حقق تشيلسي فوزاً كبيراً على حساب ضيفه واتفورد بثلاثية نظيفة في المباراة التي جمعتهما على ملعب ستامفورد بريدج بالعاصمة الإنجليزية لندن ضمن منافسات الجولة السابعة والثلاثين من عمر الدوري الإنجليزي.

تشيلسي بهذا الفوز وضع قدماً في المربع الذهبي بالدوري الإنجليزي هذا الموسم، حيث ارتفع رصيده إلى النقطة رقم 71 متفوقاً على توتنهام، وقريب من التأهل إلى دوري أبطال أوروبا العام القادم من بوابة البريميرليج.

تشيلسي اليوم قدم أداءاً متكاملاً في كل شيء، دفاعياً وهجومياً، يمكننا أن نقول أن هذه المباراة هى واحده من أفضل مباريات البلوز هذا الموسم تحت قيادة الإيطالي ماورسيو ساري.

إدين هازارد لا يعوض

تقريباً اليوم شهدنا على أخر مباراة للساحر البلجيكي إدين هازارد على ملعب ستامفورد بريدج، نجم تشيلسي الذي رفض تجديد عقده يقترب من الانتقال إلى ريال مدريد الإسباني الصيف القادم.

من الصعب تعويض لاعب مثل إدين هازارد هذه الأيام، البلجيكي اليوم أثبت ذلك، شغل مركزين وأبدع فيهما، عندما يلعب كجناح أيسر وأيضاً مهاجم ثاني.

هازارد صنع هدفين اليوم من أصل 3 أهداف سجلها تشيلسي، أصبح أكثر لاعب يصنع أهداف في الدوريات الخمسة الكبرى، تشيلسي بدون هازارد سيعاني أكثر مما عانى بوجوده.

مشكلة ساري الكبيرة هذا الموسم

جورجينو – كانتي ثنائي رائع واسمان كبيران فشل ساري في توظيفهما، لا أدري إن كان الأمر مجاملة لصالح الإيطالي جورجينو أم لا، مواطن ساري احتل مركز كانتي الذي أبدع فيه السنوات الماضية.

مركز كانتي في الملعب وأدواره واضحة للجميع هو يجيد اللعب في مركز الارتكاز رقم 6 مدمر وقاطع لهجمات الخصم ليس في محور وسط الملعب رقم 8 الذي شغله طوال الموسم مع ساري من أجل السماح لجورجينو للعب في عمق الملعب.

اليوم ولسوء حظه كانتي خرج مصاباً في الدقيقة 10 من بداية اللقاء ولكن لحسن حظ ساري وتشيلسي حدث ذلك، ليشترك مكانه لوفتس شيك الذي يشغل بالأساس هذا المركز ويقدم مباراة رائعة ويفتتح التسجيل لصالح البلوز.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة