رونالدو وميسي

موقع سبورت 360 – مع صدور النسخة الجديدة من لعبتي (fifa  و pes)، بدأت المقارنات المعتادة بين المستخدمين حول اللعبة الأفضل بينهما والأكثر واقعية، وهناك انقسام عام بين الجماهير، فمنهم من يرى أن لعبة فيفا 2020 تحاكي الواقع بشكل أفضل، بينما يشدد البعض الآخر على روعة التصاميم في لعبة pes 2020، بالإضافة إلى أنها أكثر متعة بعض الشيء بحكم أنها أسهل في التحكم.

وبعيداً عن الجدال الذي لا ينتهي بين ممارسي اللعبتين، سوف نسلط الضوء في هذا التقرير حول موضوع مختلف قليلاً، متعلق بقدرات ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو في النسختين الجديتين، ومقارنتهما في النسختين السابقتين، وذلك بحكم أنهما أقوى لاعبين في جميع النسخ الماضية والحالية.

من الأفضل بينهما في نسخة 2020؟

يتفوق ميسي على رونالدو في لعبة فيفا 2020 من حيث معدل القدرات الذي وصل إلى 94، وهو بالطبع الأفضل بين جميع اللاعبين في اللعبة، ويحتل رونالدو المرتبة الثانية بمعدل قدرات وصل إلى 93.

أما في لعبة pes 2020، يتعادل اللاعبان بالقدرات بـ94 لكل منهما، مع أفضلية لميسي في الجوانب الفنية مثل المراوغة والتمرير، بينما يتفوق الدون كالعادة بقوة التسديدات والجانب البدني.

0E0196A0-4461-4FAD-ADB7-924FDDB5423D

تراجع رونالدو وثبات ميسي

شهدت النسخة الجديدة من لعبة فيفا تراجع في قدرات رونالدو عن النسخة السابقة (2019)، حيث كانت تبلغ قدراته 94 كأفضل لاعب في الإصدار، لكنه أصبح الآن بمعدل قدرات يبلغ 93.

السبب في ذلك هو انخفاضه درجة في الجانب البدني، فبعد أن كان 79، أصبح 78، كما أنخفض أيضاً درجة أخرى في الجري بالكرة، وكانت تبلغ قدرته 90، لتصبح 89، وأخيراً خسر درجة أخرى في التمرير وتحول من 83 إلى 82، أما بقية القدرات فبقيت على حالها مثل قوة التسديد ودقته والجانب الدفاعي.

بالنسبة لميسي، فحافظ على معدل قدراته بـ94 في نسختي فيفا الأخيرتين، ورغم انه انخفض 4 درجات بالقدرات الدفاعية، ودرجة واحدة بدقة التسديد، إلا أنه ارتفع 4 درجات بالجانب البدني،و3 درجات في التمرير، ودرجة واحدة بقوة التسديد.

لم تتراجع قدرات رونالدو في لعبة pes 2020 عن النسخة الماضية، حيث حافظ على متوسط لقدراته 94 درجة، كذلك الأمر بالنسبة لميسي الذي ظل اللاعب الأفضل في النسختين إلى جانب غريمه التقليدي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة