سبورت 360- كشف ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة، كيف طور أسلوبه في تنفيذ الركلات الحرة المُباشرة، التي امتاز فيها مع البلوجرانا، حتى أصبحت الركلات الحرة أقرب إلى ركلات الجزاء عندما يكون ميسي في الملعب.

ميسي: في السابق كُنت أسدد الركلات الحرة دون تفكير

وقال ميسي، في تصريحات نقلها موقع جول، :”سابقاً كنت أحاول بالطبع أن أسدد الكرة من فوق الحائط و وضعها في الشباك، ولكني كُنت أقوم بذلك دون تفكير”.

وتابع ميسي حديثه مؤكداً على أن ذلك تغير حينما بدأ في التدرب على تنفيذ الركلات، ودراسة ما يتعلق بها من أمور، :”في التدريب على الركلات أنتبه لتمركزي، وخطواتي، وكيفية تسديدي للكرة، وأحاول أن استخدم قدمي في مواقف مختلفة لأرى كيف تسير الأمور”.

وأشار ميسي إلى أن واحدة من أبرز التغيرات في أسلوبه لتنفيذ الركلات الحرة هي دراسة حارس مرمى الفريق المُنافس، وهو ما لم يكن يقم به في بداية مسيرته.

وأضاف ميسي مؤكداً أنه يُشاهد أسلوب غيره من مُنفذي الركلات الحرة، مؤكداً على الأسلوب الخاص لكل لاعب، وقال :”أعتقد أن لكل لاعب طريقته الخاصة لتسديد الركلات الحرة، ومن الصعب أن تُقلد أسلوب أحدهم”.

حديث ميسي تطرق لركلات الجزاء التي أضاعها، وكان أبرزها ركلة الجزاء التي منعت الأرجنتين من تحقيق لقب كوبا أمريكا 2016 ضد تشيلي، وقال :”أضعت الكثير من ركلات الجزاء، وهذا يُزعجني، أُريد أن أطور أسلوبي في التنفيذ، بالتدريب وكذلك بمُتابعة المُنافس، الذي أنا متأكد أنه يدرسني أيضاً”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة