موقع سبورت 360- ما يحدث في آرسنال أشبه بالكارثة، نعم رحل المدرب الإسباني أوناي إيمري منذ حوالي 5 أيام وتولى السويدي فريدي ليونبيرج المهمة، فقط الأمر تحول من سيء إلى  أسوأ.

آرسنال يتلقى أول هزيمة على ملعبه هذا الموسم، النادي اللندني لم يحقق أي انتصار في آخر 6 مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز و9 مباريات في مختلف البطولات، هذا الآرسنال هو الأسوأ منذ سنة 1977.

آرسنال بلا شكل، تخطيط، روح، رد فعل الفريق لا يمتلك أي شيء يخص كرة القدم، لا تأثير من مدرب جديد أو رد فعل من لاعبين داخل الملعب، بهذا الشكل أياً كان اسم المدرب القادم فالفشل في انتظاره.

أوباميانج ولاكازيت، فقط لاعبان من قائمة مكونة من 25 لاعباً يصلحان للعب في آرسنال، يصلحان للعب في فريق لا يريد المنافسة على اللقب، بل على الأقل المنافسة على المراكز الأربعة أو الستة الأولى.

المدرب السويدي المؤقت فريدي ليونبيرج ارتكب بعض الأخطاء في التشكيلة قبل المباراة، والقرارت خلال ال90 دقيقة، كلفت آرسنال النقاط الثلاث.

أخطاء ليونبيرج الكبيرة في مباراة آرسنال وبرايتون

09707A3E-2E5E-4888-BD6B-32575037596A

المدرب السويدي بدأ المباراة بتشكيل خاطئ تماماً، عاد لخطة 4-3-3 ولكنه أخطأ بشكأن توزيع اللاعبين على أرضية الملعب.

لديك مسعود أوزيل وتدفع به في مركز الجناح الأيسر لتشرك شاب صغير اسمه جو ويلوك في مركز الألماني الأساسي كصانع ألعاب في نصف الملعب، خطأ كبير.

ليونبيرج صحح خطأه مع بداية الشوط الثاني مباشرة، أخرج ويلوك ودفع بالإيفواري نيكولاس بيبي، وحول أوباميانج من الجبهة اليمنى إلى اليسرى وأعاد أوزيل لمركزه مرة أخرى كصانع ألعاب، أضاع شوط كامل في كل هذه الأشياء، شوط تأخر فيه آرسنال.

آرسنال بدأ المباراة بسرعة رهيبة ولكنه مع الوقت تلاشت، الفريق مع توزيع اللاعبين الجديد لم يعرف بعضه، كان من الجيد أن يخرجوا من الشوط الأول متأخرين بهدف واحد فقط.

إخراج لاكازيت في الشوط الثاني والفريق في حالة تعادل هي خطوة سيئة للغاية، الفرنسي يعلم جيداً كيفية التسجيل من أنصاف الفرص، كان على ليونبيرج الإبقاء عليه وبجواره أوباميانج في خط الهجوم، وإشراك مارتينيلي بدلاً من أحد لاعبي الوسط عديمي الفائدة.

أيضاً تبديل ليونبيرج بإشراك تيرني بدلاً من كولاسينياك وفريقك متعثر أمام برايتون على ملعبه، هو تبديل يدل على قلة حيلة المدرب وعدم التوسع في تفكيره لإحداث الفارق.

الحل الوحيد لحل أزمة آرسنال الكارثية

E48FBC92-E0FF-43BB-9876-9543C227A122

الحل الوحيد الآن سيبدأ في شهر يناير القادم وهو فترة سوق الانتقالات الشتوية، يجب على آرسنال دخول السوق بقوة وإلا لن يتغير شيء، وسيواصل الفريق المعاناه.

آرسنال على الأقل يجب كسر القاعدة وتدعيم الفريق بلاعب في كل خط على الأقل، مدافع، لاعب خط وسط ومهاجم أو جناح جدد، هذا هو الحل الوحيد حتى الآن.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة