ميسي يعترف بافتقاده لكريستيانو رونالدو في ريال مدريد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كريستيانو رونالدو و ليونيل ميسي

موقع سبورت 360- اعترف ليونيل ميسي نجم نادي برشلونة بأنه يفتقد للمنافسة بينه وبين كريستيانو رونالدو في الدوري الإسباني.

وفاز اللاعبان بتسع كرات ذهبية كأفضل لاعبي العالم ما بين عامي 2008 و2017 وكان بينهما الكثير من الحماس والتنافس الرياضي الشديد عندما كان النجم البرتغالي رونالدو في ريال مدريد.

غادر رونالدو العاصمة الإسبانية في الصيف الماضي لينضم إلى يوفنتوس في صفقة قُدرت قيمتها بحوالي 100 مليون يورو لتنتهي المنافسة القوية بين اثنين من أفضل لاعبي العالم في العصر الحديث.

البرغوث الأرجنتيني يشعر بالفراغ الذي تركه رونالدو

وقال ميسي في مقابلة مع إذاعة راديو كاتالونيا: “كنت أرغب في استمرار كريستيانو في الدوري الإيطالي ومع ريال مدريد”.

استطرد: “ريال مدريد نادٍ عريق ومتعود على الفوز بالألقاب والنضال دائماً لأجل البطولات..لكن عندما يغادر لاعب مثل كريستيانو فهم سيشعرون بغيابه..بل أي نادٍ في العالم”.

وعن التنافس المستمر معه على الكرة الذهبية قال ليونيل: “لم أفكر بالأمر على الإطلاق ولا أفكر بأنني أريد أن أنهي مسيرتي ومعي جوائز فردية أكثر من كريستيانو”.

وخلال مسيرتهما مع البلاوجرانا والمرينجي فإن كلا الناديين قاما بالسيطرة على الألقاب على المستوى المحلي والأوروبي وأثبتا أنهما من أفضل اللاعبين في تاريخ هذه الرياضة.

وسبق لرونالدو الفوز بثلاثة ألقاب للدوري الإنجليزي وبلقب دوري الأبطال مع مانشستر يونايتد كما فاز بلقب الدوري الإيطالي مع يوفنتوس في الموسم الفائت.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

برباتوف يقترح حلاً لتخفيف حدة التنافس بين ميسي ورونالدو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
رونالدو وميسي

موقع سبورت 360 – سئم نجم بلغاريا السابق، ديميتار برباتوف، من النقاش المتكرر حول أحقية ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو بجوائز الأفضل، وهو ما دفعه لاقتراح حلٍ يمكن أن يساهم في تخفيف حدة التنافس بينهما.

ويعتقد نجم مانشستر يونايتد السابق، أن الاتحادين الدولي الأوروبي ينبغي عليها إنهاء الجدل الدائر بين رونالدو وميسي، عن طريق منح كلا اللاعبين جائزة في كل موسم.

وتنافس ميسي ورونالدو قبل أيام على جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2019، والتي حسمها البرغوث الأرجنتيني لصالحه، بعدما قاد برشلونة للتتويج بالدوري الإسباني والوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكان برشلونة فريقاً عاديا للغاية من دون ميسي في الموسم الماضي، وحتى هذه اللحظة يعاني المدرب إرنستو فالفيردي لإيجاد صيغة فنية تجعل الفريق يعمل دون الاتكال المبالغ فيه على النجم الأرجنتيني.

أما النجم البرتغالي رونالدو فقد ظن الجميع أن بريقه خفت مع انتقاله إلى يوفنتوس، خصوصاً وأنه كان يبلغ حينها الرابعة والثلاثين من عمره، لكنه أثبت أن العمر مجرد رقم، بعدما قاد الفريق للفوز بلقب الدوري الإيطالي، بعدما سجل 21 هدفاً أضاف إليها 8 تمريرات حاسمة.

تخفيف حدة التنافس بين ميسي ورونالدو:

وقال برباتوف في تصريحات صحفية مساء أمس الثلاثاء: “التنافس بين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي؟ يجب منح الجوائز لهما كل عام لإنهاء الجدل، لا أحد منهما أفضل من الآخر”.

وتابع في نفس السياق: “رونالدو يريد كل الجوائز لأنه طموح، ميسي لا يظهر ذلك لكن ربما في منزله يقول لنفسه [سأدمر الجميع]، بالنهاية لا أحد يخجل من النجاح”.

وكان برباتوف قد أعلن اعتزاله كرة القدم قبل أيام، مع العلم أنه توج مع مانشستر يونايتد بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز مرتين، وكأس العالم للأندية مرة واحدة.

الأكثر مشاهدة

برشلونة

موقع سبورت 360 – ضرب نادي برشلونة عصفورين بحجر واحد، يوم الأحد الماضي، بإسقاطه لإشبيلية بأربعة أهداف دون رد، وافتتاح ليونيل ميسي لسجله التهديفي بمسابقة الدوري الإسباني، بعدما غاب عن هز الشباك في الجولات السبع الأولى بسبب الإصابة.

وانضم ليونيل ميسي وعثمان ديمبيلي إلى قائمة هدافي برشلونة هذا الموسم، بعدما سجل “البرغوث” هدفاً رائعاً بالتخصص من ضربة ثابتة أسكنها بمهارة فائقة على يسار حارس إشبيلية، أما المهاجم الفرنسي فقد سجله بدوره هدفاً مميزاً عقب توغله بين دفاعات الأندلسيين.

ولم يظهر ميسي بمستواه المعهود في المباراة حيث فقد الكثير من الكرات، لكنه نجح في قص شريط أهدافه، وهو ما سيمنحه دفعة كبيرة في المباريات المقبلة، خاصة وأنه يعمل على استعادة الإيقاع في المباريات المقبلة، نظراً لعودته من إصابة طويلة.

سلاح برشلونة الفتاك:

وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، أن برشلونة يمتلك 12 فتاكاً بين صفوفه، فمنذ بداية الموسم، شارك 12 لاعباً في تسجيل 20 هدفاً للبلاوجرانا في الليجا الإسبانية، وهو ما يدل على فاعلية الهجوم الكتالوني، وكذا تعدد وتنوع أسلحته.

ولا يوجد أي فريق في أوروبا لديه هذا العدد من الهدافين خلال الموسم الحالي، مثل برشلونة، والأمر الذي ساهم في هذا التنوع، هو قيام إرنستو فالفيردي بالمداورة في الكثير من المباريات بسبب الإصابات والغيابات.

واحتفل ميسي بالتسجيل في 16 موسماً متتالياً في الليجا، وقد سجل 43 هدفاً من ضربة حرة مباشرة بقميص البارسا.

الأكثر مشاهدة