لاعبو تشيلسي

موقع سبورت 360 – تنتظر فريق نادي تشيلسي الإنجليزي مباراة صعبة للغاية، عندما يحل ضيفاً ثقيلاً على ملعب بيار موروا مساء الأربعاء المقبل لمقابلة ليل الفرنسي ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وحقق البلوز بداية سيئة للغاية مع عودتهم إلى منافسات المسابقة الأوروبية العريقة، من خلال السقوط بالهزيمة على أرضهم ووسط جماهيرهم على يد فالنسيا الإسباني بهدف دون رد، جاء عن طريق المهاجم الإسباني الدولي رودريجو مورينو.

ولم يكن ليل أوفر حظاً، حيث سقط هو الآخر بالخسارة ولكن بنتيجة كبيرة، 0-3 على يد أياكس أمستردام في ملعب يوهان كرويف أرينا في هولندا، الحصان الأسود لنسخة الموسم الماضي من التشامبيونزليج والذي وصل إلى الدور نصف النهائي، قبل الخروج على يد توتنهام الإنجليزي بهدف اعتباري.

ليل استطاع أن يقدم موسماً كبيراً العام الماضي واحتل المركز الثاني في جدول ترتيب فرق الدوري الفرنسي خلف باريس سان جيرمان المدجج بالنجوم، وها هو يحقق أيضاً بداية جيدة في الليج آن هذا الموسم من خلال جمع 14 نقطة في أول 8 جولات، ليصبح على بُعد 4 نقاط فقط من الصدارة التي ينفرد بها كالعادة الفريق الباريسي مع المدير الفني الألماني توماس توخيل.

إذا نظرت إلى نتائج ليل مع المدير الفني الكفء كريستوف جالتييه في الدوري الفرنسي هذا الموسم، ستجد شيئاً ملفتاً جداً للانتباه، وهو أنه حقق 4 انتصارات، جميعها في ملعبه، على حساب نانت، سانت إتيان، أنجيه وستراسبورج، مقابل تعادلين خارج أرضه وهزيمتين بعيداً عن قواعده أيضاً، مما يعطي الانطباع أن ملعب ليل هو أحد العوامل المؤثرة جداً في تحقيق هذا الفريق للنتائج الإيجابية.

تشيلسي عليه أن يتوخى كل الحذر في زيارته لملعب ليل، فخسارة ثانية متتالية في دوري الأبطال ستعصف باستقرار الفريق، الذي يمر بمرحلة بناء الآن مع المدرب الإنجليزي الشاب وأسطورة النادي، فرانك لامبارد، خصوصاً إذا وضعنا في الاعتبار البداية المهتزة في الدوري الإنجليزي الممتاز، وتحقيق 3 انتصارات فقط، مقابل تعادلين وهزيمتين، منهما الخسارة المدوية على يد مانشستر يونايتد في الجولة الافتتاحية.

ربما لا يتمتع ليل بخط هجوم ناري، حيث سجل 11 هدفاً في 8 مباريات بالليج آن هذا الموسم، ولكن دفاع البلوز عليه علامات استفهام كثيرة، مما يحتم الاستعداد جيداً لمباراة الأربعاء وتقديم مباراة دفاعية جيدة من أجل تحقيق الانتصار الأول في دوري الأبطال بعد العودة، وهو ما سيمنح الفريق معنويات جيدة جداً.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

فرانك لامبارد

موقع سبورت 360 – أنهى السيد فرانك لامبارد المدير الفني الشاب لفريق نادي تشيلسي الجدل بشأن المتخصص في ركلات جزاء البلوز هذا الموسم.

وكان البلوز قد حققوا انتصاراً مهماً على حساب برايتون بنتيجة هدفين مقابل لا شيء على ملعب ستامفورد بريدج لحساب الجولة السابعة من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز.

لاعب الوسط الإيطالي، جورجينيو كان قد سجل هدف التقدم من ركلة جزاء في الدقيقة 50، قبل أن يضيف النجم البرازيلي ويليان هدف الفريق اللندني الثاني في الدقيقة 76.

