ديفيد لويز

سبورت360- مازالت صورة النجم البرازيلي ديفيد لويز هي المعروضة في متاجر نادي تشيلسي الإنجليزي رغم رحيله إلى صفوف آرسنال في اللحظات الأخيرة قبل غلق باب الانتقالات في إنجلترا.

تم تعليق صورة لويز على واجهة متاجر تشيلسي منذ فترة قريبة، ليكون النجم البديل بعد إزالة صور البلجيكي إيدين هازارد الذي رحل إلى ريال مدريد الإسباني خلال فترة الانتقالات الصيفية لموسم (2019-2020).

ورغم أن لويز جدد عقده مع تشيلسي في مايو الماضي لعام 2021، وأبدى سعادته الكبيرة بهذا الاتفاق، لكنه قرر بشكل مفاجئ الانتقال إلى آرسنال بعدما وجد نفسه خارج حسابات مدربه الجديد فرانك لامبارد، ليتم التوصل لصفقة بين الناديين قبل غلق باب الانتقالات في الدوري الإنجليزي.

وسيكون على تشيلسي الاستقرار على نجم بديل لتعليق صوره على متاجر الفريق، بعد رحيل ديفيد لويز أيضاً.

حقيقة التمرد

 بعض التكهنات خرجت بأن اللاعب ضغط من أجل الرحيل إلى ملعب الإمارات، بل وتمرد على تشيلسي ورفض خوض التدريبات.

علق  لامبارد على هذه التكهنات خلال مؤتمر صحفي، قائلاً: أجرينا بعض المحادثات الصادقة خلال الأسبوع الماضي، والاستنتاج كان أن عليه المضي قدماً. إنه مركز، لدي فيه منافسة كبيرة.

وأضاف: الكل يجب أن يفهم ذلك. هو رحل ونتمنى له الأفضل لأنه كان جزءاً كبيراً من تاريخنا.

وتابع : لم تكن هناك أي إضرابات. لا تهدم في العلاقة، فقط محادثات صادقة. كلاعب، أريد ذلك كمدرب، وأعتقد أنني حصلت على ذلك من لويز.

وأسرد : كونه لم يخض التدريبات، فهذا قرار اتخذته لأنني شعرت بضرورة اتخاذه في هذا التوقيت.

الأكثر مشاهدة

قبل القمة المنتظرة .. كل ما قدمه لامبارد كلاعب ضد مانشستر يونايتد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تتجه أنظار عشاق ومحبي كرة القدم بشكل عام والكرة الإنجليزية بشكل خاص إلى ملعب أولد ترافورد لمتابعة مباراة القمة التي ستجمع مانشستر يونايتد ضد تشيلسي لحساب الجولة الافتتاحية من بطولة البريميرليج.

وتحظى هذه المباراة بأهمية خاصة لعدة أسباب، منها العدد الكبير من النجوم الذي سيكون حاضراً على أرض الملعب، ولشدة المنافسين بين الناديين في آخر 15 عام، والأهم من هذا كله أنها المباراة الرسمية الأولى لفرانك لامبارد كمدرب للبلوز.

ويعد مانشستر يونايتد ثاني اكثر فريق واجهه فرانك لامبارد خلال مسيرته الاحترافية كلاعب، حيث خاض ضده 38 مباراة في جميع المسابقات، ويأتي بعد ليفربول الذي واجهه في 45 مناسبة.

وتمكن فرانك لامبارد من تسجيل 7 أهداف في شباك الشياطين الحمر، كما صنع 5 أهداف آخرين، مما يعني أنه ساهم بتسجيل 12 هدفاً، وهو رقم ممتاز لو أخذنا صعوبة المباراة بعين الاعتبار ومركزه كصانع ألعاب.

وقاد لامبارد فريقه للفوز في 13 مباراة فقط أمام مانشستر يونايتد، بينما تلقى 18 هزيمة، وخيم التعادل في 9 مباريات، وهذا أمر طبيعي بحكم أن اليونايتد كان النادي الأقوى في إنجلترا حتى اعتزال ألسير أليكس فيرجسون.

وعلى صعيد الدوري الإنجليزي فقط، تواجه لامبارد ضد مانشستر يونايتد في 28 مباراة، وتمكن من تسجيل 4 أهداف وصنع مثلهم، وكانت أكبر هزيمة تعرض لها في موسم 1999-2000 عندما خسر بنتيجة 7-1 عندما كان يلعب في صفوف أستون فيلا.

الأكثر مشاهدة

دافيد لويز

موقع سبورت 360 – علق السيد فرانك لامبارد المدير الفني الإنجليزي لفريق نادي تشيلسي الإنجليزي على انتقال لاعبه السابق دافيد لويز إلى صفوف أرسنال الإنجليزي خلال سوق الانتقالات الصيفية الجارية.

وكان المدافع البرازيلي قد رحل بشكل صادم عن ستامفورد بريدج في اليوم الأخير من السوق الإنجليزية، مقابل 8 مليون جنيه إسترليني.

ووضع اللاعب البالغ من العمر 32 عاماً كلمة النهاية على حقبته الثانية مع النادي اللندني.

وجاء انتقال المدافع البرازيلي إلى صفوف الجانرز بمثابة صدمة لعشاق البلوز، حيث وقع اللاعب على عقد جديد مع النادي في مايو الماضي، وكان يبدو أنه سيلعب دوراً هاماً تحت قيادة المدير الفني الجديد فرانك لامبارد.

إلا أن بعض التكهنات خرجت بأن اللاعب ضغط من أجل الرحيل إلى ملعب الإمارات، بل وتمرد على تشيلسي ورفض خوض التدريبات.

أسطورة نادي غرب لندن علق على هذه التكهنات خلال مؤتمر صحفي اليوم قائلاً “أجرينا بعض المحادثات الصادقة خلال الأسبوع الماضي، والاستنتاج كان أن عليه المضي قدماً. إنه مركز، لدي فيه منافسة كبيرة”.

وأضاف “الكل يجب أن يفهم ذلك. هو رحل ونتمنى له الأفضل لأنه كان جزءاً كبيراً من تاريخنا”.

وتابع “لم تكن هناك أي إضرابات. لا تهدم في العلاقة، فقط محادثات صادقة. كلاعب، أريد ذلك كمدرب، وأعتقد أنني حصلت على ذلك من لويز”.

وأسرد “كونه لم يخض التدريبات، فهذا قرار اتخذته لأنني شعرت بضرورة اتخاذه في هذا التوقيت”.

الأكثر مشاهدة