موقع سبورت 360- تسلم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد وهداف برشلونة التاريخي، جائزة الحذاء الذهبي المقدمة من صحيفة “ماركا” الإسبانية كأفضل هداف في قارة أوروبا للموسم الماضي (2018-2019).

في حضور زوجته وطفليه “تياجو وماثيو”، كان ميسي في كامل أناقته لتسلم الجائزة للمرة السادسة في مسيرته الكروية، مواصلاً الإنفراد بالرقم القياسي في عدد مرات الحصول على لقب هداف قارة أوروبا.

نال ميسي الجائزة بعدما سجل إجمالي 36 هدفاً مع فريقه في بطولة الدوري الإسباني خلال الموسم الماضي، ليحصد إجمالي 72 نقطة، وليستحوذ على الجائزة للمرة الثالثة توالياً، والسادسة في مشواره بعد مواسم 2009-2010 و2011-2012 و2012-2013.

ميسي قائد برشلونة تفوق على مبابي

وتفوق ميسي على كل من الفرنسي كليان مبابي (باريس سان جيرمان) الذي سجل 33 هدفاً (66 نقطة)، والإيطالي فابيو كوالياريلا (سامبدوريا) الذي سجل 26 هدفاً (52 نقطة).

ويمتلك ميسي البالغ من العمر (32 عاماً) والفائز بجائزة الأفضل المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، أيضاً الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالحذاء الذهبي (6 مرات)، متفوقاً على البرتغالي كريستيانو رونالدو (4 مرات).

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

ميسي يحتفل بمرور 15 عاماً على ظهوره الأول مع برشلونة

علي خليفة 11:06 16/10/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ميسي ورونالدينيو

يعتبر السادس عشر من شهر أكتوبر يوماً تاريخياً في نادي برشلونة الإسباني، فهو اليوم الذي شهد ظهور النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لأول مرة بقميص الفريق، وهذا الذي حصل في عام 2004.

ولعب ليونيل ميسي البالغ من العمر 32 عاماً أول مباراة بقميص برشلونة في سن 17 عاماً وثلاثة أشهر و22 يوماً، خلال المباراة التي جمعت الفريق “الكتالوني” مع إسبانيول، بعد دخوله اللقاء في الدقيقة 82، قبل أن يحرز أول هدف له في 1 مايو 2005 ضد ألباسيتي.

وتعتبر حقبة برشلونة مع ليونيل ميسي الأفضل في تاريخ النادي، حيث شهدت العديد من الألقاب والإنجازات، ومرت فترات لم يكن يقهر من أي منافس كان.

ليو ميسي مع برشلونة

واستطاع ميسي رفع لقب دوري أبطال أوروبا أربع مرات مع البارسا، الأول كان تحت حقبة الهولندي فرانك ريكارد في عام 2006، ومن ثم موسم السداسية التاريخية مع بيب جوارديولا 2008-2009، قبل خماسية موسم 2010-2011، وأخيراً 2014-2015 مع لويس إنريكي.

ووفقاً لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية التي سلطت الضوء على هذا اليوم التاريخي فإن “البولجا” لعب 692 مباراة بقميص “البلوجرانا”، وسجل 604 هدفاً، وتوج بـ 34 لقباً، وفاز بخمس كرات ذهبية، وست أحذية ذهبية، وتوج بجائزة هداف الدوري الإسباني ست مرات.

وسيحتفل ميسي بهذه المناسبة خلال المباراتين القادمتين ضد إيبار في الدوري الإسباني وسلافيا براج في دوري أبطال أوروبا من خلال ارتداء حذاء جديد.

ميسي من الأفضل في تاريخ إن لم يكن أفضلهم

ويصنف الليو من أفضل اللاعبين الذين مروا على كرة القدم عبر تاريخ اللعبة، ويتم وضعه في خانة الأساطير التي تضم دييجو أرماندو مارادونا وبيليه، بجانب منافسه البرتغالي كريستيانو رونالدو.

FBL-ESP-LIGA-BARCELONA-VILLAREAL

وكان المدرب الإسباني بيب جوارديولا قد مدح ميسي بكلمات رائعة بعد أن أصبح الهداف التاريخي للنادي في سن 24 عاماً في عام 2012، بقوله “أشعر بالأسف للذين يريدون التنافس في وجود ميسي، هذا اللاعب فريد من نوعه”.

وعندما أحرز اللعب رباعية في شباك آرسنال عام 2010 قال عنه المدرب الفرنسي أرسين فينجر “هو أفضل لاعب في العالم بمسافة كبيرة عن البقية، إنه يلعب مثل البلايسيتيشن، ليو يستفيد من كل خطأ ترتكبه”.

وبدأت الإشادة باللاعب الأسطوري مبكراً عندما قال المدرب الإيطالي فابيو كابيلو في عام 2005 إنه لم يرى لاعباً بهذه الشخصية في سنٍ مبكر.

اقتربت نهاية ميسي

وتشعر جماهير برشلونة وكرة القدم أيضاً بالحزن مع اقتراب الإعلان الرسمي عن موعد إعتزال الأسطورة لعبته المفضلة، ومع وصوله إلى سن 34 عاماً يبقى أمامه أعوام قليلة فقط.

وباعتزال ميسي ستخسر كرة القدم واحداً من أمتع اللاعبين وأفضل النجوم الذين مروا على ملاعبها.

الأكثر مشاهدة

ليونيل ميسي

موقع سبورت 360 – قال ليونيل سكالوني، مدرب منتخب الأرجنتين، إن ليونيل ميسي وسيرجيو أجويرو سيعودان لصفوف التانجو خلال فترة التوقف الدولي القادمة، معلناً في الوقت نفسه عن تشكيلة فريق بلاده لودية فنزويلا.

وكان اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) قد أصدر قراراً في يوليو الماضي بإيقاف ميسي لمدة ثلاثة أشهر بسبب تصريحاته التي هاجم فيها الاتحاد القاري عقب خروج منتخب بلاده من نصف نهائي كوبا أمريكا على يد البرازيل.

موعد عودة ميسي إلى الأرجنتين:

وقال سكالوني في تصريحات صحفية اليوم السبت: “ميسي لم ينضم إلى المنتخب بسبب عقوبة الإيقاف، أما أجويرو فإنه عانى من مشكلة ولم يتدرب بنسبة 100% مع فريقه، ولذلك فضلنا عدم انضمامه لكنه سينضم رفقة ليو إلى صفوف المنتخب في فترة التوقف الدولي المقبلة (نوفمبر)”.

وعن تشكيلة التانجو لمواجهة فنزويلا ودياً قال سكالوني: “التشكيلة ستكون: مارشيسن، فويث، كانيمان، بيزيلا، أكونيا، باريديس، نيكولاس جونزاليس، دي باول، أوكامبوس، ألاريو ولاوتارو مارتينيز”.

وتابع: “فكرتنا هي أن يكون لدينا المزيد من المهاجمين، المزيد من اللاعبين الذين يصلون إلى منطقة الجزاء، نحن نعتقد أننا نسير في الطريق الصحيح، ونتخذ القرارات التي نعتقد أنها الأفضل للفريق”.

الأكثر مشاهدة