مروان فيلايني

أثار المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو ضجة على وسائل التواصل الإجتماعي حين قام بإخراج مروان فيلايني بعد سبع دقائق فقط على إدخاله بديلا لبول بوجبا في هزيمة مانشستر يونايتد ضد توتنهام (2ـ0).

وكان مشجعو الشياطين الحمر يعتقدون في البداية أن مورينيو أخرج الدولي البلجيكي بسبب عدم التزامه بالدور الذي طلب منه على رقعة الملعب.

إلا أن حساب مانشستر يونايتد على “تويت”ر سيوضح ما حصل عبر تغريدة قال فيها:

“مانشستر يونايتد يجرى تغيره الثالث والأخير في الدقيقة 70 بخروج مروان فيلايني ودخول أندريه هيريرا. يبدو أن البلجيكي يعاني من إصابة.”

وقبل خروجه ظهر فيلايني في أحد اللقطات وهو ممسك بركبته اليمنى قبل أن يتم استبداله دقائق بعد ذلك.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة