مسعود أوزيل وسعيد كولاسيناتش

موقع سبورت 360 – سلطت صحيفة دايلي ميرور البريطانية الضوء على ما قام به أوناي إيمري المدير الفني الإسباني لفريق نادي أرسنال الإنجليزي عندما قرر إرسال الثنائي مسعود أوزيل وسعيد كولاسيناتش إلى البيت واستبعادهما من مباراة ليون الودية.

وسقط المدفعجية على يد نادي الليج آن بعد الخسارة بنتيجة هدف واحد مقابل إثنين، حيث قلب موسى ديمبيلي النتيجة وسجل هدفين بعدما افتتح بيير آيميريك أوباميانج النجم الجابوني للجانرز مجال التسجيل.

المدرب السابق لباريس سان جيرمان الفرنسي رأى أن الثنائي ليس في حالة ذهنية تمكنه من المشاركة في لقاء كأس الإمارات الودي، لذا سمح لهما بالعودة إلى المنزل والبقاء مع أسرتيهما.

وتعرض النجم الألماني مسعود أوزيل لمحاولة طعن بالسكين بواسطة رجال كان يرتدون خوذات للدراجات النارية في أحد شوارع لندن، لكن شجاعة البوسني سعيد كولاسيناتش وإقدامه على المواجهة دون أي سلاح تسببت في إرباك الجناة الذين هربوا على الفور.

إيمري تحدث عن قراره هذا بقوله “كل لاعب هو مهم جداً في الفريق، ولكن أيضاً كل لحظة وبعض الظروف تعطينا قراراً بيننا وبين اللاعب”.

وأضاف “ليست لحظة جيدة للّعب، لأن عقولهم ليست 100% الآن”.

وتابع “إنه ظرف شخصي للغاية، والأهم الآن هو أنه يمكنهم الشعور بالراحة والأمان والهدوء مع أسرهم”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة