أسباب رحيل ساري عن تشيلسي .. التدخين وتواضعه وسداسية مانشستر سيتي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كرة القدم أصبحت اليوم أكبر بكثير من مجرد مباراة بين طرفين داخل المستطيل الأخضر، اللعبة الأشهر في العالم حالياً تدخل في جميع أمور الحياة أهمها الآن الجوانب الاقتصادية والإعلامية.

هناك مسلسل قصير اقترب من الانتهاء، رحلة ماوريزيو ساري مع تشيلسي تكتب فصلها الأخير مدرب نابولي السابق سيعود إلى إيطاليا من بوابة بطلها الدائم يوفنتوس.

يبدو أن النهايات والحصول على المركز الثالث والفوز بلقب بطولة الدوري الأوروبي لم تشفع لساري للبقاء في تشيلسي، الرحلة انتهت سريعاً بعد موسم واحد فقط من تولي المدرب الإيطالي المسؤولية في نادي العاصمة الإنجليزية.

نهاية موسم تشيلسي كانت جيدة جداً ساري وضع بضع اللمسات الفنية في مكانها الصحيح وقاد البلوز للمركز الثالث ولقب الدوري الأوروبي، ولكن من الواضح أن هناك أشياء بعيدة عن كرة القدم ستدفع الطرفين للانفصال بعد عام واحد فقط.

صحيفة “الميل” الإنجليزية أعدت تقريراً عن أسباب رحيل ساري عن تشيلسي وكواليس العام الذي قضاه المدرب الإيطالي داخل نادي العاصمة الإنجليزية.

ساري فشل تسويقياً وإعلامياً

هناك فعلاً أسباب بعيدة عن الفنيات وكرة القدم داخل المستطيل الأخضر دفعت ساري وتشيلسي للانفصال عن بعضهما البعض، نادي العاصمة الإنجليزية الأزرق لم يجد في المدرب الإيطالي الشخصية القادرة على تمثيل النادي.

صحيفة “ميل” قالت أن نادي تشيلسي يحب دائماً المدربين أصحاب الشخصية والكارزمة الإعلامية والذي يتطورون نفسهم في هذه المكانة، ولكن ساري لم يكن بين هؤلاء حيث رفض التعامل مع الأمور الترويجية، الإعلانية والإعلامية أكثر من مرة.

ساري لم يظهر ذلك أمام الإعلام ظهر كشخص عادي للغاية ومتواضع لم ينجح بلفت الأنظار إليه طوال موسم كامل وهذا الأمر لم يسعد بعض الأشخاص في تشيلسي.

ساري فشل في أول عام له في الدوري الإنجليزي الممتاز من تسويق نفسه عكس باقي المدربين، رفض حضور الكثير من اللقاءات الإعلامية والرحلات الترويجية منها قبل نهائي الدوري الأوروبي وأمور تخصر النادي ومناسباته الموسمية.

أيضاً الحضور الإعلامي، رفض الحديث للإعلام عقب خسارة تشيلسي أمام بورنموث برباعية نظيفة بعد غلق غرفة خلع الملابس عليه وعلى لاعبيه لمدة زادت عن ساعة زمن.

ساري كره المقابلات الإعلامية وتهرب منها على قدر ما استطاع ووضع مكانه أمام الإعلام جيانفرانكو زولا مساعده للإجابة عن التساؤلات وتوضيح الأمور.

التدخين

46F029F3-9CD4-482D-AC97-721CB60C321F

عندما يذكر ساري يذكر دائماً لقب المدرب المدخن، ساري معروف أنه يحب التدخين بكثرة وظهر كثيراً وهو مدرب لتشيلسي يدخن داخل أماكن التدريب وفي ممرات ملعب ستامفورد بريدج.

ساري لم يكن المدرب الأول لتشيلسي الذي يدخن السجائر، فعلها من قبل فيالي، دي ماتيو وكارلو أنشيلوتي ولكن ليس بنفس الدرجة ولا الطريقة الغير لبقة التي ظهر بها ساري.

