Getty

موقع سبورت 360 – وجد ماوريسيو بوتشتينو صعوبة في التعبير عن فرحته  بعد تأهل فريقه توتنهام على حساب مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا بعد التعادل ف يمجموع اللقائين بنتيجة 4-4.

مانشستر سيتي استطاع أن يحقق الانتصار اليوم على حساب توتنهام بنتيجة 4-3، ولكن استناداً لقاعدة احتساب الأهداف خارج الديار بهدفين في التعادل في مجموع اللقائين رجح كفة السبيرز على حساب السيتي.

وقال بوتشتينو: ” لاعبو فريقي هُم أبطال اليوم، أنا في غاية السعادة لجماهيرنا التي ساندتنا، لهذا السبب نعشق كرة القدم ”

“الطريقة التي انتهى بها اللقاء كانت لا تصدق، أنا فخور بلاعبي فريقي جداً، لقد أظهروا شخصية كبيرة في أرض الملعب واستحقينا التأهل”.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتأهل فيها توتنهام لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا منذ ستينيات القرن الماضي وتحديداً في موسم 61-62، وهو نتاج عمل كبير للمدرب الارجنتيني ماوريسيو بوتشتينو.

الأكثر مشاهدة

خمس ملاحظات من تأهل توتنهام الجنوني أمام مانشستر سيتي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – في مباراة جنونية وتكاد تكون من أفضل المباريات التي عاصرناها كمشاهدين في كرة القدم، تمكن توتنهام من تحقيق نتيجة تاريخية بالصعود لنصف النهائي في دوري أبطال أوروبا بعد الإطاحة بمانشستر سيتي ف يعُقر داره ملعب الاتحاد بعد الهزيمة بنتيجة 4-3 والتعادل في مجموع اللقائين بنتيجة 4-4 وتأهل بأفضلية الأهداف خارج الديار.

فلننسى التحليل بعض الشيء فقد كانت مباراة جنونية غير مقيدة بالكثير من التكتيك إليكم 5 دروس مستفادة من مباراة اليوم العظيمة:

أولاً: الكوارث الدفاعية

عادة لا نتوقع الكثير من الأخطاء من إيمريك لابورتي، داني روز، فيرتونخين وغيرهم، ولكنها كانت ليلة للنسيان بعدما فشل كل هؤلاء في كبت جماه اللاعبين الهجوميين للفريقين.

ثانياً: سون يتحرر هجومياً

نفس الأمر حدث من قبل عندما كان هاري كين غائباً في فترة كان الكوري الجنوبي هو المنقذ بالاشتراك مع زميله المحطة الإسبانية فيرناندو يورنتي، وها هو نفس الأمر يتكرر مع غياب كين حيث يتحرك هيونج مين سون بحرية في الرواق الأمامي ليأخذ مواقع التسجيل ولا يتوانى عن هز شباك الخصوم، وكان هدفيه اليوم غاية في الأهمية ليصعب مهمة مانشستر سيتي ويُبقي على آمال فريقه توتنهام في التأهل.

ثالثا: أين كان دي بروين؟

بالنظر لما قدمه دي بروين اليوم في مباراة الإياب يجب أن نتسائل، أين كان صانع الألعاب البلجيكي في مباراة الذهاب، لماذا أبقى جوارديولا عليه في دكة البدلاء ورفض اشراكه حتى اللحظات الأخيرة، إذا لم يكن هناك مجال لكي يشارك أفضل لاعبي السيتي في مباراة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا فمتى سيشاركون؟

رابعاً: رحيم ستيرلينج وحش تهديفي

كما جرت العادة هذا الموسم، يُثبت لنا الإنجليزي أن هذا الموسم قد وصل ستيرلينج إلى مرحلة كبيرة من النضج كلاعب كرة قدم، وأرقامه الهجومية تثبت ذلك، وقد كان الإنجليزي قريباً جداً من تسجيل هدف الفوز لولا إلغاء هدفه الثالث بداعي التسلل، لذا فبالرغم من الخروج فالثناء كل الثناء لهذا اللاعب الذي أصبح من أفضل لاعبي العالم بلا شك.

خامساً: تقنية الفيديو سلاح ذو حدين

هدف توتنهام الذي حسم لقاء التأهل سيكون مثار حديث بلا شك، البعض يرى بأن الكرة لمست يد يورنتي والآخر لا يرى ذلك وهي أمور كلها تجعل هذه التقنية ومستخدميها من الحكام تحت الضغط خاصة في مباريات مثل هذه، وقد كان حكم اللقاء اليوم تحت المجهر وبالتأكيد سينتقده البعض لقراره وسيمدحه البعض الآخر.

الأكثر مشاهدة

تلقى توتنهام ضربة موجعة تتلخص بغياب نجمه الكوري الجنوبي سون هيونج مين عن المباراة القادمة في دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد تلقيه بطاقة صفراء في مباراة مانشستر سيتي التي تلعب الآن في إياب ربع النهائي.

وتلقى سون بطاقة صفراء في الدقيقة 48 لاحتجاجه على حكم المباراة، وهي البطاقة الثالثة التي يتلقاها في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، وبالتالي سيغيب عن المباراة القادمة في حال تأهل توتنهام إلى نصف النهائي.

وسيواجه المدرب ماوريسيو بوتشيتينو أزمة هجومية كبيرة في حال اجتاز عقبة مانشستر سيتي اليوم، لأنه لن يفقد سون هيونج مين وحسب، بل يغيب أيضاً هاري كين للإصابة.

وتألق سون هيونج مين في الشوط الأول من المباراة بشكل ملفت، حيث أحرز هدفين في شباك مانشستر سيتي خلال دقيقتين فقط، وكان جزءاً من الـ20 دقيقة المثيرة في المباراة والتي شهدت تسجيل 5 أهداف.

يذكر أن سون هيونج مين يقدم أداء مذهل في الموسم الحالي، فقد أحرز 20 هدفاً في مختلف البطولات وصنع 10 آخرين، وذلك خلال 41 مباراة خاضها، رغم أنهم ليس مهاجماً صريحاً.

الأكثر مشاهدة