موقع سبورت 360 – صعب توتنهام من مهمته في الدوري الإنجليزي الممتاز وتحولت مسيرته من منافس على اللقب، لأحد الطامحين في الحصول على مقعد بين الأربعة الكبار.

في آخر 4 مباريات لفريق توتنهام فشل في تحقيق الفوز، بعدما كان أحد المنافسين على اللقب رفقة مانشستر سيتي وليفربول، الآن وضع نفسه في مأزق، فإذا نجح مانشستر يونايتد في الفوز أمام آرسنال فسيتعادل الفريقان بنفس رصيد النقاط “61 نقطة”، بينما إذا فاز تشيلسي غداً وفي مباراته المؤجلة سيُصبح صاحب المركز الثالث برصيد 62 نقطة.

مرحلة بوتشتينو

مثل أي بناء، تحتاج إلى أساس سليم وقوي، وهذا ما نستطيع أن نصف به مرحلة ماوريسيو بوتشتينو، وخلال عدة مواسم استطاع أن يفرض توتنهام نفسه على الساحة الأوروبية بشدة.

وضع الأرجنتيني ثقته في شباب السبيرز، وقدم لنا هاري كين، ديلي ألي هيونج مين سون بمستواهم الحالي المميز، وهو أكثر من كاف لتحقيق بطولة.

وكاد أن يحقق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في موسم 2015-2016، ولكنه فشل لصالح ليستر سيتي مما رسخ اعتقاد لكل المتابعين أن توتنهام فريق يجد صعوبة في المنافسة حتى النهاية في البطولات.

واستطاع بوتشتينو أن يقود توتنهام للوصول إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا متفوقاً على بوروسيا دورتموند في ثمن النهائي هذا الموسم، ولكن الوضع في الدوري الإنجليزي الممتاز خاصة بعد الجولة 30 بعد الخسارة أمام ساوثامبتون.

أبعاد نفسية

أصبح ماوريسيو بوتشتينو مطالباً بالإجابة على هذا السؤال في كل مؤتمر صحفي يخوضه، هل توتنهام مؤهل لتحقيق بطولة؟ في الحقيقة إجابتي الشخصية هي نعم، ولكنه يتجاهل فرصه في تحقيق بطولة في المتناول أكثر من غيرها.

في كل موسم يخرج توتنهام مبكراً من بطولتي كأس الرابطة الإنجليزية، وكذلك كأس الاتحاد الإنجليزي مُفضلاً التركيز على بطولتي الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا.

ومن هذا المنطلق، وبالرغم من صعود الفريق لربع نهائي دوري أبطال أوروبا، إلا أن توتنهام بوتشتينو على قُرابة من تكرار موسم جديد دون بطولات، وهو الأمر الذي قد يدفع الطرفين لخوض تجربة جديدة.

ربما يكون توتنهام بإمكانياته الحالية يحتاج إلى مدرب أكثر براجماتية، أكثر واقعية في التعامل مع المباريات، وربما بوتشتينو بالتقدم الذي وصل إليه كمدرب بات عليه أن يخوض تجربة جديدة، الأمر نفسي فقط، فطالما أن بوتشتينو مدرب للسبيرز فإننا كمتفرجين ترسخت لدينا فكرة أن الليلي وايتس سيخرجون  بلا انجازات على الإطلاق.

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – نجح فريق ساوثامبتون في قلب الطاولة على نظيره توتنهام بعد الفوز عليه بنتيجة 2-1 في اللقاء الذي جمع بين الفريقين ضمن فعاليات الجولة 30 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

سجل هدف الافتتاح النجم الإنجليزي هاري كين بعد تمريرة مميزو من ديلي ألي استقبلها الهداف  بهدوء شديد ووضعها على يمين الحارس جان في الدقيقة 26 من عمر الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني انتفضل فريق ساوثامبتون وأضاع عدة فرص قبل أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 76 عن طريق فاليري.

وأضاف وارد براوز الهدف الثاني عن طريق ركلة حرة سددها بشكل رائع على يمين الحارس هوجو لوريس معلناً تقدم فريق القديسين في الدقيقة 81 من عمر المباراة.

خسارة توتنهام تجمد رصيد السبيرز عند 61 نقطة في المركز الثالث، بينما  يرتفع رصيد ساوثامبتون ليُصبح 30 نقطة في المركز الـ 16 في سلم ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفي باقي لقاءات الدوري الإنجليزي الممتاز جاءت النتائج كالتالي:

فوز نيوكاسل على إيفرتون بنتيجة 3-2.

فوز كارديف سيتي على وست هام بثنائية نظيفة.

فوز ليستر سيتي على فولهام بنتيجة 3-1.

فوز بورنموث على هادرسفيلد تاون بثنائية نظيفة.

الأكثر مشاهدة

(تويتر)

أعلنت إدارة نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي عن المباراتين التجريبيتين على ملعبه الجديد، تمهيدا لاستضافة أول لقاء رسمي في شهرأبريل المقبل، بعد أن تأجل افتتاحه أكثر من مرة.

ووضع مجلس منطقة هارينجي شرطاً بإقامة مباراتين تجريبيتين ناجحتين في وجود جماهير كبيرة، لمنح الملعب الجديد شهادة سلامة.

ستكون المباراة الأولى لفريق تحت 18 عاما في الدوري الانجليزي الممتاز ضد ساوثامبتون أمام نحو 30 ألف متفرج يوم الأحد الموافق 24 مارس.

والمباراة الثانية ستكون بين أساطير توتنهام أمام نحو 45 ألف متفرج، يوم السبت الموافق 30 مارس.

واضطر توتنهام إلى نقل المباريات على أرضه إلى إستاد ويمبلي منذ هدم ملعبه القديم وايت هارت لين في نهاية موسم 2016-2017 من أجل بناء الملعب الجديد.

وكان من المفترض أن ينتقل توتنهام إلى الملعب الجديد في أغسطس عام 2018،  لكن لم يحدث ذلك بسبب التأخير في بعض أعمال البناء.

لكن النادي عبر عن أمله في إقامة أول مباراة بالدوري في الملعب الجديد في أبريل بعد الحصول على شهادة السلامة.

الأكثر مشاهدة