وبعد حالة من الجدل بشأن اللاعب المتخصص في ركلات جزاء تشيلسي في الفترة الماضية، سُئل المدرب الإنجليزي عقب نهاية لقاء برايتون عما إذا كان جورجينيو هو رجل الاختصاص الآن في ركلات جزاء فريق غرب لندن، فقال “نعم، هو كذلك. إنها نهاية القصة. هو واحد من القادة”.

وأضاف “احتجنا إلى الفوز. لم تكن لدينا مباراة 90 دقيقة تحكمنا فيها بما يكفي. خيبة الأمل الوحيدة هي أننا لم نحرز المزيد من الأهداف. شباك نظيفة أيضاً. إنه لأمر جيد لإكساب الثقة للجميع. كانت لدينا الكثير من التسديدات في الشوط الأول، لكن إنهاء ضعيف وشيء من سوء الحظ”.

الأكثر مشاهدة

تشيلسي وتوتنهام يعودان للنتائج الإيجابية و ويستهام يحافظ على المركز الثالث

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جورجينيو لاعب وسط تشيلسي

موقع سبورت 360- نجح تشيلسي في العودة إلى طريق الانتصارات على ملعب ستامفورد بريدج بالفوز على فريق برايتون بهدفين سجلهما جورجينيو من ركلة جزاء في الدقيقة 50 و ويليان في الدقيقة 76 بتسديدة بيمناه من داخل منطقة الجزاء سكنت الزاوية القريبة من الحارس.

وبذلك رفع البلوز رصيدهم إلى النقطة رقم 11 من 7 مباريات ليحتل المركز السادس مؤقتاً انتظاراً لبقية نتائج الجولة السابعة من منافسات البريمير ليج.

وعلى ملعب توتنهام هوتسبير الجديد فاز السبيرز بصعوبة على ساوثامبتون بهدفين لهدف بعد أن لعب لأكثر من 60 دقيقة بـ10 لاعبين بعد طرد ظهيره الأيمن سيرجي أورييه في الدقيقة 31 من عمر المباراة.

سجل لاعب الوسط الفرنسي تانجي ندومبيلي هدف التقدم لفريق المدرب ماورتسيو بوتشيتينو في الدقيقة 24 قبل أن يُعادل المهاجم القيدوم داني إنجيز النتيجة للضيوف في الدقيقة 39.

ثم عاد هداف ونجم السبيرز هاري كين لصناعة الفارق بتسجيل الهدف الثاني الحاسم في الدقيقة 43 وبذلك عاد توتنهام للنتائج الإيجابية وأصبح في المركز الرابع برصيد 11 نقطة ولكن مناصفًة مع عديد من الفرق أبرز ليستر سيتي وتشيلسي وآرسنال الذي سيواجه مانشستر يونايتد غداً.

هاري كين أنقذ توتنهام من نتيجة سلبية أخرى

هاري كين أنقذ توتنهام من نتيجة سلبية أخرى

وفي بقية المباريات فاز كريستال بالاس على نورويتش سيتي بهدفين للا شىء بينما تعادل أستون فيلا على ملعبه مع بيرنلي بهدفين لهدفين وفشل في تحقيق فوزه الثاني في البطولة حتى الآن.

ولكن وضعيته ليست أكثر سوءاً من واتفورد الذي خسر أمام وولفرهامبتون بهدفين نظيفين وبقى في المركز الأخير برصيد نقطتين ودون تحقيق أي فوز بينما حقق وولفرهامبتون انتصاره الأول بعد 4 انتصارات وتعادلين ورفع رصيده إلى 7 نقاط.

وفي مباراة مثيرة للغاية تعادل بورنموث مع ويستهام يونايتد بهدفين لكل فريق ليبقى ويستهام يونايتد في المركز الثالث برصيد 12 نقطة.

وتختتم مباريات اليوم من الجولة السابعة بلقاء مانشستر سيتي ضد إيفرتون على ملعب الأخير وتختتم مباريات الجولة غدا بمباراتي ليستر سيتي مع نيوكاسل يونايتد ومانشستر يونايتد ضد آرسنال على ملعب الأولد ترافورد.

الأكثر مشاهدة