موقع سبورت 360 – نشب شجار حاد وتلاسن عنيف بين قائد منتخب الأرجنتين، ليونيل ميسي، ومهاجم منتخب الأوروجواي، إدينسون كافاني، خلال المباراة الودية التي أقيمت بينهما مساء أمس الاثنين، ضمن استعداداتهما لخوض تصفيات كأس العالم 2022.

يهمك أيضاً:

لماذا يعاني رونالدو مع يوفنتوس ويرتاح في البرتغال؟

وتبادل ليونيل ميسي الشتائم والعبارات المسيئة مع مهاجم باريس سان جيرمان، وازدادت حدة الشنآن بينهما أثناء اقترابهما من العودة إلى غرفة الملابس، مع تدخل زملائهما لفضّ النزاع قبل تحوّله إلى عراك بالأيدي.

كافاني يُبرر تلاسنه الحاد مع ميسي:

وعلق كافاني عن هذه الواقعة بقوله: “لقد كانت مباراة عنيفة، هذه هي كرة القدم في أمريكا الجنوبية وفوق ذلك كانت بمثابة كلاسيكو بين المنتخبين، بها بعض لحظات الهدوء، ويرتفع الرتم في بعض اللحظات الأخرى”.

وتابع: “أعتقد أن كلا المنتخبين حققا أشياء جيدة للغاية في المباراة، لدينا العديد من الأشياء التي علينا تحسينها، والعديد من الأشياء الأخرى التي قدمناها بشكل جيد، والأمر ذاته ينطبق على الأرجنتين”.

وفي نفس السياق، قال سيرجيو أجويرو عن التلاسن بين ميسي وكافاني: “نحن نعرف كيف تحدث أشياء من هذا القبيل، خارج الملعب تربطنا صداقة ولكن في الملعب ننسى كل شيء، في النهاية إنها مباراة كلاسيكو”.

أما باولو ديبالا، فتحدث قائلاً: “مثل هذه الأشياء تبقى في الملعب، ففي الأخير، هي أشياء طبيعية تحدث في عالم كرة القدم، خاصة في أمريكا الجنوبية”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة