لامبارد يكرر ما حدث مع بينيتيز بالتعادل أمام ليستر سيتي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فرانك لامبارد

موقع سبورت 360 – يواصل تشيلسي بقيادة مدربه ولاعبه السابق فرانك لامبارد تقديم النتائج المخيبة رغم أداء الفريق الرائع، وذلك بالتعادل أمام ليستر سيتي اليوم الأحد ضمن منافسات الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي.

وتعادل تشيلسي مع ليستر سيتي بهدفٍ لمثله، بعد الخسارة أمام مانشستر يونايتد برباعية نظيفة في الجولة الأولى، بجانب الهزيمة الصعبة أمام ليفربول بركلات الترجيح في السوبر الأوروبي.

ووفقاً لموقع “أوبتا” عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” فإن الخروج من أول ثلاث مباريات بالنسبة لمدرب تشيلسي الجديد دون أي فوز لم يحدث منذ موسم 2012-2013.

وكان الإسباني رافائيل بينيتيز مدرباً لتشيلسي في ذلك الموسم، ولم ينجح الفريق في الفوز في أول ثلاث مباريات معه.

وكان تشيلسي قد وقع مع فرانك لامبارد في بداية الموسم الحالي بعد مستواه الجيد مع ديربي كاونتي في الدرجة الثانية، وذلك لخلافة الإيطالي ماوريسيو ساري الذي عاد إلى بلاده من بوابة يوفنتوس.

الأكثر مشاهدة

لامبارد يطالب لاعبي تشيلسي بمزيد من الشخصية بعد التعادل مع ليستر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فرانك لامبارد

موقع سبورت 360 – طالب السيد فرانك لامبارد المدير الفني لفريق نادي تشيلسي، لاعبي فريقه بالمزيد من الشخصية عقب التعادل مع ليستر سيتي اليوم.

الفريق اللندني فشل في تحقيق انتصاره الأول تحت المدرب الجديد، فرانك لامبارد، بعدما فرط في تقدمه على ثعالب ليستر في الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي الممتاز.

أسطورة ستامفورد بريدج عاد إلى فريق غرب لندن ولكن على مقعد المدير الفني بعد مسيرة حافلة بالإنجازات كلاعب، وتفاءل جمهور البلوز بتولي لاعب الوسط المتقاعد، المسؤولية الفنية للفريق خلفاً للمدير الفني الإيطالي المخضرم ماوريسيو ساري.

إلا أن النتائج لا تساعد المدرب الإنجليزي الشاب إلى حد هذه اللحظة، بعدما عادل ويلفريد نديدي هدف ماسون مونت في الشوط الأول لتشيلسي، ليفقد الأخيرنقطتين جديدتين في مشواره بالبريميرليج.

مدرب ديربي كاونتي السابق تحدث إلى سكاي سبورتس عقب نهاية اللقاء قائلاً “لقد كانت بداية جيدة حقاً، وكان من الممكن أن نتقدم بهدفين أو 3 أهداف”.

وأضاف “كنا سريعين، أذكياء ونشيطين، ثم سمحنا لليستر بالعودة في المباراة، وفي الشوط الثاني، لم أكن سعيداً للغاية، لقد منحناهم فرصاً كثيرة في الهجوم المرتد”.

وتابع “يمكننا فقط أن ننظر إلى أنفسنا، في كل مبارياتنا، سررت بامتلاكنا الكرة، ولكن لم تكن لدينا خيارات كافية لمواصلة تحريك الكرة”.

وأسرد “علينا أن نتحلى بمزيد من الشخصية، لقد رأينا ذلك في منتصف الأسبوع، ولكن اليوم لم نتحلَّ بها”.

الأكثر مشاهدة

وقفة 360 .. لامبارد يحتاج إلى مزيد من الواقعية في بداية مشواره

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فرانك لامبارد

موقع سبورت 360 – لم يستطع فريق نادي تشيلسي تحقيق انتصاره الأول تحت قيادة المدير الفني الجديد، فرانك لامبارد، بعدما فرط في تقدمه على ليستر سيتي في الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي الممتاز.

أسطورة ستامفورد بريدج عاد إلى الفريق اللندني ولكن على مقعد المدير الفني بعد مسيرة حافلة بالإنجازات كلاعب، وتفاءل جمهور البلوز بتولي لاعب الوسط المتقاعد، المسؤولية الفنية للفريق خلفاً للمدير الفني الإيطالي المخضرم ماوريسيو ساري.

ونجح تشيلسي في تقديم عرضين طيبين للغاية أمام كل من مانشستر يونايتد في افتتاحية مشوار الفريقين في البريميرليج، وليفربول في السوبر الأوروبي، ولكن في النهاية خسر فريق غرب لندن اللقب الأوروبي أمام الريدز بركلات الترجيح.

مشاعر مختلطة انتابت مشجعي تشيلسي عقب هاتين المباراتين، ما بين تفاؤل بالأداء الجيد الذي يُقدم، وإحباط من سوء النتائج وعدم القدرة على تحقيق أي فوز، مما استدعى تحقيق الفريق الأزرق للانتصار في مباراة ليستر سيتي اليوم على ملعبه.

ماسون مونت اللاعب الشاب وخريج أكاديمية النادي تمكن من أخذ الأسبقية لتشيلسي مبكراً إثر خطأ قاتل من ويلفريد نديدي، ولكن زملاء نجولو كانتي فشلوا في الحفاظ على تقدمهم وتمكن نديدي من إصلاح خطئه وسجل هدف التعديل في الشوط الثاني.

أتصور أن لامبارد أصبح تحت مزيد من الضغط إثر مواصلة الفشل في تحقيق الانتصار مع البلوز، وستبدأ الشكوك تساور بعض مشجعي تشيلسي على مستوى قدرة لامبارد على أن يكون قائد سفينة النادي في هذا التوقيت الصعب.

المشكلة الأكبر –في رأيي- أن لامبارد يسير عكس التيار، ويتخذ بعض القرارات الشائكة التي تجلب له الانتقادات اللاذعة، فالاعتماد على لاعبين صغار السن في هذا التوقيت، مثل أبراهام وماسون مونت، وتقديم كرة قدم مفتوحة طوال المباراة شيء يُصعب عليه الأمور.

لامبارد بحاجة إلى مزيد من الواقعية في هذا التوقيت، والتعويل على العناصر الأكثر خبرة، والبحث أكثر عن النتيجة لتهدئة الأجواء واكتساب الثقة، ومن ثم منح الفرص للاعبين الشبان الواعدين وإقحامهم في تشكيلة الفريق بشكل تدريجي.

تشيلسي الآن لديه مباراتان صعبتان ضد الصاعدين نورويتش سيتي في ملعبه يوم السبت المقبل ثم شيفلد يونايتد في ستامفورد بريدج يوم السبت التالي، ولن يحتمل جمهور الفريق مواصلة التفريط في نقاط أمام فريقين صاعدين، رغم أن الفريقين قدما عرضين جيدين جداً في الجولتين الأولى والثانية.

الأكثر مشاهدة