ميسي على موعد مع التاريخ في مباراة برشلونة القادمة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
getty images

موقع سبورت 360 – يلتقي مساء غد السبت فريق برشلونة بمنافسه الصعب فالنسيا، في نهائي كأس ملك إسبانيا هذا الموسم 2018 / 2019.

ومن المقرر أن يقام نهائي كأس ملك إسبانيا على ملعب “بينيتو فيلامارين” الخاص بفريق ريال بيتيس.

وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية بأن هناك العديد من الأرقام المميزة تنتظر فريق برشلونة في تلك المباراة، إذا فاز البرسا على فالنسيا، وتوّج باللقب.

وأشارت الصحيفة أن في حال فوز برشلونة باللقب، سيعادل كلاً من ليونيل ميسي، وسيرجيو بوسكيتس، وجيرارد بيكيه رقم غاينثا لاعب أتلتيك بلباو السابق في عدد مرات التتويج بكأس ملك إسبانيا (سبع مرات).

وأكملت الصحيفة أنها ستكون الثنائية الرابعة المحلية في آخر 5 أعوام لبرشلونة، إذا فاز البرسا باللقب – اثنين للمدرب إرنستو فالفيردي، ومثلهما للمدرب السابق للبرسا لويس إنريكي-.

وبالنسبة للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، سيكون على موعد مع التاريخ في مباراة برشلونة أمام فالنسيا إذا نجح هز شباك الخفافيش، حيث سيكون اللاعب الأول الذي يسجل في 6 نهائيات مختلفة.

الأكثر مشاهدة

ميسي يسير على خطى رونالدو في عالم الموضة والأزياء

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – قرر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي العمل على الجانب التسويقي ، من خلال إنتاج خط ملابس خاص به ويحمل إسمه ، على خطة غريمه التقليدي البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وافتتح كريستيانو رونالدو قبل عدة أعوام متجره الخاص ، والذي رونالدو يقوم بتصنيع ألبسة وأحذية بعلامة تجارية تحمل إسمه ، ويستعد ليونيل ميسي الآن للسير على خطاه.

وقالت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية إن ليونيل ميسي قام بتوفيض شقيقته ماريا سول لإنشاء مجموعة من الملاس التي تحمل إسم ، على أن يتم إطلاق أول مجموعة منها في شهر يوليو القادم.

وسيقوم نجم برشلونة بتسويق منتجاته عن طريق متجر خاص به إسمه “متجر ميسي”.

ويستعد ميسي حالياً لخوض المباراة الأخيرة له في الموسم الحالي مع فريقه برشلونة عندما يواجه فالنسيا في نهائي كأس ملك إسبانيا السبت القادم ، بعد التتوي بلقب الليجا والخروج الكارثي من نصف نائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول.

ويلعب ميسي مع منتخب بلاده الأرجنتين في بطولة كوبا أمريكا في البرازيل الشهر القادم.

الأكثر مشاهدة

رونالدو ومحمد صلاح يهددان تتويج ميسي بـ الكرة الذهبية 2019

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – اعتادت جائزة الكرة الذهبية أن تشغل حيزاً من تفكير عشاق ومتابعي كرة القدم نظراً لقيمتها ورونقها.

وعرفت الجائزة وجهاً جديداً في العام الماضي ليُكسر احتكار ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني ومنتخب الأرجنتين وكريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي ومنتخب البرتغال لها، مع تتويج لوكا مودريتش نجم خط وسط فريق نادي ريال مدريد الإسباني ومنتخب كرواتيا كأفضل لاعب في العالم 2018 بعد تقديم مستويات راقية ونيل لقب دوري أبطال أوروبا مع الميرينجي والوصول إلى المباراة النهائية من كأس العالم 2018 في روسيا.

وتلقى الثنائي الأفضل في العالم ضربة موجعة هذا الموسم، مع توديع اليوفي لدوري الأبطال من الدور ربع النهائي على يد أياكس أمستردام الهولندي، وكذلك خروج برشلونة من نصف النهائي بعد السقوط المدوي في ملعب أنفيلد برباعية مقابل لا شيء.

في المقابل، يقدم محمد صلاح نجمنا العربي المصري موسماً جيداً للغاية، ونجح في الحفاظ على لقب هداف الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم الثاني على التوالي. نجم الفراعنة الأول قاد الريدز لتقديم موسم خرافي في البريميرليج، وأيضاً الوصول مرة أخرى إلى نهائي التشامبيونزليج لمواجهة توتنهام الإنجليزي.

تعودنا أن يلعب التتويج بالألقاب الكبيرة دوراً رئيسياً في تحديد هوية الفائز بالكرة الذهبية، وبالتالي فإنه يجب تسليط الضوء على أن بطولات دوري الأبطال، دوري أمم أوروبا، كوبا أمريكا 2019 وكأس الأمم الأفريقية 2019 هي ما ستحدد الحاصل على البالون دور 2019.

يبدو ليو ميسي هو صاحب الحظوظ الأوفر على الإطلاق لنيل الجائزة هذا العام في حالة واحدة، وهي تحقيق لقب كوبا أمريكا مع منتخب الأرجنتين هذا الصيف، وهو اللقب الدولي الكبير الذي ينتظره كل عشاق اللاعب لينهوا تماماً الجدل حول مسألة أنه اللاعب الأفضل في التاريخ.

حصول ميسي على كوبا أمريكا 2019 يحسم تماماً تتويجه بالكرة الذهبية هذا العام، أما في حالة عدم تحقيق اللقب، فستكون هناك حظوظ كبيرة لكل من كريستيانو رونالدو ومحمد صلاح .. الأول في حالة تتويجه بلقب دوري الأمم الأوروبية في 9 يونيو المقبل وأبو مكة في حالة تتويجه بلقب دوري الأبطال مع الليفر.

أما في حال لم يحدث أي مما سبق، فستكون هناك حظوظ لنيمار دا سيلفا النجم البرازيلي الكبير، في حال تحقيق لقب كوبا أمريكا مع السليساو، فهو بالطبع نجم كبير ويتمتع بالاهتمام الإعلامي.

كأس الأمم الأفريقية ستكون أيضاً فرصة ثمينة لصاحب الـ 26 عاماً، محمد صلاح، لتعزيز حظوظه في نيل الكرة الذهبية 2019، ولكن تبقى البطولة الأقل أهمية مقارنة بدوري الأبطال، دوري أمم أوروبا وكوبا أمريكا.

الأكثر مشاهدة