غرفة خلع الملابس

الأمور أيضاً لم تجد جيدة بينه وبين لاعبي تشيلسي في غرفة خلع الملابس، لم يكن بالشخصية التي فرضت نفسها على اللاعبين، فقد العديد من الأمور أيضاً بعد واقعة كيبا في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي ورفضه الخروج من الملعب واستماعه لأوامر مدربه.

أيضاً التدريبات اليومية، هناك بعض اللاعبين لم يعجبه أسلوب ساري في التدريبات وكيفية سير الأمور الكثير منهم وجدها صعبة، شاقة، طويلة ومملة.

CE61C0C7-BB4C-4695-9441-D3DDD267F13E

الخسارات القاسية في وسط الموسم

الجماهير لن تنسى هذه النتائج أياً كان الوضع النهاية، الخسارة من بورنموث برباعية والهزيمة المهينة على يد مانشستر سيتي بسداسية كتبت نهاية مبكرة لساري.

جماهير تشيلسي في وسط الموسم شعروا أن لا يوجد أمل في ساري حتى عندما كان يفوز الانتقادات كانت تنهال عليه من قبل الجماهير.

الأكثر مشاهدة

شروط ديربي كاونتي للتخلي عن لامبارد إلى تشيلسي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – حدد نادي ديربي كاونتي الإنجليزي شروطه للتخلي عن مديره الفني فرانك لامبارد لصالح تشيلسي خلال الصيف الجاري حسبما كشفت تقارير صحفية اليوم السبت.

وقدم فرانك لامبارد في أول موسم له كمدرب مع دربي كاونتي مستويات قوية في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي ، حيث قاده إلى التصفيات المؤهلة إلى بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويطالب الفريق الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي بتعويض مادي من مسؤولي نادي تشيلسي مقابل موافقته على فسخ عقد المدرب فرانك لامبارد والسماح له بالرحيل.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية إن تشيلسي سيتعين عليه أن يدفع لدربي كاونتي حوالي أربعة ملايين جنيه إسترليني كتعويض مادي ، في حال أراد تعيين نجمه السابق كمدرب جديد له.

مع اقتراب تأكيد رحيل المدرب الحالي ماوريسيو ساري لتولي مسؤولية تدريب يوفنتوس بدلاً من ماسيمليانو أليجري ، يعتبر فرانك لامبارد بمثابة المرشح الأوفر حظاً لتولي هذا المنصب.

وتمكن لاعب خط الوسط الإنجليزي السابق من الحصول على 11 لقباً في السنوات الثلاث عشر التي قضاها في ملعب ستامفورد بريدج ، وهو يعتبر من اللاعبين الذين تقدرهم الجماهير.

الأكثر مشاهدة

Getty Images

موقع سبورت 360 – كشفت تقارير صحفية بريطانية عن اللحظة التي قرر فيها السيد ماوريسيو ساري المدير الفني لفريق نادي تشيلسي الإنجليزي الرحيل عن النادي  اللندني.

صحيفة دايلي ميرور الشهيرة ادعت أن صاحب الـ 60 عاماً قد اتخذ قرار مغادرة ستامفورد بريدج في مارس الماضي.

وأرجعت ميرور السبب إلى أن ساري تلقى انتقادات لاذعة من جانب أنصار البلوز رغم الفوز على كارديف سيتي خارج الأرض بهدفين لهدف واحد، بعدما كان فريق غرب لندن متأخراً بهدف نظيف.

ووجهت جماهير تشيلسي وقتها السباب لساري مهاجمة أسلوب اللعب الذي يعتمد عليه “كرة ساري” وطالبته بالخروج من النادي.

وكانت شبكة سكاي سبورتس قد أعلنت في وقت سابق من اليوم أن نادي يوفنتوس توصل لاتفاق نهائي على التعاقد مع ساري لتولي تدريب الفريق خلفًا لأليجري.

وارتبط مدرب نابولي الإيطالي الأسبق بالانتقال لتدريب فريق السيدة العجوز، خاصة بعد إعلان النادي رحيل ماسيميليانو أليجري عقب نهاية الموسم المنصرم.

جدير بالذكر أن المدرب الإيطالي المخضرم قد نجح في التتويج بلقب الدوري الأوروبي مع تشيلسي، حيث يعتبر أول لقب في مسيرته التدريبية.

الأكثر مشاهدة