مقصلة متوقعة لتوتنهام في سوق الانتقالات الصيف المقبل!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يستعد نادي توتنهام الإنجليزي لخوض سوق انتقالات من العيار الثقيل تمهيداً لخوض المنافسات المحلية والأوروبية في الموسم المقبل، بعد الخروج بلا ألقاب لعدة مواسم متتالية.

المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشتينو أصبح تحت الضغط بشكل كبير نظراً لخروجه خالي الوفاض للموسم الرابع على التوالي، وبالرغم من تطور الفريق الواضح على يده إلا أن المرحلة الحالية تتطلب فوزاً ولو كان ببطولة وحيدة لكي يبدأ السبيرز في مرحلة جديدة تماماً من الازدهار.

وسيبدأ فريق توتنهام موسمه الجديد ببيع العديد من اللاعبين في سوق الانتقالات المقبل وفقاً لميرور سبورت، لكي يمنح الأرجنتيني فرصة لشراء آخرين أكثر أهمية له لمساعدة أبيض لندن على المنافسة في العام المقبل.

ومتوقع أن يرحل قائد خط الدفاع توبي ألدرفايرلد الذي يمتلك شرطاً جزائياً في عقده قيمته 25 مليون جنيه إسترليني يتم تفعيله في صيف 2019، لذلك سيسعى السبيرز التخلي عنه في السوق المقبل بحوالي 40 مليون جنيه إسترليني في ظل اهتمام مانشستر يونايتد وتشيلسي بامدافع.

كما سيتخلى عن داني روز الظهير الأيسر المميز الذي أفصح في بداية الموسم عن رغبتهفي خوض تحدي جديد في مسيرته، أما المفاجأة فهي اللاعب موسى ديمبلي الذي قدم موسماً استثنائياً ولكن لتخفيض معدل الأعمار، وأخيراً فيكتور وانياما.

وحتى الآن لم يتم الكشف عن الأسماء التي يرتبط بها النادي بشكل واضح، ولكن من المواسم الماضية ربما يعود الفريق لمطاردة ولفريد زاها جناح كريستال بالاس بشكل مبدئي.

الأكثر مشاهدة

خسر توتنهام هوتسبير مباراة نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي أمام مانشستر يونايتد بنتيجة (2-1) في إستاد “ويمبلي”، ولم ينجح هاري كين في إنقاذ فريقه من الخروج وضياع الأمل الأخير للتتويج ببطولة هذا الموسم.

على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تفاعل الجماهير على هاشتاج #CFHT، اختصارا لجملة (CAN’T FIND HARRY TODAY) أي لا استطيع العثور على هاري اليوم.

كان اليوم صعبا على هاري كين، لأن فريقه توتنهام خسر نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي أمام مانشستر يونايتد، ولأن منافسه على لقب هداف الدوري الإنجليزي، النجم المصري محمد صلاح سجل هدفه رقم 31 من ليفربول هذا الموسم في شباك وست بروميتش ألبيون، خلال اللقاء الذي انتهى بالتعادل (2-2).

أصبح فارق الأهداف بين كين وصلاح (5)، لكن يتبقى لمحمد صلاح 3 مباريات فقط، مقابل 4 مواجهة لتوتنهام هذا الموسم.

وشهدت الأيام السابقة موجة سخرية من هاري كين على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما احتج على عدم احتساب هدف باسمه في مباراة توتنهام أمام ستوك سيتي، وأدعى أنه لمس الكرة برأسه بعد تسديدة زميله إريكسون، ورغم أن الإعادة كشفت عكس ذلك، لكن الاتحاد الإنجليزي وافق على طعنه، ليقلل فارق الأهداف مع صلاح إلى 4 أهداف، قبل أن يعود إلى 5 من جديد.

الأكثر مشاهدة

هاري كين أمام مانشستر يونايتد .. مخيب للآمال أم مصدر للتفاؤل

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يلتقي فريق توتنهام هوتسبور بمنافسه الصعب مانشستر يونايتد مساء غد السبت، ضمن نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

لقاء بالطبع سيكون صعبًا للغاية على الفريقين اللذان يرغبا في الخروج من هذا الموسم بلقب يسعد عشاقهم ومتابعيهم، وهذا بعد تفوق مانشستر سيتي الكاسح في البطولات المحلية، بتتويجه بلقب مباريات الدوري الانجليزي بفارق كبير عن أقرب منافسيه اليونايتد، بالإضافة إلى التتويج بكأس رابطة الأندية “كاراباو”.

التاريخ يقول أن مانشستر يونايتد هو الأقرب للفوز والتأهل لنهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، حيث تواجه الفريقان من قبل في 158 مباراة بمختلف المسابقات، وكان التفوق حليف الشياطين الحمر بالفوز في 81 لقاء، والتعادل في 40، والخسارة في 37 مباراة فقط.

وبالنظر لأسلحة توتنهام الهجومية ترى أن الفريق اللندني يمتلك آلة تهديفية تدعى هاري كين، الذي لم يهبط مستواه “التهديفي” منذ أكثر من ثلاثة مواسم، ولكنه في الوقت نفسه لم يحرز الكثير من الأهداف أمام مانشستر يونايتد بالرغم من معدلاته التهديفية المميزة.

أرقام هاري كين أمام مانشستر يونايتد في مختلف المسابقات غريبة للغاية، فهي إيجابية، وسلبية في نفس الوقت.

هاري كين شارك أمام مانشستر يونايتد في 8 لقاءات، ولكنه فشل في التسجيل سوى في مرة وحيدة، مما يؤكد أن المهاجم الهداف يجد صعوبة كبيرة في التعامل مع دفاعات الشياطين الحمر.

رقم سلبي يجعل جماهير توتنهام هوتسبور لا تعلق آمالها على الهداف هاري كين في مباراة الغد، ولكن في الوقت نفسه لدى هاري كين رقمًا إيجابيًا للغاية أمام مانشستر يونايتد، ففي الـ8 مباريات التي شارك فيها اللاعب، فاز توتنهام في أربعة مواجهات، وخسر في ثلاثة فقط، وتعادل في واحدة على عكس تاريخ مواجهات الفريق اللندني سبيرز أمام الشياطين الحمر.

هذا الرقم الإيجابي يؤكد أن تواجد هاري كين مع توتنهام هوتسبور يشير إلى إمكانية خروج اللقاء بنتيجة إيجابية أمام مانشستر يونايتد، وهو ما يحتاجه السبيرز للفوز في هذه المباراة.

فهل سيكون هاري كين مصدر للتفاؤل أمام مانشستر يونايتد – كما جرت العادة – أم سيكون مخيب للآمال مثل أهدافه أمام الشياطين الحمر؟

العنوان فيديو مهم : أصداء المواجهة الأخيرة ؟

الأكثر مشاهدة