موقع سبورت 360- على هامش تتويج ليونيل ميسي بلقب الكرة الذهبية في الحفل الذي شهدته العاصمة الفرنسية باريس اليوم، أفصح النجم الإيفواري ديديه دروجبا عن مفارقة مميزة جمعته و النجم كيليان مبابي قبل عشرة أعوام.

يهمك أيضاً:

ومن غير ميسي الأحق بـ الكرة الذهبية؟ الحق ينتصر

دروجبا أهان مبابي الطفل في ليلة سقوط تشيلسي أمام برشلونة

وقال دروجبا، خلال تقديمه لحفل الكرة الذهبية، :”منذ عشرة أعوام، بعد مباراة تشيلسي وبرشلونة ” إياب دور نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2009″، جاء طفل ليطلب مني التقاط صورة، في هذا اليوم قُلت لا بسبب النتيجة و التحكيم، علمت أن ذلك الصبي كان كيليان مبابي، لذا من الواجب رد الدين له”، قبل أن يلتقط الصورة التذكارية التي جمعتهما سوياً مع ساندي هيربرت، مُقدمة الحفل إلى جوار دروجبا.

FBL-BALLON D'OR-2019-AWARD

مباراة البلوجرانا ضد البلوز المشار إليها معروفة للجمهور العربي بمُباراة “غدارة غدارة”، وانتهت بالتعادل الإيجابي 1-1، وهو النتيجة التي أهلت برشلونة لمواجهة مانشستر يونايتد في نهائي روما 2009، وفاز فيها رفاق ميسي باللقب، واشتكى البلوز خلال المُباراة من أداء الحكم النرويجي توم هينينغ أوفريبو، واعتبروه سبباً رئيسياً للتعادل و الخروج.

Chelsea v Barcelona - UEFA Champions League Semi Final

الجدير بالذكر أن مبابي كان خاض تجربة مع نادي تشيلسي حينما كان صغيراً، ولازال يحتفظ بقميص البلوز الذي يحمل اسمه والرقم عشرة.

وقال مبابي في تصريح لمجلة فور فور تو البريطانية :”ذهبت إلى لندن، وأمضيت هناك أسبوع، تدربت في تشيلسي و لعبت مباراة ودية ضد تشارلتون أتليتك”، وتابع :”فُزنا بنتيجة 6-0 أو 7-0، لعبت في المقدمة ولكني لم أسجل أهدافاً، كان ذلك عظيماً، وكانت تلك أول تجربة لي خارج الوطن”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة