ميسي يتراجع ويعتذر عن هجومه الناري على اتحاد أمريكا الجنوبية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
getty images

موقع سبورت 360 – ذكرت صحيفة “سبورت” الكتالونية نقلاً عن صحيفة “La Nacion” أن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم قد أرسل وثيقة إلى لجنة الأخلاقيات التابعة لاتحاد أمريكا الجنوبية “كونميبول”، تتضمن اعتذارًا رسميًا من ليونيل ميسي قائد ونجم التانجو، بهدف تلطيف الأجواء بعد تصريحاته المثيرة للجدل عقب مباراة الأرجنتين وتشيلي ببطولة كوبا أمريكا الأخيرة.

وكان منتخب الأرجنتين قد واجه نظيره التشيلي في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع ببطولة كوبا أمريكا الأخيرة التي أقيمت على الأراضي البرازيلية، وفاز بها السامبا.

وعقب انتهاء المباراة التي طُرد فيها ليونيل ميسي بعد اشتباكه مع جاري ميديل مدافع منتخب تشيلي، أطلق ميسي تصريحات نارية ضد حكم اللقاء، والتعامل بشكلٍ عام في بطولة كوبا أمريكا، بالإضافة للحديث عن مساعدة الجميع البرازيل كي تفوز باللقب القاري.

تصريحات ميسي لم تعجب مسؤولي اتحاد أمريكا الجنوبية، حيث تشير الأخبار إلى إمكانية توقيع عقوبة كبيرة على النجم الأرجنتيني.

GettyImages-1154155806

ولكن أشارت الصحيفة أن في الرسالة التي أرسلها الاتحاد الأرجنتيني، اعترف ليونيل ميسي بأنه لم يقصد شخص بعينه عندما تحدث عن الفساد داخل الاتحاد، مضيفًا إلى أن كلماته عقب مباراة تشيلي كانت بسبب غضبه الشديد من تعرضه للطرد.

وأكملت الصحيفة أن الاتحاد الأرجنتيني يريد إغلاق تلك القضية، والتركيز أكثر على حالة الطرد التي تعرض لها ميسي.

وأوضحت الصحيفة أن الاتحاد الأرجنتيني يرى أن العقوبة المحتملة لن تتجاوز التحذير أو الغرامة، كما يأمل الاتحاد أن يتم رفع الإيقاف عن ميسي عقب طرده، وتواجده في مباراة التانجو المقبلة الودية المقرر إقامتها يوم الخامس من سبتمبر المقبل أمام تشيلي في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – تنتظر ليونيل ميسي، قائد منتخب الأرجنتين، عقوبة قاسية، وذلك بعد تصريحاته النارية تجاه اتحاد أمريكا الجنوبية “كونميبول”، بعد حصول التانجو على المركز الثالث في كوبا أمريكا الأخيرة بالبرازيل.

ووفقاً لما نقلته صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فإن ليونيل ميسي مُهدد بالإيقاف لـ3 مباريات، بعد طرده في مباراة تشيلي، إثر دخوله في مشادة مع جاري ميديل، إضافة إلى رفضه تسلم ميداليته البرونزية عقب نهاية اللقاء.

وأضافت الصحيفة: “الأمر غير مؤكد بعد والاتحاد الأرجنتيني سيُقدم حججه للدفاع عن ميسي. الاتحاد سيُحاول إثبات أن البطاقة الحمراء كانت غير مُستحقة وفي حال نجحوا بذلك فإن البولجا سينجو من العقوبة”.

ومن غير المعلوم إذا ما كانت هذه العقوبة متعلقة بطرد ميسي فقط، أم بتصريحاته أيضاً، مع العلم أن التقارير الصحفية زعمت أن قائد الأرجنتين ديواجه عقوبة الإيقاف عامين عن المشاركة في أي بطولة قارية بسبب إساءته للاتحاد القاري.

وكانت الصحيفة ذاتها، قد أشارت قبل أيام، إلى أن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم أرسل استنئافاً إلى كونميبول، على طرد ميسي في كوبا أمريكا، وتضمن هذا البيان اعتذاراً عن تصريحات البولجا ضد اتحاد كرة القدم بأمريكا الجنوبية.

وأطلق ميسي تصريحات نارية ضد اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، مع العلم أن لوائح الكونمبول، ترفض أي إهانة بأي وسيلة أو طريقة للاتحاد القاري، ومن يتجاوز ذلك، فسيحصل على عقوبة قاسية.

الأكثر مشاهدة

سبورت 360 – كشفت شبكة “كالتشيو ميركاتو” الإيطالية نقلاً من وسائل الإعلام الإسبانية، عن موافقة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي تجديد عقده مع ناديه برشلونة خلال الأيام القليلة المقبلة، ولكن بشرط إعادة البرازيلي نيمار دا سيلفا من باريس سان جيرمان الفرنسي هذا الصيف.

ويرغب الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا في العودة إلى صفوف برشلونة الإسباني، بعدما توترت العلاقة بينه وبين إدارة النادي الباريسي، التي ضاقت ذرعاً بالأزمات المستمرة التي تسبب بها نجم سانتوس السابق، وكذلك كثرة غيابه عن المباريات بسبب الإصابات المتواصلة.

ويؤيد ميسي عودة نيمار إلى برشلونة خلال الانتقالات الصيفية الجارية، مع العلم أن اللاعبان يتواصلان لحدود الساعة عبر تطبيق “واتساب”، ويتواجد معهما لويس سواريز في مجموعة واحدة.

ووفقاً للشبكة الشهيرة عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، فإن الأرجنتيني ليونيل ميسي أعطى موافقته لإدارة برشلونة على تجديد عقده، ولكنه اشترط عودة البرازيلي نيمار دا سيلفا مرة أخرى إلى الفريق الكتالوني، خاصة وأنه يشعر بأن لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي سيكون مفيداً للغاية وضرورياً للنادي الكتالوني.

وأشارت إلى أن العلاقة بين نيمار وميسي قوية للغاية، ولذلك يسعى نادي برشلونة الإسباني للتعاقد مع البرازيلي المتألق من أجل إرضاء القائد الأرجنتيني، ولكن العقبة الوحيدة المبلغ الذي يطالب به باريس سان جيرمان للتخلي عن خدماته وهو أكثر من 200 مليون يورو.

الأكثر مشاهدة