.


ويرى فينجر أن “الكيمياء” لم تعد حاضرة داخل صفوف توتنهام، عكس ما كان عليه الحال في الماضي، حيث كانوا شباناً متحدين، وأكد في ذات الوقت بأن التراجع ناجم من جراء الضغط الجماهيري التي لم تعد تقبل بالمنافسة على الألقاب فحسب، بل تريد تحقيقها أيضاً.



الأكثر مشاهدة

فينجر يُضايق مشجعي أرسنال في إطار دفاعه عن بوتشيتينو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
آرسين فينجر وبوتشيتينو

موقع سبورت 360 – علق السيد آرسين فينجر المدير الفني المخضرم على وضعية ماوريسيو بوتشيتينو، المدرب الأرجنتيني، الصعبة في توتنهام الإنجليزي.

وقام مدرب إسبانيول الإسباني السابق بعمل رائع مع السبيرس على مدار السنوات القليلة الأخيرة، وقادهم نحو الوصول إلى المباراة النهائية من بطولة دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، إلا أن الأمور لا تسير بشكل جيد هذا الموسم في النادي اللندني.

فريق شمال لندن سقط بهزيمة مذلة على يد بايرن ميونخ الألماني في الجولة الثانية من دور المجموعات لحساب دوري الأبطال، ثم عاد ليخسر بالثلاثة على يد برايتون في الدوري الإنجليزي الممتاز، مما وضع صاحب الـ 47 عاماً تحت طائلة النقد اللاذع.

فينجر يستشهد بأرسنال للدفاع عن بوتشيتينو

الثعلب الفرنسي والذي رحل عن تدريب أرسنال الإنجليزي الصيف قبل الماضي علق على هذه الوضعية للأرجنتيني في حديثه إلى شبكة بي إن سبورتس قائلاً “أعتقد أن بوتشيتينو قام بعمل جيد جداً، هذا ما يقره الجميع”.

وأضاف “ولكن عندما جاء إلى توتنهام، قام ببناء المشروع ببطء مع جيل صغير جداً”.

وتابع “كل عام، الناس يريدون شيئاً إضافياً منك. لقد عشت ذلك في أرسنال. لقد كنا لمدة 20 عاماً في المراكز الأربعة الأولى، ولكن في النهاية لم يكن ذلك كافياً”.

وأسرد “اليوم، إن تأهلت إلى دوري الأبطال، الناس سيكونون سعداء للغاية”.

الأكثر مشاهدة