موقع سبورت 360 – من الصعب علي أن أجد كلمات تصف به ما شاهدته اليوم في مباراة مانشستر سيتي وتشيلسي والتي انتهت بفوز كاسح لـ مانشستر سيتي اليوم على حساب تشيلسي بسداسية نظيفة، ويكفيني قول أن هذا أسوأ تشيلسي أشاهده في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ودعونا نسرد بعض من أحداث المباراة بنظرة تحليلية:

فيرناندينيو الحر

وجود نجم وسط ملعب مانشستر سيتي فيرناندينيو حراً طليقاً طوال اللقاء سهل من مهمة سيطرة السكاي بلوز على وسط الملعب، ولا يخفى على أي مدرب أنه اللاعب الأهم في منظومة مانشستر سيتي، وقد برهن غيابه على ذلك بهزيمتين متتاليتين أمام كريتسال بالاس وليستر سيتي.

فكان من الطبيعي أن يسلط عليه الضوء، أو على الأقل من منظومة خط الوسط في تشيلسي والتي أثبتت فشلاً ذريعاً عندما يتعلق الأمر بقطع الكرات عكس ما كان الأمر في السابق، وهو الأمر الذي يأخذنا إلى الملاحظة الثانية.

كانتي وجورجينيو

أمر متفق عليه منذ اللحظة الأولى التي شارك فيها كانتي في مركز متقدم، الأمر ليس معضلة ولكن الفرنسي كان أحد أفضل قاطعي الكرات في الموسمين الماضيين، والآن يلعب في مركز هو ليس بالمركز المفضل له، لذا كان طبيعياً أن ينتهي به الحال بمردود أقل كثيراً مما نتوقعه.

الشيء الذي يجب أن نتعجب منه هو اصرار ماوريتسيو ساري على وجود جورجينيو في مركز لاعب الوسط المتأخر في ظل أن كثير من أخطاء تشيلسي تكون عن طريقه، حسناً لن نكون قساة القلب على لاعب يحاول إيجاد إيقاعه الخاص في دوري أكثر سرعة، ولكن كيف لمدربه ألا يرى ذلك؟!

هجوم ضاري

خرح مانشستر سيتي من عنق الزجاجة، فعلاً مباراة نيوكاسل أفسدت فترة مثالية لفريق مانشستر سيتي مع بيب جوارديولا، الوضع كان سيصبح مغايراً تماماً، ولكن لا بأس، فقد ظفر الفريق بانتصار كبير وأظهر ردة فعل بعد هذه الهزيمة غير المتوقعة وآخر ردة الفعل سحق آرسنال وتشيلسي وكذلك إيفرتون في أسبوع واحد ليبرهن لنا رجال جوارديولا أنهم قادرون على الفوز باللقب مرة أخرى.

لذلك وبالرغم من استمرار لعبة الكراسي الموسيقية بين ليفربول ومانشستر سيتي على صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز إلا أنه يبقى انتصار هام جداً ورسالة لكل فرق الدوري الإنجليزي الممتاز بعد الفوز الكبير على تشيلسي.

الأكثر مشاهدة

سلطت شبكة “أوبتا” العالمية للأرقام والإحصائيات، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، الضوء على تلقى شباك نادي تشيلسي 4 أهداف من نادي مانشستر سيتي بعد مرور 25 دقيقة فقط، في المباراة التي تجمع الفريقين ببطولة الدوري الإنجليزي.

وأشارت الشبكة الشهيرة عبر صفحتها على تويتر، إلى أن رباعية نادي مانشستر سيتي في الشوط الأول، أعادت النادي اللندني تشيلسي إلى الخلف 29 عاماً.

وقالت أن للمرة الأولى منذ عام 90، تتلقى شباك نادي تشيلسي أربعة أهداف خارج الديار في مباراتين متتاليتين، حيث خسر في مباراته الأخيرة خارج أرضه ضد بورنموث برباعية نظيفة.

وتقام الأن مباراة من العيار الثقيل، بين ناديي مانشستر سيتي وتشيلسي، ضمن الجولة السادسة والعشرين من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليج”، على ملعب الاتحاد معقل السيتيزن.

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – أكد الأرجنتيني جونزالو هيجواين مهاجم فريق تشيلسي الإنجليزي على ثقته في مدربه الحالي ماوريسيو ساري، وقدرته على استخراج أفضل ما لدى اللاعب، مشيرًا إلى أن مسيرته في الدوري الإيطالي قد انتهت، في إشارة لعدم عودته مرة أخرى للكالتشيو .

وكان جونزالو هيجواين ابن 31 عامًا قد انتقل للعب في صفوف تشيلسي خلال الميركاتو الشتوي الماضي على سبيل الإعارة حتى نهاية هذا الموسم.

وفي ثاني مبارياته مع تشيلسي، نجح اللاعب الأرجنتيني في تسجيل هدفين، ليؤكد للجميع بأنه مازال مهاجمًا جيدًا، وتعاقد البلوز معه كانت خطوة جيدة.

وتحدث جونزالو هيجواين لشبكة “سكاي سبورتس” قائلاً “ساري؟ هو المدرب الذي نجح في استخراج أفضل ما لدي، فهو يعرفني جيدًا، وأنا أعرفه أيضًا”.

وأضاف “أتمنى أن أعود للمستوى الذي ظهرت عليه في السابق، وهذا هو هدفي، وساري سيساعدي على تحقيق ذلك، فهو يعرف طريقتي في اللعب، وكيف أن يستخرج أفضل ما لدي”.

وتابع “أنا سعيد للغاية بتواجدي هنا مع تشيلسي، فهو نادٍ رائع ويمتلك ملعبًا مميزًا، وفي الحقيقة هي تجربة مميزة جدًا، وأتمنى أن يحقق هذا الفريق جميع أهدافه المستقبلية”.

وأكمل “أعتقد بأن مسيرتي في الدوري الإيطالي بعد ستة أعوام قد انتهت، بعد نابولي انتقلت ليوفنتوس، وفزت معه بالدوري مرتين، وفي ميلان مررت بأشهر صعبة للغاية، ولكنني لم أشعر بأن مستواي قد انخفض مع ميلان”.

الأكثر مشاهدة