موقع سبورت 360 – يرحل نادي فالنسيا الإسباني مساء يوم الثلاثاء إلى ملعب ستامفورد بريدج الواقع في مدينة لندن ، حيث سيلعب أمام تشيلسي الإنجليزي في الجولة الأولى من مرحلة المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

ويسعى نادي تشيلسي للاستفادة من عامل الأرض والجمهور للمنافسة على صدارة المجموعة الثامنة ، فيما يبحث فريق الخفافيش عن النقاط الثلاث وتجنب خيبة الأمل في الموسم الماضي عندما خرج من مرحلة المجموعات.

والتقى تشيلسي وفالنسيا ست مرات في جميع المسابقات الأوروبية في المجموع ، دون أن يتمكن النادي الإسباني من تحقيق الفوز في أي مباراة حتى الآن ، من خلال خسارته في ثلاث مباريات والتعادل في ثلاث مباريات.

وبالإضافة إلى ذلك ، لم يخسر تشيلسي في أي من مبارياته التي خاضها في أوروبا خلال الموسم الماضي 2018-2019 ، حيث فاز في 12 مباراة وتعادل في ثلاثه من أصل 15 مباراة في الدوري الأوروبي ، والتي حصل على لقبها.

وفي احصائية تؤكد عجزه ، فقد فاز فالنسيا في مباراتين من آخر 18 مباراة في الملاعب الإنجليزية ، عندما هزم ليفربول في أكتوبر 2002 في دوري أبطال أوروبا (0-1) وستوك سيتي في فبراير 2012 في الدوري الأوروبي (1-0).

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

قبل مباراة تشيلسي وفالنسيا .. الحظ يقف مع لامبارد وهذه هى فرصته الوحيدة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ساعات قليلة تفصلنا على عودة دوري أبطال أوروبا مرة أخرى، البطولة الأقوى، الأعرق والأغلى قارياً على مستوى الأندية تعود ومعها الكثير من الأحلام والطموحات والصراعات.

بطل البطولة نسخة عام 2012 عاد مرة أخرى، تشيلسي الإنجليزي الذي غاب عن منافسات الموسم الماضي بعد إنهائه في المركز الخامس في جدول ترتيب البريميرليج موسم 2017/2018، يعود اليوم وبفضل مدربه السابق ماورتسيو ساري.

تشيلسي يعود ومعه الكثير من التحديات والطموحات، يظهر من جديد في البطولة الأهم قارياً وتحت قيادة أسطورته الإنجليزية فرانك لامبارد.

ليس من السهل تماماً على أى مدرب تولي مهام أندية كبيرة مثل تشيلسي، ما بالك إن كان مدرباً قليل الخبرات مثل فرانك لامبارد وفي ظروف صعبة مثل التي يعيشها تشيلسي الموقوف عن ممارسة عمليات سوق الانتقالات لمدة عام كامل.

بداية تشيلسي تحت قيادة لامبارد تشهد صعوبات كبيرة وتخبطات، خسارة من مانشستر يونايتد برباعية نظيفة في الافتتاح ثم السقوط أمام ليفربول في كأس السوبر والتعادل بعدها مع ليستر سيتي، ثم بداية رحلة الانتصارات أمام نوريتش ولكن سقوط مفاجئ بعدها بالتعادل مع شيفيلد في ستامفورد بريدج، ويوم السبت اكتساح وولفرهامبتون بخماسية.

أرى أن كل ذلك طبيعي جداً ومن الظلم أن نقوم بتقييم فرانك لامبارد من البداية ويجب أن نعطيه فرصة كاملة حتى باستثناء هذا الموسم، صعوبات وضغوطات وظروف خارجة ولكن الحظ وقفه معه في دوري أبطال أوروبا.

القرعة كانت رحيمة بفرانك لامبارد

أعتقد أن قرعة دوري أبطال أوروبا خدمت تشيلسي كثيراً، الفريق الإنجليزي الذي دخل القرعة وهو بالتصنيف الأول بفضل ما قام به ماورتسيو ساري الموسم الماضي والفوز بلقب الدوري الأوروبي على حساب آرسنال وهذا سهل المأمورية كثيراً على البلوز في القرعة.

آياكس، ليل وفالنسيا، مع الاحترام حتى لأياكس الذي وصل لنصف نهائي الموسم الماضي ولكنه قام بييع أبرز نجومه دي ليخت ودي يونج إلى يوفنتوس وبرشلونة، الأبطال فرصة كبيرة لكتيبة فرانك لامبارد.

الحظ وقف مع تشيلسي لأنه برأيي إذا كان قد وقع في مجموعة صعبة، سيجد تعقيدات كثيرة للصعود منها اليوم أمامه فرصة للتركيز والتأهل إلى الدور الإقصائي الأول ثمن النهائي.

لامبارد في المؤتمر الصحفي عصر اليوم أكد على هذا الكلام قال بالنص أن دوري الأبطال بالنسبة له ينقسم إلى جزئين، دور المجموعات في البداية والجزء الثاني الأدوار الأقصائية.

الأدوار الإقصائية يكون لها حسابات مباراة بمباراة ليست معقدة مثل المنافسة طوال الموسم على مركز معين في دوري ما صعب مثل الدوري الإنجليزي، على لامبارد استغلال هذه الفرصة وستكون فرصته الكبيرة لإنجاز مهم إذا نجح بالوصول إلى دور متقدم في دوري أبطال أوروبا.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

كالوم هودسون أودوي

موقع سبورت 360 ـ أفادت تقارير صحفية إنجليزية أن نادي تشيلسي يضع اللمسات الأخيرة على العقد الجديد لنجمه الشاب كالوم هودسون أودوي (23 عاماً).

عاد هودسون أودوي من الإصابة لتشيلسي تحت (23 سنة) مساء يوم الجمعة ، بعد أربعة أشهر من إصابته بتمزق في أربطة الركبة ، ووافق على صفقة جديدة مدتها خمس سنوات سيحصل بموجبها على راتب 100 جنيه إسترليني في الأسبوع.

بعد تمديد عقدي ماسون ماونت، وروبن لوفتوس تشيك، يواصل تشيلسي سياسته في تأمين مستقبل أفضل مواهبه الشابة، والهدف الجديد كالوم هودسون أودوي.

تم تصنيف هودسون أودوي كأحد ألمع المواهب في النادي ، وتعقد عليه آمال كبيرة في ملئ الفراغ الذي تركه إيدين هازارد في الجناح الأيسر.

وكان اللاعب البالغ من العمر (18 عاماً) قد طلب مغادرة تشيلسي في يناير والانتقال إلى بايرن ميونخ في ظل عدم حصوله على دقائق لعب مع ماوريسيو ساري، لكن موقفه تغير منذ رحيل المدرب الإيطالي وتعيين فرانك لامبارد.

لعب هودسون 60 دقيقة مع فريق أقل من (23 عاماً) أمام برايتون وسيعمل الآن على العودة إلى تشكيلة الفريق الأولى. ومن المقرر أن ينتهي عقده الحالي في الصيف المقبل ، لكن تشيلسي واثق من أن الصفقة الجديدة سيتم تأكيدها قريباً.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة