منتخب الأرجنتين ضد البرازيل .. فرصة ميسي لاعتلاء سلم المجد دولياً

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

اقتربنا من النهاية، ساعات قليلة تفصلنا على الدور الاقصائي قبل النهائي المربع الذهبي من بطولة كوبا أمريكا البرازيل 2019 والذي يشهد مبارتين من العيار الثقيل، كلاسيكو الأرض بين البرازيل والأرجنتين ومواجهة نارية بين تشيلي وبيرو.

كلاسيكو الأرض واحد من علامات كرة القدم التاريخية كعشاق لكرة القدم بدأنا التعرف عليها عن طريق مثل هذه المباريات، البرازيل ضد الأرجنتين مباراة ضخمة لها وزن حقيقي وثقيل في تاريخ اللعبة.

مباراة البرازيل والأرجنتين دائماً هى فرصة للجميع في الفريقين لاعبين ومدربين لإثبات النجاح وتسجيل تاريخ جديد لهما وأيضاً لنا كمتابعين لمشاهدة واحدة من أكبر الصراعات التاريخية في كرة القدم.

عند ذكر منتخب الأرجنتين، تلقائياً تجد أن هناك لاعب غير عادياً يجب ذكره وهو الأسطورة الحية ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني.

في لعبة كرة القدم هناك أشياء لا تقبل الجدال ولا النقاش، هناك أمور محسومة تماماً لا تحتاج للآراء، منها أسطورية الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي من وجهة نظري الشخصية وأيضاً الكثيرون هو اللاعب الأفضل في تاريخ هذه اللعبة.

ليونيل ميسي الذي منذ خروجه إلينا كلاعب ناشيء وحتى الآن ومع وصوله إلى قمة كرة القدم لم نراه سوى بقميص نادي برشلونة الإسباني ومنتخب بلاده الأرجنتين، حقق هناك في إسبانيا الكثير من الإنجازات والبطولات والأرقام لم يحققها أحداً من قبله وقدم كرة قدم خاصة كتبت باسمه، ولكن العكس حدث مع التانجو الأرجنتيني.

فجر الأربعاء الأرجنتين بقيادة ميسي تواجه البرازيل في نصف نهائي كوبا أمريكا 2019 على أرض الأخير ووسط شعبه وجماهيره، وهناك حلم كبير لليو باللتويج ببطولة رسمية دولية مع منتخب بلاده الأول.

GettyImages-694119578 (1)

ميسي في كوبا أمريكا 2019

الأمر لا يخفى على أحد، ميسي يقدم مستوى ضعيف للغاية مع منتخب الأرجنتين في هذه البطولة، ليس ليو الذي نعرفه يمكن أن نقول أن هذه البطولة هى الأقل له منذ وقت طويل جداً.

ميسي نفسه اعترف بذلك، خرج بعد مباراة فينزويلا الأخيرة قال أنه يقدم أداء سيء على الرغم من وصول منتخب بلاده إلى نصف النهائي.

فرصة ميسي هى مباراة فجر الأربعاء ضد البرازيل، اللقاء الأكبر في البطولة حتى لو كان في نصف النهائي، ليو يمكنه نسيان البدايات بتقديم حتى لو 50% فقط من أدائه المعروف أمام السامبا.

هزيمة البرازيل على أرضها لأول مرة منذ عام 2005 والتأهل إلى نصف النهائي سيجعل العالم كله يتحدث عن الأرجنتين والعودة إلى النجاحات مرة أخرى بعد مونديال روسيا المخيب العام الماضي، وبالتأكيد سيكون الأمر أفضل كثيراً وأكثر لمعاناً إذا تألق ميسي وكان سبباً في ذلك.

الطريق إلى اللقب

GettyImages-1158884553

الحلم سيقترب أكثر بكل تأكيد إذا نجح منتخب الأرجنتين بإقصاء البرازيل في نصف النهائي، سيتبقى على اللقب خطوة واحدة فقط في المباراة النهائية وسيكون الطرف الثاني بين تشيلي وبيرو.

منتخب الأرجنتين الأول لم يفز بأى لقب رسمي دولي منذ 26 عاماً، اللقب في البرازيل بعد فترة غياب بالتأكيد سيكون أمراً مميزاً.

ميسي مع مشاكل المنتخب والاتحاد وغيرها وعدم مسؤولية بعض اللاعبين، واجه الكثير من سوء الحظ مع الأرجنتين، خاض 4 نهائيات خسر جميعها، منهم 3 ضمن منافسات كوبا أمريكا ونهائي كأس العالم 2014 ضد منتخب ألمانيا بهدف نظيف في الأشواط الإضافية.

ميسي يبحث عن لقب مع منتخب الأرجنتين يريد جلب المجد له ولشعبه يستهدف صناعة تاريخ مثلما فعل مارادونا مع التانجو، يعلم أن الإنجازات مع برشلونة وحدها لا تكفي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة