Getty

موقع سبورت 360 – هاجم جيمي كاراجر، مدافع ليفربول السابق ، المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري، وذلك بعد سقوط تشيلسي أمام مانشستر سيتي بسداسية نظيفة، لحساب الجولة 26 من مسابقة الدوري الإنجليزي.

وأجهز مانشستر سيتي على ضيفه تشيلسي، بستة أهداف دون رد، لتتأزم وضعية البلوز في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، حيث تراجع الفريق للمرتبة السادسة.

وقال كاراجر في تصريحات نشرتها صحيفة (ميرور) البريطانية: “ما حدث في ملعب الاتحاد أمر مُشين، إنه شيء سيئ للغاية”.

وأضاف: “ماوريسيو ساري حوّل تشيلسي إلى آرسنال الذي اعتاد على أن يخسر في السنوات السبع أو الثماني الأخيرة بعيداً عن ملعبه في المباريات الكبيرة، لأنه ضعيف للغاية”.

واختتم بالقول: “لا يوجد أحد قال إن تشيلسي يشبه آرسنال من قبل خارج ملعبه، ولكن بغض النظر عن المقارنة، تشيلسي كان ضعيفاً للغاية أمام مانشستر سيتي، لقد شاهدنا فريق ضعيف حقاً”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

Getty

موقع سبورت 360 – وضع ماوريسيو ساري، مدرب نادي تشيلسي، يده على أسباب الخسارة المذلة أمام مانشستر سيتي، بستة أهداف دون رد، في اللقاء الذي جمعهما مساء اليوم الأحد، ضمن فعاليات الجولة 23 من مسابقة الدوري الإنجليزي.

وقال ساري في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: “غياب الحافز؟ لا اليوم كنا متحفزين لكن استقبلنا هدفاً بعد أول 4 دقائق بشكل غبي، ارتكبنا أخطاءً عديدة أمام فريق لا يرحم”.

وتابع: “لا يمكنني تفسير ما حدث في الوقت الحالي، خلال الأسبوع الجاري كان يُخالطني شعور جيد خلال التدريبات، لقد قدم مانشستر سيتي كرة قدم رائعة”.

وأضاف: “أردنا الضغط عليهم مع بداية المباراة قبل أن تُدمر الخطة تماماً باستقبالنا هدف بعد 4 دقائق من انطلاق المباراة، وأعتقد أن الفارق الكبير بين الفريقين كان حدة الضغط”.

وواصل في نفس السياق: “مانشستر سيتي ضغط جيداً بينما لم نستطع فعل ذلك، لم نستطع أن نُظهر ردة فعل مناسبة ولم نستطع الحفاظ على حظوظنا في المباراة”.

وبشأن هروبه من مُصافحة بيب جوارديولا عقب نهاية المباراة، قال ساري: “في تلك اللحظة لم أشاهده، سأذهب لإلقاء التحية عليه في وقت لاحق”.

وأكد ساري أنه لا يشعر بالقلق إزاء إمكانية إقالته خلال الساعات القليلة المقبلة، حيث قال: “مستقبلي؟ اذهب واسأل النادي، أنا قلق على فريقي فحسب”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – من الصعب علي أن أجد كلمات تصف به ما شاهدته اليوم في مباراة مانشستر سيتي وتشيلسي والتي انتهت بفوز كاسح لـ مانشستر سيتي اليوم على حساب تشيلسي بسداسية نظيفة، ويكفيني قول أن هذا أسوأ تشيلسي أشاهده في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ودعونا نسرد بعض من أحداث المباراة بنظرة تحليلية:

فيرناندينيو الحر

وجود نجم وسط ملعب مانشستر سيتي فيرناندينيو حراً طليقاً طوال اللقاء سهل من مهمة سيطرة السكاي بلوز على وسط الملعب، ولا يخفى على أي مدرب أنه اللاعب الأهم في منظومة مانشستر سيتي، وقد برهن غيابه على ذلك بهزيمتين متتاليتين أمام كريتسال بالاس وليستر سيتي.

فكان من الطبيعي أن يسلط عليه الضوء، أو على الأقل من منظومة خط الوسط في تشيلسي والتي أثبتت فشلاً ذريعاً عندما يتعلق الأمر بقطع الكرات عكس ما كان الأمر في السابق، وهو الأمر الذي يأخذنا إلى الملاحظة الثانية.

كانتي وجورجينيو

أمر متفق عليه منذ اللحظة الأولى التي شارك فيها كانتي في مركز متقدم، الأمر ليس معضلة ولكن الفرنسي كان أحد أفضل قاطعي الكرات في الموسمين الماضيين، والآن يلعب في مركز هو ليس بالمركز المفضل له، لذا كان طبيعياً أن ينتهي به الحال بمردود أقل كثيراً مما نتوقعه.

الشيء الذي يجب أن نتعجب منه هو اصرار ماوريتسيو ساري على وجود جورجينيو في مركز لاعب الوسط المتأخر في ظل أن كثير من أخطاء تشيلسي تكون عن طريقه، حسناً لن نكون قساة القلب على لاعب يحاول إيجاد إيقاعه الخاص في دوري أكثر سرعة، ولكن كيف لمدربه ألا يرى ذلك؟!

هجوم ضاري

خرح مانشستر سيتي من عنق الزجاجة، فعلاً مباراة نيوكاسل أفسدت فترة مثالية لفريق مانشستر سيتي مع بيب جوارديولا، الوضع كان سيصبح مغايراً تماماً، ولكن لا بأس، فقد ظفر الفريق بانتصار كبير وأظهر ردة فعل بعد هذه الهزيمة غير المتوقعة وآخر ردة الفعل سحق آرسنال وتشيلسي وكذلك إيفرتون في أسبوع واحد ليبرهن لنا رجال جوارديولا أنهم قادرون على الفوز باللقب مرة أخرى.

لذلك وبالرغم من استمرار لعبة الكراسي الموسيقية بين ليفربول ومانشستر سيتي على صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز إلا أنه يبقى انتصار هام جداً ورسالة لكل فرق الدوري الإنجليزي الممتاز بعد الفوز الكبير على تشيلسي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة