1. Emahal

بين دموع الانتصار والانكسار..مشاهد لا تُنسى من أمسية أرسنال وتشيلسي التاريخية

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • مراسم تتويج أرسنال بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي

    سبورت 360- نجح أرسنال في إنقاذ موسمه بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي، وذلك بعد هزيمة تشيلسي في نهائي المُسابقة الذي استضافه ملعب ويمبلي الشهير في لندن.

    مُباراة الجارين بدأت قوية، وسجل كريستيان بوليسيتش أول أهداف المُباراة لصالح البلوز، قبل أن يتعادل بيير أوباميانج من ركلة جزاء، قبل أن يعود النجم الجابوني في الشوط الثاني بالهدف الثاني الذي منح به الانتصار لعشاق المدفعجية حول العالم.

    مباراة للتاريخ توجت أرسنال بطلاً للكأس الإنجليزي العريق

    مُباراة النهائي التي بدت غريبة في أجوائها حيث لم يعتاد مُتابعوها على مشهد المدرجات الخاوية شهدت عدة مشاهد لن تُنسى لكل من شاهد أحداثها، نسردها خلال هذا التقرير.

    المشهد الأول كان بطله حارس أرسنال إيميليانو مارتينيز، الذي لم يتمالك دموعه أثناء حديثه مع وسائل الإعلام بعد المُباراة تأثراً بعلاقته مع عائلته، وتدخل أوباميانج في المشهد لإبداء احترامه لزميله حامي العرين.

    قصص سبورت 360

    دموع الانتصار قابلها بكاء الانكسار في معسكر البلوز، حيث بدا قائد تشيلسي سيزار أزبلكويتا مُتأثراً بشدة بسبب إصابته التي حرمته من إكمال الشوط الثاني من المُبارة التي انتهت بخسارة فريقه.

    المشهد الثالث كان بطله ميكل أرتيتا، الذي كتب بانتصاره في ليلة ويمبلي بحروفٍ من نور أول إنجاز له في مسيرته التدريبية كمُدير فني، بعد أن انتقل إلى أرسنال مُدير فنياً بعد أن كان مُدرباً مُساعداً لبيب جوارديولا في مانشستر سيتي.

    المشهد الأخير الختامي كان من نصيب بيير أوباميانج، قائد أرسنال، الذي أصبح أول إفريقي يرفع كأس الاتحاد الإنجليزي كقائد للفريق البطل، وصاحب ذلك مشهد كوميدي حينما لم يُحكم أوباميانج قبضته على الكأس فسقط من بين يديه أمام زملائه.

    قناة سبورت 360عربية على يوتيوب

    قصص سبورت 360